صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

شكرى: القاهرة لا تحتاج وصاية أو إشرافاً من أحد

10 نوفمبر 2015



أكد سامح شكرى وزير الخارجية أن مصر بدأت سلسلة من الجهود الدبلوماسية للتواصل مع الدول المتأثرة من كارثة الطائرة الروسية لإزالة وتذليل المخاوف والقلق لديها بشأن إجراءات التأمين بالمطارات المصرية.
وقال شكرى، فى تصريحات صحفية لدى توجهه أمس إلى الرياض للمشاركة فى فعاليات الدورة الرابعة لقمة الدول العربية وأمريكا الجنوبية: إن مصر تتخذ كل الإجراءات الواجبة فى إطار التحقيقات الجارية بشفافية كاملة وبوجود الأطراف الدولية ذات الشأن فى التحقيقات.
وأضاف: إن مصر دولة لها مكانتها ولديها قدرتها على إدارة مطاراتها و«نعمل من خلال التنسيق والتعاون مع شركائنا فى حدود السيادة المصرية وفى حدود أن مصر ليست بدولة تحتاج وصاية أو إشراف من أحد».
وأشار إلى أن تناول رئيس لجنة التحقيق كان واضحا فى إطار فنى راقٍ من خلال المؤتمر الصحفى الذى أعلن خلاله آخر تفاصيل التحقيقات بشأن سقوط الطائرة، لافتا إلى أن هناك تواصل مع الدول المتأثرة بما حدث ولها مشاغل، من أجل إزالة وتذليل هذا القلق من خلال تعزيز الإجراءات الأمنية والعمل على إعطاء صورة حقيقية عما اتخذته مصر من إجراءات عقب سقوط الطائرة.
من جهته أكد الكرملين أن الجانب البريطانى سلم موسكو «بيانات معينة» حول كارثة الطائرة الروسية فى سيناء. وقال دميترى بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية «يمكننى أن أؤكد أن الجانب البريطانى قدم فعلاً بيانات معينة». وأردف قائلا: «إننا نأمل، طبعا، فى التعاون مع جميع الدول القادرة على مساعدتنا فى التحقيق بهذه المأساة».  وفى الوقت نفسه امتنع بيسكوف عن توضيح طبيعة تلك البيانات، ولم يرد على سؤال عما إذا كانت تلك المعلومات قد أثرت على القرار الذى اتخذه الرئيس الروسى فلاديمير بوتين يوم الجمعة الماضى حول تعليق تحليق الطائرات الروسية إلى مصر، حتى توضيح أسباب الكارثة التى أودت بحياة 217 راكبا والطاقم المتكون من 7 أفراد.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss