صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

نائب رئيس مجلس الدولة: لجان الدستور الموازية عبارة عن محاولات تشويش

29 مارس 2012

كتب : هبة نافع




انتقد المستشار حسني السلاموني نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس هيئة مفوضي الدولة بالإسكندرية موقف المنسحبين من اللجنة التأسيسية للدستور قائلاً إنه طالما ينادون بالديمقراطية فعليهم الاتزام برأي الأغلبية ولا يجوز أن يشاركوا في انتخاب ممثلي اللجنة التأسيسية ثم ينسحبون لعدم رضائهم عن النتيجة وأشار إلي أن هذا الموقف يدل علي عدم اقتناعهم بالديمقراطية وازدواجية في النظر لها، لذا فعليهم احترام اللعبة الديمقراطية بقواعدها وإلا فإن ذلك سيرسل إشارة خاطئة بشأن اعتيادنا علي حكم الديكتاتور.

 
 
وأضاف: أنهم لو لم يكونوا علي اقتناع منذ البداية.. فما هدفهم من الترشح لعضوية اللجنة التأسيسية، إلا إذا كان بعضهم كان ينوي الانسحاب حتي يفقد الناس الثقة باللجنة.
 
 
وأكد أن الانتخابات لن تؤثر علي عمل اللجنة التأسيسية، لأن هناك أعضاء احتياطين يمكن أن يحل محلهم، مضيفاً أن إجراء أي تعديل علي عضوية اللجنة بخلاف ما اسفرت عنه عملية التصويت يعتبر خضوعاً لديكتاتورية الأقلية، وبداية لسلسلة من التنازلات التي لا تحمد عقباها.
وقال: إن كان الأولي بهم الانتظار لحين وضع الدستور وطرح وجهة نظرهم للناس والدعوة لرفضه، لكن الاعتراض منذ الخطوة الأولي فهذا غير مقبول.
 
 
ورأي السلاموني أن الدعوات لتشكيل اللجنة تأسيسية موازية ووضع دستور مواز سيكون مصيرها نفس مصيرها محاكمات رموز نظام مبارك التي تمت بميدان التحرير، ووصفها بأنها محاولات للتشويش.
 
وأوضح أن الانسحاب الوحيد المتفق مع المنطق هو انسحاب ممثل الدستورية العليا، لأنه ما كان يجوز ادخال عضو الدستورية العليا في لجنة إعداد الدستور، لأنه يمكن أن يتم الطعن أمامه علي إحدي مواد الدستور، وهنا يجب الإشارة إلي أن انسحابه ليس اعتراضاً علي تشكيل اللجنة ولكنه لوجود تعارض بين واجبات وظيفته كقاض بالدستورية ومهام اللجنة التأسيسية.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss