صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

المصالح الانتخابية تفرق «الصوفية»

3 نوفمبر 2015



كتب ـ محمود محرم

 

أدت المصالح الانتخابية إلى انقسام فى صفوف الطرق الصوفية بين قائمتى فى «حب مصر» و«التحالف الجمهورى»، حيث يخوض د. عبدالهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية ورئيس مجلسها الأعلى الانتخابات على قائمة «فى حب مصر» فى حين يخوض علاء أبوالعزائم رئيس الاتحاد العالمى للطرق الصوفية وأمين عام الطريقة العزمية، وعصام محيى الدين على قائمة «التحالف الجمهورى للقوى الاجتماعية» برئاسة المستشارة تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق.
ويتسابق الطرفان فى توجيه التهم للقائمة التى يترشح عليها الآخر، حيث اتهمت جبهة أبوالعزائم قائمة «فى حب مصر» بأنها تستخدم المال السياسى وتمثل الرأسمالية كما أنه لا يوجد أحد من أعضائها شارك فى ميدان التحرير أثناء ثورتى 25 يناير و30 يونيو، فى حين يؤكد القصبى أن أبوالعزائم لا يملك إلا التحدث باسم طريقته فقط وقائمة فى حب مصر أثبتت كفاءتها فى المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية وهو ما ستفعله مرة أخرى فى محافظات المرحلة الثانية.
وأكد عصام محيى الدين الأمين العام للطريقة العزمية والمرشح على قائمة «التحالف الجمهورى للقوى الاجتماعية» أن ترشح القصبى على قائمة «فى حب مصر» لا يمثل البيت الصوفى كون كل أعضاء الاتحاد العالمى للصوفية وائتلاف شباب مشايخ الصوفية  والائتلاف العام للصوفية، واتحاد القوى الصوفية، وما يقرب من 65 طريقة صوفية أخرى يدعمون قائمة «التحالف الجمهورى».
وأضاف محيى الدين: «كنت سأتقدم ببلاغ ضد القصبى لاستغلاله منصبه ولكن عدلت عن ذلك واستحسنت بأن يكون الرد من خلال العملية الانتخابية وهو الرد الأقوى والأشرس، أما البلاغات للأسف لا يأخذ بها.
وأضاف محيى الدين القصبى  أحد رموز الصوفية، إن هناك مرشحين آخرين من الطرق الصوفية على مستوى الدولة ولا أحد منا وحده يستطيع أن يدعى أنه بمفرده يمثل الصوفية وفى النهاية كلنا نمثل الشعب المصرى ككل مش طائفة أو شريحة اجتماعية بعينها.
 وقال د. عبدالهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية ورئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية، إن أبوالعزائم لا يملك إلا التحدث باسم طريقته فقط، مشيرًا إلى أن قائمة فى حب مصر أثبتت كفاءتها فى المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية وهو ما ستفعله مرة أخرى فى محافظات المرحلة الثانية إذ ستكتسح فى القائمتين الأخريين بقطاعى القاهرة وشرق الدلتا.
وتابع القصبى نراهن على وحدة الشعب المصرى وأهل الطرق الصوفية سيصوتون فى الانتخابات البرلمانية لصالح من يحمل المسئولية الوطنية، مشيرًا إلى أن الصوفية هم أهل التسامح ويملكون إرادتهم الكاملة فى اختيار مرشحيهم فى الانتخابات البرلمانية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
رئيس الأركان فى الصين

Facebook twitter rss