صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

رجاء الجداوى: رقابة التليفزيون ضرورية احتراماً للمشاهد

5 نوفمبر 2015



كتب – أميرعبدالنبى

 

علق دكتور محرز غالى أستاذ الصحافة والإعلام بجامعة القاهرة قائلا السبب فى تردى وضع الإعلام المصرى فى السنوات الأخيرة هو ازدواجية المعايير وعدم تطبيق القانون وهذا بجانب دخول عدد كبير من غير المؤهلين على مهنة الإعلام والتقديم التليفزيونى سواء كانوا من أساتذة الجامعة أو حتى الصحفيين.
وكذلك الأمر بالنسبة للفنانين وغيرهم وذلك لافتقاد الخبرة والجهل بالضوابط والمعايير الإعلامية والمبادئ التى لابد أن يلم بها من يدخل فى منظومة الإعلام قبل أن نمنحه لقب إعلامى فما وصلنا له بسبب حالة الفوضى التى تشهدها الساحة فالكارثة ليست فى ريهام سعيد وحدها ولكن هناك الكثيرين من الموجودين على الساحة يساهمون فى تدمير المنظومة الإعلامية والاساءة للمهنة فى كل يوم.

وللأسف القنوات الفضائية تفتح المجال باستمرار لظهور مثل هذه النماذج عملا بمبدأ السبوبة لأن ما يهم مالك القناة هو جمع الإعلانات وتحقيق المكاسب ومن يقدم البرامج يسعى للشهرة والمكسب المادى دون النظر إلى النتائج التى تحدث جراء هذه الجرائم فالتعامل مع الإعلام بمنطق التجارة سبب هذه الكوارث فلابد أن يعود الانضباط للعمل الإعلامى والتعامل معه على أنه صناعة لها رسالة ويرافقها مسئولية اجتماعية فهو ليس مجرد استثمار مثل تجارة الأحذية والملابس ولكن لابد من العودة للهدف الأساسى هو التنوير والتوجيه والتثقيف والترفيه وليس الإثارة والتضليل والاستفزاز وإثارة الفتنة.. والالتزام بالمواثيق والقوانين وعدم الازدواجية فى محاسبة من يخطئ من هؤلاء الذين ينسبون لأنفسهم لقب إعلامى. تجاوز عدد من البرامج التليفزيونية أثار مؤخراً العديد من التساؤلات فيما يقدمونه من مادة إعلامية فهل هذا يتفق مع الأسس والأخلاق ويتماشى مع المبادئ  الإعلامية ومن سبب الأزمة هذه التساؤلات أثيرت مؤخرا بعد مشكلة الإعلامية ريهام سعيد مع «فتاة المول» التى أدت إلى اقصائها من قناة النهار بسبب قوة غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعى بالإضافة إلى تصريحات الفنانة انتصار ببرنامج «نفسنة» بخصوص مشاهدة المواقع الإباحية ذلك بجانب سخرية الإعلامى أكرم حسنى فى برنامج «أبو حفيظة» من التليفزيون المصرى وعن هذه الأزمات وأسباب ما وصلنا إليه من أكاذيب إعلامية يتحدث ياسر عبدالعزيز الخبير الإعلامى قائلاً مصر تعمل بلا نظام إعلامى والمشكلة ليست غياب ميثاق الشرف ولكن المشكلة أنه لا توجد أركان نظام إعلامى متكامل يمكن من خلاله للجمهور أن يضمن حداً أدنى من سلامة المنتجات الإعلامية التى يستهلكها والمسئولية عن عدم وجود نظام إعلامى يضمن خضوع المنتجات الإعلامية للتقييم والمحاسبة وتقع أولاً وأخيراً على الدولة وبشكل خاص السلطة التنفيذية التى امتلكت أيضاً سلطة التشريع على مدى أكثر من عامين ولدينا أكثر من «20 ريهام» فى أكثر من عشر قنوات فضائية وبعض هؤلاء ارتكب أخطاء وجرائم أبشع من تلك التى ترتكبها ريهام وبسبب غرور القوة الذى أصاب هؤلاء المذيعين باتوا يعتقدون أنهم فوق المحاسبة وفوق الدولة وفوق القانون.
 وأكدت الفنانة رجاء الجداوى التى تقدم برنامج «اسألونى» على شبكة تليفزيون أوربيت وبرنامج «وانتوا بصحة سعادة» على الراديو 9090 أن من يريد تناول موضوعات شائكة أو حساسة فعليه الاستعانة بخبراء متخصصين فى نفس المجال بدون إثارة وفضايح إعلامية ولا يعقل أن يعتمد على اجتهاداته وآرائه الشخصية لأن التليفزيون داخل كل بيت مصرى فعليهم أن يعرفوا ذلك جيداً حيث إنه ليس مثل السينما يذهب إليه الجمهور.
 وأشارت الجداوى أنه قبل ظهورها فى برنامجها «أسألونى» تطلع جيداً على القضية التى ستتناولها وتستضيف خبراء متخصصين للتعليق عليه لأنها تعرف جيداً أن هناك فئات كثيرة مختلفة تشاهد هذا المحتوى.
 وأكدت أيضاً أن الدكتورة هبة قطب من أكثر الشخصيات المحترمة التى تتناول الموضوعات الحساسة بطريقة علمية وطالبت الجداوى بوجود رقابه شديدة على كل ما يقدم من البرامج التليفزيونية احتراماً للمشاهد المصرى فيما أوضحت الفنانة فيفى عبده التى تقدم برنامج «5 امواه» أنها لا تعتبر نفسها إعلامية لأنها فى الأساس فنانة وأشارت إلى أن المصريين منذ وجود التليفزيون وهم لم يعتادوا الخروج عن النص لأنهم اعتادوا على أن التليفزون جهاز خطير ومهم ورفضت الفنانة فيفى عبده اتهام شخصية إعلامية أو قناة محددة بأنها سبب ما وصلنا إليه الآن.
 وأعربت عن غضبها لأن هناك إعلاميين كثيرين يعتمد برنامجهم على اثارة القضايا والفتن من أجل جذب المشاهدين فيما رفضت الفنانة نشوى مصطفى التعليق على ما حدث مؤخراً من تجاوزات من بعض الإعلاميين واكتفت بالقول إن المنظومة الإعلامية تحتاج الى اعاده بناء ورقابة شديدة على البرامج التى تذاع حالياً حتى لا تتكررهذه الاخطاء مرة أخرى.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss