صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

ننشر تفاصيل مشروع أول أكاديمية تدريب للأئمة والدعاة

30 اكتوبر 2015



أعلن مدير عام مراكز التدريب الشيخ  أحمد تركى عن  نص إنشاء أكاديمية لتدريب السادة الأئمة وقال إن مكان الأكاديمية موجود بتجهيزاته وملحقاته. وقد تم تجهيزه ليكون مقراً للديوان العام.. حيث وافق وزير الأوقاف مبدئياً خلال اجتماعه بقيادات الوزارة على المشروع.
ونص مشروع الاكاديمية على أن التدريب هو عملية التنمية المستمرة المنظمة لمعارف ومهارات العاملين فى مختلف مستويات العمل وتحسين اتجاهاتهم، ولا يتوقف عند حد معين نظراً لتطوير أساليب العمل وظهور المخترعات الحديثة وصدور التشريعات والتعليمات المتتابعة.. وتنظر المجتمعات المتقدمة للتدريب على أنه نشاط هادف لابد من التخطيط له بجدية والنظر له بعناية ليحقق القيمة المرجوة منه، كما يسهم التدريب فى ميزة سيكولوجية فى حياة الأفراد لأنه يسهم فى زيادة اهتمام الفرد بعمله نتيجة ما اكتسبه من خبرات وسلوكيات تدفعه إلى التطوير من نفسه والسعى إلى حسن الأداء.
ولفت إلى أن الأكاديمية هى أول أكاديمية وطنية إسلامية دعوية للإعداد الشامل للأئمة على العمل الدعوى والتفاعل الجماهيرى ومهارات الحوار والتواصل بين الإمام والمجتمع بكل أطيافه، تستهدف إحداث نقلة نوعية فى مسار الدعوة الإسلامية بإعداد جيل من الأئمة والدعاة .. يفهم دينه ويعرف واقعه ويتسلح بالعلم والمهارات والقناعة والسلوكيات اللازمة لنهضة المجتمع ومواجهة التحديات الفكرية المعاصرة .
وأوضح الشيخ أحمد أن الأكاديمية تعمل على اجتماع الأئمة والدعاة من أبناء وزارة الأوقاف تحت مظلة واحدة فى إطار التدريب والتنمية المهارية فى جو تربوى وأخلاقى وعلمى وتدريبى من خلال برامج تدريبية متنوعة مخطط لها بعناية للحصول على تدريب مكثف ودورات علمية ومهارية على أيدى نخبة مختارة من المدربين بالإضافة إلى المشاريع العملية التطبيقية والبرامج الثقافية والمفاهيم المعاصرة .. فى أجواء أخلاقية تربوية علمية ..وقال إن شعار الاكاديمية هوالدعوة.. علم وأخلاق ومهارة «لأننا نؤمن بحاجة مجتمعنا إلى من ينهض به نحوالقمة فإن الأئمة هم الأمل وبهم ستشرق حضارة الإسلام من جديد وأن المهارات الدعوية والتواصل والتفاعل الجماهيرى يتم اكتسابها بشكل أفضل من خلال التدريب والمعايشة والممارسة الفعلية.. ولفت إلى أن فكرة إنشاء الأكاديمية الوطنية لتدريب الأئمة جاءت لتفتح عالماً من الفرص والإمكانات من أجل: اكساب أفراد الأئمة والدعاة من أبناء وزارة الأوقاف المهارة والتواصل وذلك باكتشاف أساليب حديثة للدعوة وكذلك تطوير ملامح الشخصية الإيجابية والواثقة، وتنمية القدرات والمهارات والقناعات التى تسهم فى نهوض الدعوة وتطوير الخطاب الدينى وإنجاح الإمام بين أفراد المجتمع ..وكل هذه العوامل من ركائز تجديد الخطاب الدينى.. وقد شملت الأهداف العامة للاكاديمية تدريب السادة الأئمة والدعاة على العمل فى مجال الدعوة الإسلامية، والتدريب على التطبيق العلمى للمعلومات النظرية التى سبق دراستها فى الجامعة، وزرع القيم الإسلامية والسلوك القويم فى المجال الدعوى والقيادى، وتنمية وتطوير قدرات وكفاءات الأئمة الدعوية والقيادية لأنفسهم وللآخرين، وإعداد فئة من الأئمة تتسم بالاعتدال الفكرى والوسطية والانفتاح المنضبط، وتزويد الأئمة بقناعات ومهارات ومعلومات حديثة وفعالة فى المجال الدعوى والقيادى، والعمل على زيادة الوعى الواقعى وفهم الحياة وزرع قيم الطموح والهمة والجدية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss