صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الأحزاب تبدأ دعاية المرحلة الثانية وغرف العمليات ترفع حالة الطوارئ

1 نوفمبر 2015



كتبت ـ فريدة محمد
وأسامة رمضان ونهى حجازى

بدأت الأحزاب الاستعداد للجولة الثانية من الانتخابات من خلال تحركات تنظيمية تقوم بها بخلاف التحركات التى تقوم بها فى المحافظات ،  وقرر حزب النور السلفى خوض الانتخابات فى المرحلةالثانية رغم الأزمة التى يشهدها الان بسبب عدد المقاعد التى حصل عليها فى المرحلة الاولى و التى تصل ل 10 مقاعد فقط .
وأعلنت غرف عمليات الأحزاب انها فى انعقاد مستمر استعدادا لجولة الاعادة، وقال أمير يوسف القيادى بحزب المصريين الأحرار إن غرفة العمليات فى انعقاد مستمر منذ انتهاء الجولة الأولى وأضاف: «نسعى لتحقيق مزيد من الانجازات خلال المرحلة الأولى للعملية الانتخابية».
وتقوم بعض أحزاب اليسار بدعم مرشحيها من خلال عرض حملات ضد تعديل الدستور ، وأكدت قائمة فى حب مصر أن نسبة المشاركة فى المرحلة الأولى من الإنتخابات البرلمانية مناسبة طبقاً للمعايير العالمية مع الوضع فى الأعتبار تكرار الإنتخابات والاستفتاءات بشكل غير مسبوق منذ قيام ثورة يناير حتى الآن.
وأكدت القائمة أن  الشباب لم يعزف عن الانتخابات موضحة  أن بعض وسائل الإعلام تبالغ فى اظهار عودة الوجوه القديمة بدون أدلة واضحة وبمغالطات مؤكدة أن الغلبة لوجوه برلمانية جديدة تدخل البرلمان للمرة الأولى وان نسبة البرلمانيين السابقين فى مجلس 2015 هى نسبة قليلة جداً.
ومن ناحيته قال حسام الخولى نائب رئيس حزب الوفد  فى تصريحات خاصة أن النتائج التى حققها الحزب فى المرحلة الأولى مرضية لهم باعتبار الإمكانيات التى خاض بها الحزب المعركة الانتخابية، لافتا إلى أن الوفد حقق 11 مقعدا فى جولة الإعادة من بين 22 مرشحا للحزب خاضوا هذه المعركة، بجانب 5 مقاعد أخرى من القائمة ليصل إجمالى مقاعد الحزب 22 مقعدا فى جولة الإعادة.
ولفت الخولى، إلى أن هناك ثغرة كبيرة فى قانون الانتخابات يجب أن يتم تداركها فى المرحلة الثانية، هى أن بعض المرشحين يغيرون صفتهم الحزبية نتيجة قيام بعض الأحزاب بشرائهم من خلال المال، مقابل أن القانون لا يسمح للحزب بوضع شخصيات أخرى بديلة لهم، وهو ما جرى مع الحزب، حيث تقدمنا بـ 102 مرشح وصلوا بعد ذلك نتيجة هذه المحاولات لشرائهم إلى 72 مرشحا.
وأشار الخولى إلى أن حزبه أنفق على كل مرشحية 2 مليون و300 ألف جنيه فقط، مشيرا إلى أن متوسط أعمار نواب الوفد الفائزين يعتبر الأصغر بين المرشحين.
وتبدأ قائمة التحالف الجمهورى غدًا الاثنين دعايتها الانتخابية بمؤتمر جماهيرى حاشد فى طنطا، حيث أكدت مديحة عمارة المتحدثة باسم القائمة أن التحالف سيبدأ بتعليق دعاياه فى الشوارع والميادين الناس العامة، بجانب عدد من المؤتمرات الجماهيرية واللقاءات فى المحافظات التى ستخوض فيها القائمة المنافسة، لافتة إلى أن هذه المؤتمرات ستكون بحضور شخصيات وطنية بارزة داعمة للقائمة.. مؤكدة أن القائمة قررت إتخاذ شعار لحملتها الانتخابية بعنوان «معًا نصنع التغيير».
ومن جانبه قال المهندس أشرف رشاد أمين عام حزب مستقبل وطن أن المفاجأة التى حققها حزبه فى المرحلة الأولى باقتناص 21 مقعدًا كانت نتيجة عمل واجتهاد داخل الشارع، حيث تم الاعتماد على الهيكل التنظيمى للحزب بالمحافظات، والتواصل مع الشباب، مشيرا إلى أن بعض رجال الأعمال قاموا بتمويل الحزب فى هذه الانتخابات.
ولفت رشاد، إلى أن حزبه سيخوض الانتخابات فى المرحلة الثانية بـ97 مرشحا ، مؤكدا أن حزبه لن يحصد أقل من 40 مقعدا فى الجولة الثانية، وكان الحزب قد خاض المرحلة الأولى بـ 88 مرشحا.
وفى سياق متصل قال اللواء حمدى سرحان مساعد وزير الداخلية الأسبق والمرشح على قائمة ائتلاف الجبهة المصرية إن قائمة ائتلاف الجبهة المصرية وتيار الاستقلال فى الصعيد واجهت عراقيل لأسباب غير معروفة وهو ما جعل قائمتهم الموحدة تتأخر فى الدعاية الانتخابية فى المرحلة الأولى وبالتالى لم تنل الأصوات المتوقعة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
نجوم الفن على السجادة الحمراء فى افتتاح الدورة الـ40 للقاهرة السينمائى
كاريكاتير أحمد دياب
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
سيبوه للتوانسة
شاروبيم: الدقهلية أول محافظة  فى الاستجابة لشكاوى المواطنين
نسّّونا أحزان إفريقيا

Facebook twitter rss