صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مصر تخطر إثيوبيا والسودان بوقف المفاوضات الفنية لـ«سد النهضة»

26 نوفمبر 2015



كتبت- ولاء حسين
 
رسميا.. أخطرت الحكومة المصرية وزراء المياه بإثيوبيا والسودان بوقف جميع المفاوضات الفنية الخاصة بسد النهضة، ورفضها عقد الاجتماع العاشر للجنة الثلاثية الدولية والذى كان مقررا له الاسبوع المقبل قبل إجراء جولة مفاوضات دبلوماسية يشارك فيها وزراء الخارحية والمياه بالدول الثلاث بهدف التوصل إلى مواءمة سياسية للتغلب على الخلافات القائمة بينهم. بعد أن وصل الجميع إلى مفترق طرق فى ضوء إصرار إثيوبى على إكمال البناء قبل انتهاء الدراسات، واعتراض مصر على معدلات البناء فى موقع السد والتى لا تتناسب مع هذا البطء فى سير المفاوضات الفنية، وتنذر بعدم استجابة أديس أبابا لأية توصيات للدراسات طالما أن السد أصبح أمرًا واقعًا.وأكد مصدر حكومى رسمى لـ «روزاليوسف» أن مصر أكدت للدولتين عدم رغبتها فى الجلوس مرة أخرى على مائدة الحوار بين الخبراء، مادامت الدراسات لن تخرج للنور إلا بعد اتمام عمليات البناء للسد، وهو ما ينذر بأن الجانب الأثيوبى لن يلتزم بنتائج الدراسات بعدما يكون قد فات آوان إجراء أية تعديلات على التصميمات لتلافى السلبيات الناجمة عن البناء.
وأضاف: أن القاهرة دعت إلى اجتماع سداسى على مستوى وزراء الخارجية والرى بالدول الثلاث ليكون هو الفيصل فى استمرار المفاوضات أو الاتجاه لمسارات أخرى فى حال عدم التوصل لاتفاق سياسى مكمل لاتفاقية المبادئ الموقعة بين رؤساء الدول الثلاث فى مارس الماضى.
وأشار المصدر إلى أن القاهرة تطالب باتفاقية مكملة لاتفاق المبادئ لتلافى أزمة عدم انتهاء الدراسة خلال الجدول الزمنى الذى كان متفقا عليه، وهو ما أضاع أكثر من عام دون البدء فى إجراء الدراسات، كما أخل بالبند الخامس من اتفاقية المبادئ والتى تنص على عقد اتفاق التشغيل والملء الأول للسد فى غضون ١٥ شهرًا من بدء الدراسات الفنية، وهو ما يجعل الجانب الإثيوبى حاليا مصرا على التشغيل دون التوافق مع مصر والسودان طالما لم تبداً الدراسات.
وشدد المصدر الحكومى على أن اجتماع وزراء الخارجية هو الذى سيحدد مصير المفاوضات كلها وإن لم يتم التوصل لجديد خلاله فإن مصر ستلجأ للخطوات السياسية التى كانت قد أجلتها سابقا ومن ضمنها خيار اللجوء لمجلس الأمن.
ومن حانبه قال د.حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى إن التنسيق مازال مستمرا بين وزارات الخارجية والرى بكل من مصر والسودان وإثيوبيا للتوافق حول الموعد المناسب لعقد الاجتماع السداسى بمشاركة وزراء الخارجية والموارد المائية بالدول الثلاث بخصوص سد النهضة طبقًا لأجندة السادة الوزراء ثم يتم تحديد الاجتماع العاشر للجنة الثلاثية الوطنية فى موعد لاحق.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss