صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

باحثة:«الحوض المرصود» استخدم كـ«سفينة» فى الماضى

20 نوفمبر 2015



ألقت الدكتورة رضوى زكى الباحثة بمركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية بحثا بعنوان «النقوش الهيروغليفية بآثار القاهرة الإسلامية فى ضوء لوحات المستشرق لويجى ماير» وذلك ضمن أعمال فعاليات المؤتمر الثامن عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب الذى انعقد مؤخرا بمقره بالشيخ زايد.
وصرحت الدكتورة رضوى بأنها رصدت من خلال دراستها أسطورة توضح حقيقة الحوض المرصود الاسم المشهور بمنطقة السيدة زينب والذى يشفى من آلام الحب، وقد نسجت حول تابوت جرانيتى من عصر مصر القديمة أعيد استخدامه بأحد مساجد مدينة القاهرة كحوض أو مسقى للمياه حيث أشار لهذه الأسطورة المؤرخ المملوكى بن إياس موضحا أن هذا التابوت كان مستخدمًا كسفينة.
وأضافت إن الدراسة رصدت كذلك ملامح بعض آثار ومنشآت القاهرة الإسلامية ومن ضمنها الآثار الفرعونية المعاد استخدامها فى بعض العمائر الإسلامية من خلال اللوحات المائية التى رسمها المستشرق الإيطالى ماير والتى صورت مجموعة من الآثار الإسلامية بدقة بالغة وكأنما التقطتها عدسات مصور محترف.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss