صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

بدران: سأخوض خارطة مستقبل الثقافة بـ17ألف مقاتل

4 نوفمبر 2015



كتب - محمد خضير

شهد الدكتور محمد أبوالفضل بدران رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة الجماهيرية افتتاح المؤتمر الثانى للجمعيات الثقافية تحت عنوان «دور الجمعيات الثقافية فى خدمة المجتمع» والذى أقامته الإدارة العامة للجمعيات الثقافية برئاسة ممدوح أبويوسف بقصر ثقافة الجيزة.
حضر الافتتاح المكرمين من المؤتمر د.على جمعة مفتى الديار المصرية الأسبق ورئيس مؤسسة مصر الخير، الفنانة الكبيرة سهير المرشدى رئيسة جمعية أنصار التمثيل والسينما، الشاعر سعد عبدالرحمن رئيس جمعية رواد قصر ثقافة أسيوط بالإضافة إلى الكاتب المسرحى محمد عبدالحافظ ناصف رئيس الإدارة المركزية للمصنفات الأدبية بالمجلس الأعلى للثقافة،  د. محمد حافظ دياب رئيس المؤتمر، د. خلف الميرى أمين عام المؤتمر.
وتم افتتاح معرض للفنون التشكيلية شارك بنحو 70 لوحة بجانب افتتاح معرض لإصدارات الهيئة.
وقالت الفنانة سهير المرشدى ان الظروف المعقدة والدقيقة التى تمر بها البلاد من فساد وتقاعس وإرهاب يهدد مؤسسات الدولة بالفشل والمجتمع بالانهيار مشيرة إلى أهمية دور المجتمع المدنى فى قيامه بدوره التنموى ومنه الجمعيات الثقافية للنهوض بوجدان الأمة بشكل عام و بالمجتمع بشكل خاص.
واكد د. خلف الميرى أمين عام المؤتمر أن الأمانة العامة المنتخبة للمؤتمر سعت إلى تحقيق أهدافها التى أوكلت لها، تفعيلاً لتوصيات الدورة التأسيسية والدورة الأولى للمؤتمر، مشيراً إلى أن التغييرات الوزارية المتعاقبة ألقت بظلالها على الأمانة العامة وقد عانينا فى الهيئة والجمعيات أثناء تلك التقلبات فى السنوات السابقة.
وتمنى محمد عبدالحافظ ناصف أن تكون جمعيات رواد قصور الثقافة الذراع المالية الحقيقية للهيئة وأن تنشط أكثر من ذلك كما تمنى ان يحدث فصل ادارى وقانونى بين رئيس الهيئة ورئيس الجمعيات الثقافية المركزية.
وأكد د. محمد حافظ دياب أنه للمرة الاولى فى تاريخ المؤسسة الثقافية تحديد أطراف الصراع بين المنتصرين للمجتمع الاهلى وجماعة الإرهاب، مشيرا الى أهمية دور الجمعيات الثقافية فى تفعيل أداة اللحمة فى الجسد المصرى وانه دور ثقافى وحضارى وتنموى.
وفى بداية كلمته اتفق د. محمد أبوالفضل بدران مع د. محمد حافظ دياب بأن تعود الجمعيات الثقافية إلى بيتها الحقيقى وهو وزراة الثقافة، وأكد أنه سيحاول أن تتحول الأمنية إلى واقع، ووصف موظفى قصور الثقافة بأنهم 17 ألف مقاتل يعملون فى ظروف صعبة هم الذين حموا مصر وقاوموا الإرهاب فى المدن والقرى وهم من يرفعون مكانة مصر الثقافية بالرغم أنه قد يكون هناك تقصير فى بعض المواقع التابعة للهيئة التى تصل إلى 650 موقعًا ثقافيًا.
وعقب ذلك كرم د. محمد أبوالفضل بدران كلًا من د. على جمعة، والشاعر سعد عبدالرحمن، والفنانة سهير المرشدي، ود.محمد حافظ دياب، وذلك بإهدائهم درع الهيئة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss