صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

قمصان: الإعلام أربك الناخبين ومنعهم من التصويت

30 اكتوبر 2015



كتب - حسن أبوخزيم


أعلن خالد الصدر - الأمين العام لمجلس النواب بأن لجنة استقبال الأعضاء الجدد ستبدأ أعمالها صباح يوم الثلاثاء المقبل وذلك من العاشرة صباحًا وحتى الخامسة مساء.
وأوضح المصدر فى تصريح له أمس الخميس أن تلك الخطوة تأتى بعد انتهاء اللجنة العليا للانتخابات من إعلان الأسماء الكاملة للنواب الجدد الذين فازوا فى المرحلة الأولى (فردى - قوائم).
وأكد أن لجنة استقبال الأعضاء الجدد ستعمل يوميًا حتى انتهاء المرحلة الثانية من التصويت لتسجيل بيانات الأعضاء وحصولهم على البطاقات، وكذلك تنظيم جولات لتعريفهم بأماكن الجلسات واللجان النوعية.
بدوره قال اللواء رفعت قمصان مستشار رئيس الوزراء لشئون الانتخابات إنه كان من المأمول أن تكون نسبة الإقبال والمشاركة فى العملية الانتخابية أعلى من النسب الحالية، ولكن من خلال مراجعة بعض المنظمات الدولية والاستحقاقات الدولية فى عدد من دول العالم فإن متوسط الحضور والمشاركة وفقا للنسب العالمية يتراوح من 25% إلى 30%.
وأوضح قمصان – فى تصريحات أمس أن نسب التصويت ترتفع فى حالة وجود مناسبات قومية أو ظروف خاصة لبعض الدول مثل المراحل الانتقالية فى الديمقراطية أو استشعار الشعوب خطر المرحلة، مثل ماحدث فى مصر عام 2011-2012 والانتخابات الرئاسة عام 2014.
وأشار إلى أن أسلوب القيد التلقائى للمواطنين فى قواعد البيانات اعتبارًا من سن 18 عامًا جعل عدد المواطنين من لهم حق التصويت يصل إلى 55 مليونا و606 آلاف مواطن، فى حين يوجد قاعدة عريضة من المواطنين ليس لديهم أى اهتمامات بالحياة السياسية ولا يشاركو فى أى مرحلة انتخابية وتصل نسبتهم إلى 25 % من إجمالى الناخبين بما يقدر بنحو 15 مليونًا.
وقال إن اللجنة العليا للانتخابات والأجهزة الحكومية قامت بعمل تسهيلات إدارية للمواطنين لمعرفة أماكن لجانهم وزيادة عدد اللجان الانتخابية وجعلها قريبة من أماكن إقامتهم.. فضلًا عن إعطائهم نص يوم إجازة للتمكن من الإدلاء بأصواتهم، أما عن وسائل الإعلام فعلى الرغم من أنها أبلت بلاء حسنا فى الفترة الأخيرة، إلا أنها قامت قبل بدء الانتخابات بشغل الرأى العام بقضايا جانبية أفقدت العديد من الناخبين الثقة فى العملية الانتخابية وأظهرت وجهًا سلبيًا للانتخابات على عكس الواقع من خلال ما أثير من جدل من ترشح بعض الأشخاص «الفنانين» وتسليط الأضواء عليهم دون التركيز على المرشحين الآخرين، فضلا عن قيام بعض المواقع الإخبارية بوضع أخبار مثيرة للجدل لشد انتباه القراء ولا أساس لها من الصحة الأمر الذى انعكس سلبا على العملية الانتخابية.
وأرجع مستشار رئيس الوزراء لشئون الانتخابات ارتفاع نسبة بطلان أصوات الناخبين إلى 9.5 % فى المرحلة الأولى، إلى أن الانتخاب فى النظام الفردى هذه المرة يطبق لأول مرة نظرا لمضمون حكم المحكمة الدستورية العليا الخاص للوزن النسبى للمقعد والحفاظ على اتباع نظام التقسيم الإدارى للدولة دون تجزئة والتى جعلت لبعض الدوائر مقعد أو مقعدين أو أربعة مقاعد بعد ما كان كل الدوائر لها مقعدان فقط، وذلك أدى إلى حدوث عدم فهم من جانب الناخبين.. منوها إلى وجود دائرة بها 7 آلاف صوت باطل لاختيار مرشح واحد فقط دون الالتزام باختيار مرشحين معه فضلا عن كتابة عبارات تبطل الأصوات وارتفاع نسبة الأمية لدى بعض المواطنين.
فى السياق نفسه، قالت غرفة عمليات مجلس الوزراء إن سير العملية الانتخابية بصفة عامة بالانتظام والاستقرار فى غالبية اللجان الانتخابية، وكانت أهم الملاحظات والأحداث منها تأثر وصول عدد قليل من القضاة لمقار لجانهم الانتخابية ومحاولة شراء الأصوات الانتخابية، علاوة على اختراق سيارة بداخلها ثلاث أفراد للحواجز الأمنية الأمامية لمدرسة طه حسين الإعدادية قسم شرطة محرم بك، ونقل قاضى لجنة (86) بقرية السيمات بأبو تشت بمحافظة قنا إلى المستشفى نتيجة ارتفاع ضغط الدم وتم إغلاق اللجنة لمدة نصف ساعة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss