صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

فتنة الفيلم المسىء تفشل فى شق الصف الصعيدى بين المسلمين والأقباط

17 سبتمبر 2012

كتب : ايهاب عمر

كتب : خالد سليمان

كتب : علا الحينى

كتب : مصطفى عرفة

كتب : نشوى أحمد




 
فشل الفيلم المسىء فيما رمى إليه من أحداث توترات بين مسلمى واقباط مصر خاصة فى محافظات الصعيد التى يكثر فيها عدد المسيحيين وتتسم بالعصبيات والقبليات حيث انتفض المسيحيون دفاعا عن رسول الاسلام جنبا الى جنب مع إخوتهم من المسلمين.
 
 
فى بنى سويف خرج آلاف الاقباط فى مسيرات حاشدة يوم الجمعة الماضية تنديدا بالفيم المسىء مما كان له ابلغ الاثر عند المسلمين.
 
وارجع الشيخ احمد يوسف امير جماعة الجهاد هذه الروح الطيبة بين مسلمى ومسيحيى بنى سويف الى تشكيل مجلس عائلة يضم 100 شخصية اسلامية ومسيحية لتوعية المسلمين والاقباط بالتعايش التاريخى بين الطائفتين والتدخل فورا لوأد اى مشكلة او صراع بين الطرفين فى اطار قانونى بحت مؤكدا ان المطارنة يسخرون من حكاية الاضطهاد الاسلامى لمسيحيى مصر.
 
وقال القمص بولس فهمى راعى الكنيسة البطرسية الكاثوليكية ببنى سويف ان الكنيسة الكاثوليكية تنظر، الى المسلمين بأعين التقدير لانهم يكرّمون يسوع كنبي، دون الاقرار بألوهيته، ويكرّمون مريم، أمه العذراء بل ان القرآن يعتبر الوثيقة الوحيدة التى تبرىء مريم العذراء من تهمة الزنى التى ألصقها بها اليهود والملحدون واظهرها طاهرة عفيفة غير منقوصة مؤكدا ان المسيحيين يتقاسمون مع المسلمين الحياة اليومية ويشربون من نيل واحد حيث وجودهم ليس عرضياً أو حديثاً انما تاريخى همهم واحد وترهقهم لقمة العيش وتصيبهم نفس الامراض.
 
 تقول الحاجة نور الهدى عبدالعزيز التى تجاوزت الستين عاما انها تعودت ان تعمل كحك العيد الصغير مع صديقتها وجارتها ام انطون طوال 30 سنة مؤكدة ان محاولات الفتنة بينهما لن تفلح.
 
ويوضح محمود حسن الراوى موظف انه عندما يتعرض لضائقة مالية يلجأ لصديقه أبومايكل للاستدانة منه دون احراج على العكس من اشقائه الذين يشعر معهم بالحرج.
ويلتقط أبومايكل أطراف الحديث قائلا: أرجوكم ارحمونا من فضائيات الفتنة وشيوخ التكفير وسيبونا نعيش مع بعض على اللى مقسمة لنا ربنا وربنا يكفينا شر كل من يحاول النيل من مصر.
 
وفى المنيا أكثر محافظات مصر التى شهدت العديد من حوادث الفتنة الطائفية والتى اشعلها بعض المتطرفين من الجانبين بادر الأنبا أثناسيوس مطران بنى مزار والبهنسا بتقديم الاعتذار لجميع المسلمين على ما صدر من إساءة من بعض الاشخاص لعرض الفيلم المسىء للرسول محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ.
 
ويشيرالانبا ثناسيوس الى ان مثل هذه الافلام تؤذى جميع المشاعر ولا تعبر عن روح وسماحة الديانة المسيحية مؤكداً أن القس جونز الذى يقف وراء هذا الفيلم هو صاحب أكبر من فتنة ويهدف من خلال أفلامه والتى كان منها فيلم شفرة دافنشى ومريم المجدلية التى تسىء للمسيحية وهو ما يؤكد هدفه فى إحداث الوقيعة بين البشرية جميعا.
 
ويرى الشيخ جمال كساب بادارة اوقاف المنيا أن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين لا يستطيع أن يعكر صفوها أحد لان هناك قواسم مشتركة بينهم ففى قرية اطسا يوجد مبنى اجتماعى للهيئة القبطية الاجتماعية يستفيد منه الجميع على حد سواء ولا يفرق بين مسلم ومسيحى وهذا هو طبع العلاقة باستمرار وهناك برنامج تقدم الهيئة بالتعاون مع وزارة الاوقاف لشباب الدعاة والمشايخ والقساوسة لايجاد فرص للحوار بين الجميع وإزالة أى احتقان.
 
يستنكر القس كمال فايز هذه المحاولة الدنيئة لضرب الوحدة الوطنية فى مصر مؤكدا انه لا يمكن أن ينسى أبدا العلاقة الطيبة بين المسلمين والمسيحيين بالمنيا عندما كانت والدته تتبادل مع جارتها المسلمة اطباق الاكل المختلفة وكلها وسائل تؤكد العلاقة القوية بين الجميع والتى لا يعكر صفوها متطرفون.
 
يذكر نادى جمعة فلاح ابن قرية دفش التى يسكن بها عدد كبير من الاقباط وشهدت بعض الاحداث الطائفية عن واقعة تكشف مدى قوة العلاقة بين مسلمى ومسيحيى القرية حيث أن هناك عادة بالقرية وهى ان تقيم الاسر المسلمة لاقباط القرية عزومة غداء أو عشاء أيام عيدى الفطر والاضحى ويتم ايضا توزيع حلوى المولد على المسيحيين فى وقت مولد النبى وهى عادة لا تنقطع ابدا وأوضح أن اقباط القرية يتبادلون تلك العزومات ايام عيد القيامة وعيد 7 يناير ويتم احضار الفول السودانى والحلوى والهدايا ايام مولد العذراء بجبل الطير وهى عادة متبعة بالقرية.
 
وفى اسيوط استنكر الأقباط والمسلمون ما قام به أقباط المهجر من الإساءة للرسول عليه الصلاة والسلام مؤكدين أن مسلمى وأقباط مصر يد واحدة فى بلد يحترم الأديان.
يلفت محمود حلمى عضو الكتلة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة بأسيوط بمجلس الشعب الى أن من صنعوا الفيلم المسيء أقباط المهجر الذين لا ينتمون إلى مصر و لا إلى الأقباط و إنما ينتمون إلى المشروع الصهيوأمريكى.
 
 
وقال إن هذه الأفعال التى يريدون منها تفريق الأمة و اختلاق الأزمات بين الشعب الواحد لا تؤدى إلى اجتماع و توحد الأمة موضحاً أن هذا النموذج من الوحدة بين شعب أسيوط هو ما تعودنها حيث نجتمع جميعاً فى القضايا التى تهم الأمة ونقف ضد أعداء الوطن.
 
 
واعلن عصام وهبة "محام" قبطى أنه سوف يقاضى موريس صادق ، مشيراً الى أنه ألغى سفره للقاهرة ليشارك فى الوقفة لنصرة المسلمين إخوان الوطن الواحد ورسول المسلمين، مؤكداً أن الأقباط يرفضون أى عمل فيه أي إهانة لأنه دين سماوى.
 
وأضاف أن مسلمى ومسيحيى مصر يقفون صفاً واحداً ويداً واحدة ضد طيور الظلام ومريدى الفتنة مشيراً إلى الشعب المصرى لن يتفرق أياً كان وأكد رفضه لما يفعله هؤلاء المرتزقة الذين يعملون على التفرقة بين المسلمين و الأقباط.
 
 
وفى لفتة طيبة قال القس صموائيل "بالدير المحرق "تبت يدى موريس صادق والمخرج اليهودي، وتساءل لماذا فى هذا الوقت بالذات خرجوا علينا بهذا الفيلم ، الأقباط والكنيسة براء منك ومن كل من ورائك.
 
ودعا صموائيل الجميع للتوحد وقال لا تخشوا على الرسول الكريم أوذى فى حياته و أوذى فى مماته، كل ذلك رفع قدره فى السماء.
 
وفى سوهاج هناك من يرى ان هذه الفتن لن تنال من العلاقة التاريخية وهناك من يرى العكس، ويؤكد الانبا باخوم مطران الاقباط الأرثوذكس بسوهاج والمراغة ان العلاقة بين المسلمين والاقباط لا تتأثر بمثل هذه الفقاعات التى تظهر هنا أوهناك لان الشعب المصرى شعب واع وعلى قدر كبير من المسئولية وتظهر المحن اصالة الشعب المصرى ومعدنه الاصيل والفتنة الاخيرة التى تسبب فيها قلة قليلة ماجورة من اقباط المهجر اظهرت مدى الحب والترابط بين عنصرى الامة ومدى خوف الجميع على امن الوطن والمجتمع دون تفرقة بين مسلم ومسيحى لان الخطر والضرر سيلحق بالجميع مبديا استنكاره الشديد للاساءة التى وجهت للنبى محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ.
 
 
ويقول ولعان القمص الناشط السياسى بسوهاج ان العلاقة بين المسلمين والاقباط ازلية ومهما حدث من فتن سوف يترابط الشعب المصرى ويتمسك كل بالآخر لان المخطط معروف من قديم الازل والهدف هو تمزيق مصر وخرابها والله يأبى ان تتقسم مصر وهو الذى اخبرنا فى القرآن ان مصر امنة لافتا إلى ان معظم اصدقائه من المسلمين ولا يستطيع العيش على ارض مصر بدون المسلمين.
ويضيف الشيخ صابر محمد امام مسجد بسوهاج ان اسرائيل وامريكا تريدان لمصر الفرقة والدمار وعندما وجدتا الحكم الاسلامى تمكن من مصر ام الدنيا جن جنونهما وانتجا فيلما مثيرا لمشاعر المسلمين وغضبهم فى محاولة لاثارة الفتنة بين المسلمين والاقباط.
ودعا الشيخ صابر الله ان يجنبنا مثل هذه الفتن لان العلاقة بين عنصرى الامة اذا اهتزت سيكون الخطر كبيرا لا قدر الله.
 
ويحذر على محمد محام بسوهاج من مثل هذه الفتن التى تهدد العلاقة بين المسلمين والاقباط لان الثقافة السائدة فى المجتمع ثقافة كراهية على اساس عقائدى مطالبا بالتخلص من نظرة الكرة المتبادلة بين مسلمى واقباط مصر ومبادلتها بالحب الصادق متحدين هؤلاء الشياطين الذين يريدون الخراب لمصر.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss