صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

منع إقامة صلاة الجمعة بالزوايا يوافق الشريعة

20 نوفمبر 2015



ورد سؤال إلى دار الإفتاء حول هل يجوز منع إقامة صلاة الجمعة بالزوايا؟
وتجيب دار الإفتاء المصرية قائلا إن قرار وزارة الأوقاف بمنع إقامة صلاة الجمعة فى الزوايا وقصرها على المساجد فقط، إن تخصيص الجمعة بالجوامع والمساجد الكبيرة دون الزوايا الصغيرة يتفق مع المقاصد الشرعية والمصالح المرعية التى راعتها الشريعة فى صلاة الجمعة وذلك لأمور متعددة منها منع التعدد لغير الحاجة، حيث إن الأصل الشرعى فى صلاة الجمعة هو عدم التعدد فى البلد الواحد إلا لحاجة، وعلى ذلك جرى العمل على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم».
كما أن «صلاة الجمعة شعيرة من شعائر الإسلام التى فرضها الله تعالى على عباده جماعة بحيث تصح من المكلف وحده، وأكد بذلك على تحقيق الغرض من إقامتها، وهو الاجتماع العام للناس، واحتشاد جماعة المسلمين وتكثير سوادهم، وان الصحابة كانوا على عهد الرسول يأتون الجمعة من العوالى ونحوها وهى على ثلاثة أميال من المدينة، ولو كان تعددها سائغا لاستغنوا عن عناء قصدها ومشقة السير إليها بإقامتها فى ديارهم».
ويجب توضيح أن الجماعة مطلوبة فى سائر الصلوات المكتوبة على جهة الاستحباب، أما فى صلاة الجمعة فهى مشروعة على سبيل الإيجاب، مشيرة إلى أن الفرق بين صلاة الجمعة والجماعة أن الجماعة داخلة فى هوية الجمعة فلا تصح إلا بها بخلاف غيرها من الصلوات التى تصح فرادى وجماعات.
كما أن الفقهاء أجمعوا على انه يشترط فى صلاة الجمعة ما لايشترط فى سواها من الجماعات فى الجملة من عدد جماعتها ومن يحضر خطبتها، ومن منع تعددها إلا لحاجة، ومن اشترط التمدن والاستيطان ومن اشتراط إذن الإمام وعدم الافتيات عليه فى إقامتها إلى غير ذلك مما يحقق مقاصد الشريعة الإسلامية».
وفى منع إقامة صلاة الجمعة فى الزوايا الضيقة التى لا تكاد تسع المصلين اتساقا مع الاصل لما فيه من تقليل التعدد، مشيرة إلى أن الزوايا لا تأخذ أحكام المساجد، والصلاة فيها عن كثير من علماء الأمة لا تجوز، ومن اجازها فقد اقتصر فيها على موضع الضرورة، فإذا منع ولى الامر صلاة الجمعة فى بعضها مما لا يتناسب مع شأن الجمعة فذلك أقرب إلى تحقيق مقصود الشريعة فيها، حيث إن صلاة الجمعة ليست كصلاة الجماعة فى جواز صلاتها جماعة فى كل مكان وفى أى مصلى كان، ودعوى المساواة بينهما فى ذلك معلوم بطلانه بالضرورة فى الإسلام.
ويعد تقدير وزارة الأوقاف سعة الزوايا «اكثر من 80 مترا» لايسمح فيها بإقامة صلاة الجمعة عند الحاجة متناسب مع اشتراط عدد الأربعين فى الجمعة، وعليه يصبح قرار الأوقاف أمرا موافقا للشريعة من احتشاد المسلمين فيها وتكثير جماعتها، ومن فريقهم بين أحكام المساجد والمصليات العامة، ومن اشتراط إقامة الجمعة فى المساجد دون الزوايا عند كثير من الفقهاء سلفا وخلفا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
كاريكاتير أحمد دياب
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss