صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

وزير خارجية إيران: تهديدات إسرائيل «فارغة» ولن تستطيع أن تضع قدماً فى «أذربيجان»

19 سبتمبر 2012

كتب : اشرف ابو الريش




أكد على أكبر صالحى وزير خارجية إيران أن تهديدات إسرائيل لدولته «فارغة» وأن هذه الدولة ليست فى موضع يهدد دولة كبيرة مثل إيران ولو كانت هناك نية لمهاجمة إيران لفعلوا ذلك منذ وقت طويل.
 

وقال صالحى فى تصريحات صحفية أمس: إن إسرائيل تحاول عبثا ًاسترجاع موقعها فى المنطقة وبمعنى أدق عودة البرستيج الخاص بها، لافتاً إلى أن ذلك لن يكون خاصة مع سقوطها فى حرب لبنان والحرب على غزة وفقدانها قوتها العسكرية.

 

وحول علاقة إسرائيل بدولة أذربيجان الحدودية مع إيران قال صالحي: إن إيران لها علاقات قوية مع جارتها ولن تستطيع إسرائيل أن تضع قدماً فى هذه المنطقة وتربطنا علاقة وثيقة مع أذربيجان، موضحاً أن إيران تأخذ كل تهديد على محمل الجد حتى ولو كان من دولة صغيرة.

 

وأكد وزير الخارجية الإيرانى أن الرئيس أحمدى نجاد على استعداد كامل لزيارة مصر إذا ما وجهت له الدعوة وسويلبيهاف فوراً وأضاف صالحي: إن محاولة نشر إيران للمذهب الشيعى فى مصر كلام ليس له أساس من الصحة، لافتاً إلى أن إيران يخرج منها 12 مليون سائح سنوياً إلى تركيا والسعودية وعدد من دول العالم ولم ننشر التشيع فى تلك الدول موضحاً أن أعداء الإسلام وأعداء التقارب مع الدول الإسلامية تحاول الترويج لهذا الكلام.

 

وقال: إن الشيخ شلتوت شيخ الأزهر الأسبق اعترف بالمذهب الجعفرى بالإضافة إلى المذاهب الأربعة الأخري.

 

وأضاف: إن الفترة المقبلة تشهد تطوراً فى العلاقات الاقتصادية والتجارية مع مصر وزيادة الاستثمارات بين البلدين وننتظر الرد من الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية على رفع التمثيل الدبلوماسى إلى درجة سفير وإذا وافقت مصر سيتم تعيين سفير لإيران فى القاهرة فى نفس اليوم، مشيراً إلى أن التكامل بين إيران ومصر يصب فى مصلحة العالم الإسلامى خاصة أن إيران استطاعت التقدم فى العديد من المجالات التى يمكن أن تساعد بها الدول الأخرى فى العالم الإسلامى خاصة مصر.

 

وعن علاقة إيران بالأزمة السورية قال صالحى إننا نرحب بمبادرة الرئيس محمد مرسى لحل الأزمة خاصة أن القضية السورية حساسة وتحتاج إلى العديد من التشاور لتوصل إلى حل جذري، لافتاً إلى أن إيران واضحة ومكشوفة للجميع وأعلنا ضرورة حل مشاكل المعارضة السورية، وأن يكون الحل من الداخل وليس من الخارج وأن المعارضة موجودة والحكومة أيضاً موجودة وعلينا أن نجلس مع قوى صالحة فنخرج بحل يرضى جميع الأطراف.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص

Facebook twitter rss