صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

ثم يقتلوك لو ضحكت!

1 نوفمبر 2015



وليد طوغان يكتب:

حتى الآن فكر السلفيين أزمة إنسانية.. ومشكلة إسلامية!
بعد وفاة النبى (صلى الله عليه وسلم)، ظلت مدرسة المدينة، التى شكلت نواة «السلفية» على نهجها فى التقليد و«التقييد». ولأنها سلفية، رفض أغلب فقهاء المدينة، ما ابتكره فقهاء مدرسة الرأى فى العراق من فلسفة وتحرير واجتهاد فى أمور الدين.
لدى أهل المدينة اغلق باب الاجتهاد فى القرن الرابع الهجرى. أصبح كل ما يخالف المشهور من السنة وأسانيد الحديث وتفسيرات القرآن وفق اجتهادات الصحابة الأوائل خروجًا عن الدين لدى أهل المدينة، بينما لدى مدرسة الرأى فى العراق الامر كان مختلفا.
لذلك، خرجت من العراق كل حركات التجديد الدينى، منشئة علوما كثيرة، وتخاريج دينية اكثر.. وتحريرًا للمسائل اوسع وارحب. مدرسة العراق رفضت التقليد. رفضت قبول كل المنقول من السنة النبوية دون التيقن أولا من أن النبى (صلى الله عليه وسلم) قد قاله.
على عكس «سلفية المدينة»، تحسب فقهاء العراق وفحصوا واحتذروا ثم نقضوا أغلب ما جاء من مدارس «السلفية». وصلوا إلى أبعد مدى.
فشهر عن الإمام الشافعى مثلا، رفضه التسليم بكل ما نقله أهل المدينة من حديث. شهر عنه ايضا، تأكيده الاعتقاد فى صحة حديث نبوى، وترك باقى الاحاديث.
خوف الامام الشافعى من تسلل اللامعقول إلى المنقول من السنة، قابله فيضان فى المدينة من تداول كل ما شهر أن النبى (صلى الله عليه وسلم) قد قاله، ولو دون التأكد مما إذا كان (صلى الله عليه وسلم) قد قاله فعلا أم لا.
فى كتابه الموطأ قال الإمام مالك (فقيه المدينة) أنه جمع كل ما نمى إلى سمعه من حديث نبوى بصرف النظر إن كان صحيحا من عدمه.
كتب مالك فى مقدمة الموطىء: «ضم كتابى هذا مع الصحيح الضعيف والمشهور والمرسل» والثلاثة الأخيرة أنواع لا تأخذ بها أغلب مدارس الفقه الإسلامى.
ومن المدينة، شهر عن الإمام أحمد بن حنبل «أستاذ ابن تيمية السلفى» عمله بالحديث الضعيف وتفضيله على الاجتهاد وإعمال العقل. قال ابن حنبل: «الحديث الضعيف أحب إلى من الرأى»!
ماذا عن السلفيون الجدد؟
 لا شىء أكثر اختلافًا. لم يقدموا أى بوادر حسنة تشير لتفهمهم ان ما مضى يجب تصحيحه. ولا هم هيأوا ما يمكن أن يحسّن صورتهم لدى الذين يرونها تزداد قتامة.
منهج أهل السلف هو هو. هم يرفضون التجديد، ويتصلبون فى الرأى، ويفسدون فى الاستدلال، ويميلون إلى الغلظة فى فهم الآيات والنصوص ومقاصد الله من شريعته.
أهل السلف هم أهل السلف. جدد قدامى. المشرحة مليئة بالجثث. لو فتحت كتبهم، ستموت من الضحك، ثم تموت من الخوف.. أو تموت بسلاح واحد فيهم جزاء ضحكك عليهم!

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss