صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

لم نتجاوز المخطط الزمنى لتنفيذ مشروع مبنى الركاب رقم 2 بمطار القاهرة

29 اكتوبر 2015



أعلن الدكتور محمود عصمت رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية أن مشروعات التطوير بالمطارات المصرية يواكبها أعمال الصيانة الشاملة لمنافذ تصريف مياه الأمطار المتوقعة خلال موسم الشتاء بكل المطارات وعدم إعاقة الحركة الجوية سواء بمطار القاهرة الدولى أو المطارات الإقليمية .. وحول الأعمال التى تتم بمشروع مبنى الركاب رقم 2 بمطار القاهرة الدولى، أكد أنه يجرى حالياً استكمال مشروع مبنى الركاب رقم 2 بالمطار لزيادة الطاقة الاستيعابية من 3.5 مليون راكب الى 7.5 مليون راكب ليرفع الطاقة الاستيعابية الكلية لمطار القاهرة الدولى لما يزيد على 30 مليون راكب سنويا وبقيمة استثمارية  3.4 مليار جنيه ، ومن المتوقع ان يتم التشغيل التجريبى خلال الربع الأول من عام 2016، تمهيدا لافتتاحه فى ابريل 2016،  وبالنسبة لمدة تنفيذ المبنى فهى تسير وفق الجداول الزمنية المحددة للتنفيذ وهى 51 شهرا على مساحة 227 الف متر مربع .. بينما المدة التى استغرقها انشاء مبنى الركاب رقم (3) كانت54 شهرا على مساحة 211 ألف متر مربع على الرغم من أن تنفيذ مبنى الركاب رقم (3) قد تم فى ظروف طبيعية مقارنة بمبنى الركاب رقم (2) الذى تاثر بالاحداث التى مرت بها البلاد فى اعقاب ثورة 25 يناير وثورة 30 يونيو، مضيفا أن الدراسات الاقتصادية والهندسية للمشروع قد أوصت بهدم المبنى القديم بالكامل بدلاً من إزالة أجزاء منه وذلك لتحقيق المزيد من الجدوى الاقتصادية والتجارية وزيادة سعة المبنى والمكاتب والمحال التجارية ، بالإضافة إلى ادخال أحدث أساليب التحكم والاتصال والإدارة .
واشار الى ان عملية الهدم الكامل للمبنى القديم ادت الى زيادة المسطحات للمبنى الجديد بنسبة 35 % ، الامر الذى ترتب عليه زيادة متوقعة بنسة 19 %  فى العوائد التجارية عما كان مخططا له فى دراسات الجدوى الأصلية، واوضح الدكتور عصمت ان هناك متابعة مستمرة من الطيار حسام كمال وزير الطيران المدنى إذ يقوم بزيارات ميدانية لموقع العمل بالمشروع مع مسئولى الشركة القابضة للمطارات وشركة ميناء القاهرة الجوى ولقاءات مستمرة مع فريق العمل بالمشروع.
وعن المشروعات الجديدة التى تتم بالمطارات المصرية قال الدكتور محمود عصمت انه تم افتتاح مطار الغردقة الدولى الجديد فى نهاية 2014 بسعة 7.5 مليون راكب سنويا وتطوير الحقل الجوى كما يشمل انشاء ممر جديد بطول 4 كم مواز للقديم على بعد 95 مترا من الممر الحالى وانشاء عدد 2 وصلة عمودية للربط بين الحقل الجوى القديم والجديد وعمل حماية لجسم الممر من مخاطر السيول .. وفى مطار برج العرب سيتم انشاء مبنى جديد للركاب لشركات الطيران منخفضة التكاليف بسعة 4 مليون راكب سنويا وتم الانتهاء من التصميم بمدة تنفيذ 36 شهر وبتكلفة حوالى 170 مليون دولار ، وكذلك الممر المساعد بتكلفة حوالى 200 مليون بمدة تنفيذ 18 شهرا ، وفى مطار النزهة سيتم تطوير مبنى الركاب حيث تم الطرح والترسية بتكلفة حوالى 280 مليون جنيه وبطاقة 400 راكب / ساعة بدلا من 200 راكب/ساعة .. وفى مطار شرم الشيخ سيتم انشاء مبنى الركاب الجديد سعة 10 ملايين راكب سنويا لزيادة السعة الاجمالية إلى 18 مليون راكب سنويا وبالتالى سيصبح مطار شرم الشيخ يلى مطار القاهرة الدولى من حيث الطاقة الاستيعابية، وقد وتم الانتهاء من اعمال التصميمات الخاصة بالمبنى الجديد وبمدة تنفيذ تصل الى 44 شهرا وبتكلفة حوالى 457 مليون دولار وانشاء ممر جديد بطول 3600 متر وعدد 2 وصلة بين الممر الجديد والقديم .. وفى مطار اسيوط تم تطوير الحقل الجوى وتم اعادة تشغيل مطار اسيوط الدولى اعتبارا من يوليو 2015 بعد توقف استمر عاما كاملا بسبب اعمال التطوير، كما ان هناك اعمال تطوير لرفع كفاءة مطارات الأقصر وأسوان وأبو سمبل.
وعن المشروعات الجديدة الخاصة بتطوير خدمات الملاحة الجوية وتجديد أنظمة المراقبة الجوية صرح أن الشركة وبرعاية وزارة الطيران المدنى وبالتنسيق مع وزارة التعاون الدولى قامت بتوقيع اتفاقية قرض تنموى مع بنك الاستثمار الاوروبى بقيمة 50 مليون يورو لتمويل مشروعات احلال وتجديد أنظمة المراقبة الجوية بالمطارات المصرية ( الغردقة- شرم الشيخ - برج العرب- الاقصر- أسوان) بفترة سماح 4 سنوات و سداد على 8 سنوات .. وفى الأسبوع الأخير من ديسمبر 2014 وبرعاية وزارة الطيران المدنى وبالتنسيق مع وزارة التعاون الدولى تم توقيع اتفاقية قرض حسن من الحكومة الفرنسية بقيمة 7.1 مليون يورو لتمويل مشروع إحلال وتجديد أنظمة المراقبة الجوية بمطار  طابا وتم توقيع العقد التنفيذى مع شركة تاليس الفرنسية فى 28/6/2015 وبمدة تنفيذ 18 شهرا نكما قامت الشركة برفع كفاءة برج المراقبة الجوية بمطار الغردقة ليواكب الزيادة فى الحركة بعد افتتاح مطار الغردقة الجديد بقيمة 8,4 مليون يورو بتمويل من بنك الاستثمار الاوروبى مناصفة مع الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية، ويشمل احلال وتجديد محطة رادار الاقتراب بالمطار ومنظومة حاسبات المراقبة الجوية ونظام الاتصالات بالمطار على ان تكون مدة التنفيذ 12 شهرا ، مضيفا انه تم طرح مشروع احلال وتجديد شبكة محطات الاقمار الصناعية بالمطارات المصرية ويتكون من محطة رئيسية بالقاهرة ومحطة رئيسية تبادلية بمطار اكتوبر، و21 محطة فرعية بالمطارات المصرية لنقل بيانات ومعلومات الحركة الجوية بين مركز القاهرة للملاحة الجوية والمطارات المصرية المختلفة لتسهيل اجراءات الاقلاع والهبوط ورفع كفاءة المطارات ورفع مستوى الأمان والسلامة فى المجال الجوى المصري، ومن المتوقع انتهاء الدراسة الفنية بنهاية الشهر الحالي، وتقدر التكلفة التقديرية للمشروع بحوالى 90 مليون جنيه وبمدة تنفيذ 24 شهرا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss