صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

أمطار «المكنسة» الكبرى أقل من الصغرى على المحافظات الساحلية

17 نوفمبر 2015



البحيرة ـ جمالات الدمنهورى
الإسكندرية ـ نسرين عبدالرحيم

ضربت موجة من الطقس السيئ محافظتى الإسكندرية والبحيرة، حيث شهد الساحل الشمالى مع بداية إحدى نوات «المكنسة» والتى تستمر 4 أيام على التوالى»، موجة من الأمطار الخفيفة، صحبها موجة من البرق والرعد وانخفاض ملحوظ فى درجات الحرارة وتكاثر للسحب.
واتخذت الأجهزة التنفيذية والصرف الصحى بمحافظة الإسكندرية جميع الاستعدادات اللازمة وتطهير الترع و«شنايش الصرف» لمواجهة هطول الأمطار، علاوة على أن مديرية أمن المحافظة عززت من الخدمات المرورية لتيسير وتسهيل حركة المشاة ومرور السيارات ومنع تكدسها وتحقيق السيولة المرورية.
فى الوقت ذاته امتلأت الشوارع وطريق الكورنيش بالمياه وتوقفت حركة الملاحة بـ«بوغاز رشيد» نظرا لارتفاع منسوب مياه البحر، وطالبت المحافظة شركة الصرف الصحى بكسح الشوارع، حيث أدى هطول الأمطار لعزوف المواطنين عن الخروج من منازلهم إلا للضرورة تحسبا لوجود شلل مرورى ناتج عن مياه الأمطار.
من جانبه أكد اللواء محمود نافع، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الصرف الصحى بالإسكندرية، أن هناك رصدا لجميع الأماكن المعرضة لتجمع المياه بالثغر، مشيرا إلى أن أمس الاثنين، لم تتساقط الأمطار بكثرة، وأن الشركة تبذل قصارى جهدها لمنع تراكم المياه فى الأماكن الأكثر عرضة للغرق مثل الأنفاق والكبارى، من خلال المرور عليها بصفة دورية لشفط المياه أولا بأول.
وأشار نافع إلى أن هناك تعاونا كاملا مع المحافظة والطرق والكبارى والرى والكهرباء، حيث تم إنشاء غرفة عمليات فى محطة التنقية الشرقية وغرفة عمليات فى المنطقة الشمالية العسكرية بقيادات المنطقة الشمالية العسكرية، على أن يتواجد مسئولو «الترام ـ الرى ـ الزراعة ـ الصرف الصحى ـ المياه ـ الطرق» فى المنطقة الشمالية العسكرية، على أن يكون هناك مجموعة أخرى تضم الصرف الصحى والشرطة والقوات المسلحة فى محطة التنقية الشرقية للتنفيذ والتحرك.
وقال: جمعنا المعدات الاحتياطية للشفط والتنقية للتواجد فى اتجاه أماكن الأزمة، لافتا إلى أنه ينبغى على المواطن عندما يجد منطقة بها مشكلة أن يتواصل مع رئيس الحى التابع للمنطقة على أن يقوم الحى بتبليغ المحافظة والعمليات، منوها إلى أن كل منطقة أصبح بها جهاز لاسلكى خاص بها لتتلقى أكبر عدد من المكالمات، حيث نمتلك 20 جهازا لاسلكيا.
من جانبه أكد اللواء رضا مندور، مسئول العلاقات العامة بالميناء، أن العمل بالميناء يتم بصورة طبيعية، ولم يتم غلق بوغاز وحركة السفن تسير بصورة طبيعية، مشيرا إلى أن هناك رصدا يوميا لارتفاع منسوب مياه البحر وسرعة الرياح يتم على أساسها الاستعداد بغلق بوغاز وتوقف حركة المراكب.. وأشار عباس الشولحى، ناشط حقوقى، من أهالى برج العرب، إلى أن ستاد برج العرب كان قد تعرض للغرق وأصبح «حمام سباحة» فى النوة السابقة، لافتا إلى أنه تم سحب المياه منه تماما، حيث كانت قد امتلأت الملاعب بالمياه، منوها إلى أن المرة الحالية لم تمطر السماء ببرج العرب.. ولفت الشولحى إلى أن هناك فى العامرية إهمالا من قبل المسئولين، حيث إن شنايش المياه التى يتم استخدامها لم يتم تنقيتها من الشوائب ما يعرقل عملية الشفط بكفاءة، ناهيك أن المصافى مازالت خارج الخدمة.
وفى البحيرة سادت حالة من الطقس السيئ مصحوبة برياح شديدة وانخفاض فى درجة الحرارة، حيث سقطت الأمطار بغزارة بمركز ومدينة كفر الدوار وبدمنهور، ما تسبب فى غرق بعض شوارعها، كما أدى سقوط الأمطار إلى انقطاع التيار الكهربائى فى بعض قرى البيضا ومعمل القزاز والوكيل وكوم البركة وسيدى غازى وتوقف حركتى البيع والشراء بالمحلات التجارية.
وأعلنت الأجهزة التنفيذية المختصة عن غلق بوغاز رشيد والمعدية وتوقف حركة الصيد إثر ارتفاع موج البحر عن معدلاته الطبيعية خشية على أرواح الصيادين.
وعلى صعيد متصل طالب خميس محمد حبلص، عضو الاتحاد العام لصيادين مصر، المسئولين بالتدخل لحل مشاكل بحيرة إدكو التابعة لمركز إدكو بمحافظة البحيرة، حتى تعود البحيرة لسابق عهدها لتكون من أكبر البحيرات إنتاجًا للأسماك على مستوى الجمهورية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss