صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

البرلمان

نائبا مغاغة وسمالوط: سنواجه مشاكل العلاج مع الزراعة وارتفاع منسوب المياه الجوفية بالمحافظة

26 نوفمبر 2015



المنيا - علا الحينى

أكد النائب البرلمانى أحمد إمبابى عضو مجلس النواب عن دائرة مركزى مغاغة والعدوة عن حزب مستقبل وطن، أنه من الصعب الآن الحديث عن كتل برلمانية محددة داخل المجلس الحالى إلا بعد الانتهاء من انتخابات المرحلة الثانية لتضح الصورة أكثر ويظهر الشكل النهائى للمجلس وتتشكل لجانه، فأننا أمام نصف مجلس حتى تنتهى الانتخابات بالمرحلة الثانية ونحلف اليمين وتضح معها اتجاهات المجلس الجديد، ولكن من الملامح الأولية نحن أمام مجلس 35% من قوامه شباب وستضح هذه النسبة أثناء مناقشات القوانين وإقرارها.
وأشار إمبابى فى حديثه لـ«روزاليوسف» إلى أن أهم أولوياته فى المرحلة المقبلة أمام المجلس كنائب عن دائرة مغاغة والعدوة هو الانتهاء من مشروعات الصرف الصحى على مستوى المركزين بصفة خاصة ومحافظة المنيا بصفة عامة بسبب معاناة المواطنين مع ارتفاع منسوب المياه الجوفية. وأوضح أن الحديث عن تعديل أو مناقشة بعض القوانين أمر ستحكمه المصلحة العامة للدولة، ولعل هذا ظهر جليا مثل ما اتخذه مجلس النواب الفرنسى فيما يخص فرض حالة الطوارئ بعد الحادث الإرهابى الشهير الذى وقعت مؤخرا،  فتلك الدول الكبرى التى تضع الدساتير المشهود لها راعت فى الأساس مصلحة البلاد فبالتالى مصلحة مصر ستكون نصب أعيننا فى مناقشة أى قوانين. وفيما يخص الحديث عن إلغاء بعض امتيازات النواب فى المجلس الجديد قال إمبابى كنت نائبا سابقا فى دورتى عام 1995 حتى 2000، ومن 2000 حتى 2005 ولم استخدم أى امتيازات خاصة بالنواب بل بالعكس أنا أنفق من جيبى لأن وضعى وقصد الناس لى يحملنى مسئولية فى الاساس إنسانية. وأضاف أن الحديث عن أن المجلس الحالى هو مجلس للتشريع فقط صعب للغاية  لان ظروف المكان خاصة بالصعيد تفرض عليك أن تكون نائب خدمات لأن نائبا بدون خدمات صعب فوزه لان المواطن المهم عنده أن تقضى له طلباته مثل التعينيات أو قرارات علاج فالظروف هى التى تحكمك فى ما تؤديه من خدمات وأنا أتمنى أن يتفرغ النائب لدوره التشريعى وقراءة ودراسة القوانين ليخرج قانونا يحافظ على حقوقه.
أما النائب توحيد تامر عضو مجلس النواب عن مركز سمالوط وحزب المصريين الأحرار فبدأ كلامه قائلا أنا جئت لأخدم شعب سمالوط ولست غريبا عنهم أعيش مشاكلهم وأعرف همومهم أنا مش خواجة مؤكدا أنه سيضع قضيتى الصحة ومشاكل الفلاح فى أولويات عمله بالمجلس.
يقول تامر إن أكثر ما نعانى منه بالمنيا مشكلات الصحة والزراعة ومشاكل الفلاحين بالزراعة فنحن محافظة زراعية وعملى كمدير عام لإدارة التقاوى قرتنى أكثر من مشاكل الفلاحين ففى مركز سمالوط نعانى من أمراض الفشل الكلوى والكبد بسبب تلوثا مياه الشرب فنحن نشرب ماء ملوث بسبب مصرف المحيط الذى يصب مباشرة فى نهر النيل أمام قرية إطسا وقد طالبت مرات عديدة من خلال وجودى كعضو مجلس محلى لمركز سمالوط منذ عام 1990 بحل المشكلة من خلال مد نهاية مصرف المحيط حتى قرية شوشة لنقل ما يتم إلقاؤه من مياه الصرف إلى محطة الرفع والتى سيتم عمل غابة شجرية عليها غرب مدينة سمالوط.
أضاف تامر أن دور نائب البرلمان خدمى تشريعي  رقابى ولا يمكن أن يقتصر على الدور التشريعى فقط لأننا نرى مشكلات المواطنين الذين يأملون أن نساعدهم فى حلها وهناك مشكلات كثيرة بالدائرة فأهالى سمالوط محرمون من ركوب قطارات كثيرة لا تقف على مركز سمالوط بسبب تهالك محطة القطار وقصر الأرصفة مشكلة وجود كوبرى علوى على النيل لربط المركز شرقها وغربها والتقليل من حوادث المعديات، هناك معاناة مستمرة للمواطنين مع قانون البناء الموحد رقم 119 خاصة مع المرافق، قانون الثروة المعدنية والذى أثر على 250 ألف عامل يعملون فى هذا المجال ولكننا فى المجلس كنواب سنكون مع بعضا البعض وسنتفق جميعا مع مصلحة مصر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss