صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

زاوية تخصص أسبوعـًا لعرض «باب الوداع» و«عيون الحرامية»

30 اكتوبر 2015



كتبت- آية رفعت

بعد أن حقق إشادة جماهيرية ونقدية العام الماضى وكان الفيلم المصرى الوحيد المشارك فى المسابقة الرسمية لـمهرجان القاهرة السينمائى الدولى التى فاز فيها بـجائزة الهرم الفضى لأحسن إسهام فني، يعود فيلم «باب الوداع» إلى القاهرة مرة أخرى يوم الأربعاء 11 نوفمبر المقبل من خلال قاعة زاوية بسينما أوديون وسط البلد التى تعرض الفيلم لمدة أسبوع واحد فقط.
ويقول مخرج الفيلم كريم حنفى «أعتقد أن الوقت قد حان ليشاهد الجمهور باب الوداع فى السينما أخيراً، وهذا يجعلنى فى غاية الترقب لردود الأفعال تجاه الفيلم. مشاهدة الجمهور لـباب الوداع على شاشة السينما؛ هذا هو ما سعى فريق العمل حقاً من أجله». ويأتى عرض باب الوداع فى زاوية مباشرة بعد عرضه فى الولايات المتحدة الأمريكية من خلال مهرجان الفيلم العربى بسان فرانسيسكو الأمريكية، والذى يعتبر أقدم وأكبر الفعاليات المستقلة السنوية التى تعرض أفلام المعاصرة من وعن العالم العربى. وتدور احداث الفيلم حول  قصة شاب ينشأ بمعزل عن العالم مع جدته ووالدته التى تقرر عزله بعد هجر والده لها خوفاً من أن يتركها، إلا أن الشاب يحلم باكتشاف العالم الخارجي.ومن إخراج وتأليف كريم حنفي، ويشارك فى بطولة الفيلم سلوى خطاب، أحمد مجدي، آمال عبد الهادى وشمس لبيب. من جانب آخر بدأت سينما زاوية امس الاربعاء أسبوع عرض للفيلم الفلسطينى «عيون الحرامية» للمخرجة نجوى النجار وبطولة خالد أبو النجا والمغربية سعاد ماسى. وذلك بعد مشاركته بالمسابقة العربية بالقاهرة السينمائى العام الماضى وحصل أبو النجا على جائزة أفضل ممثل عنه.. وقد تم الإعلان عن اقتراب عرضه بالسينمات المصرية كفيلم فلسطينى يخترق السوق المصرية ولكن بعد عدة تأجيلات تمكنت «زاوية» من عرضه على مدار أسبوع كامل. وتدور احداث الفيلم حول أحد المناضلين الذى تسبب الاحتلال الاسرائيلى بحبسه لمدة 10 سنوات ليخرج بعدها ويبدأ رحلة البحث عن ابنته التى تركتها والدتها وتوفيت. بالإضافة إلى تخصيص أسبوع لعرض الفيلم الوثائقى الطويل «أم غايب» للمخرجة نادين صليب والذى حصل على جائزة أفضل فيلم وثائقى بالدورة الأخيرة لمهرجان أبو ظبى السينمائى الدولى.. حيث تقرر عرضه بدءا 4 نوفمبر .. وقد كان الفيلم حصل على دعم من ثلاث جهات مختلفة وهى «إيدفا بيرثا» فى أمستردام و«آفاق» فى بيروت و«سند» أبوظبى. وتدور فكرته حول «حنان» وهى سيدة فى مدينة طنطا لم تستطع الانجاب منذ 12 عاما مما جعل من حولها يطلقون عليها لقب «أم غريب» كاسم حركى لها. ويرصد الفيلم معاناة السيدة مع المجتمع الذى يجعل من عقمها عقوبة تدفعها طوال حياتها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»

Facebook twitter rss