صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

محاربة «داعش» موضة أفلام 2016

28 اكتوبر 2015



كتب - محمد عباس

يبدو أن الهجوم الذى تعرضت له أفلام السبكى خلال الفترات الماضية وحملات المقاطعة التى طالبت بمنع أفلامهم من العرض لأنها أضرت جيلا بأكمله دفع الكثير من المنتجين السينمائيين لتطوير فكرهم فيما يقدم عبر الشاشات فبعد ان كان تسيطر البلطجى والراقصة على أغلب افلام السينما ظهرت موضة جديدة ستبدأ فى مطلع العام المقبل
وهى التصدى للإرهاب بشكل عام وانتقاد تنظيم الدولة الإسلامية الذى يطلق عليه داعش والذى يقوم بالكثير من العمليات الإرهابية فى الوطن العربى، حيث نجد ان أغلب المؤلفين اتجهوا الى تسليط الضوء على هذا التنظيم الإرهابى الخطير الذى يؤثر فى نفوس الكثيرين من شباب الوطن العربى ويوضحون من خلال أعمالهم ما تقوم به هذه الجماعات من حماقات تجاه المختلف معهم، وكان فى بداية هذه الأعمال فيلم «دعدوش» الذى يقوم ببطولته الفنان هشام إسماعيل والفنان كريم أبوزيد ومريهان حسين ومدحت تيخة ومن إخراج عبدالعزيز حشاد والذى يقومون بتصويره حاليا تمهيدا لعرضه فى مطلع العام المقبل فمن جانبه قال المخرج عبدالعزيز حشاد إنه اعجب كثيرا بفكرة العمل وتحمس له خاصة أن احداثه تدور فى اطار كوميدى نوضح من خلاله ممارسات هذا التنظيم داخل معسكراتهم وقد اعتمدنا على الكثير من الفيديوهات التى بثت من بعض الخارجين عنهم والناجين منهم وأتمنى ان نوصل رسالة جيدة للمشاهدين ونساعد فى تنوير فكرهم بعيدا عن الإرهاب الذى من الممكن أن يسيطر عليهم بدافع الدين والجهاد فى سبيل الله والشعارات التى يعرفون أنها تؤثر فى نفوس الشباب العربى بشكل كبير، وأضاف حشاد انه يتبقى له عدة أيام وينتهى من تصوير الفيلم ليبدأ بعدها فى مرحلة المونتاج وتصوير بروموهات العمل لتسويقه بشكل جيد. أيضا المخرج الشاب أمير رمسيس والذى أعلن انه يقوم بكتابة عمل سينمائى جديد بعنوان «دم بارد» ومن المفترض أن يبدأ فى تصويره مطلع 2016 لعرضه فى موسم الصيف حيث أكد أمير ان ما دفعه لكتابة هذا العمل انسياق الكثير من الشباب لهذا التنظيم الإرهابى ونحاول من خلال العمل ان نسلط الضوء على هذه الجماعات وما تقوم به لنشر الفساد فى العالم العربى وطريقة تجنيد الشباب وكيفية تدريبهم على القتال بدافع الجهاد فى سبيل الله، أيضا المخرج عمرو سلامة الذى اعلن عن استعداده لتقديم فيلم بعنوان «الشيخ جاكسون» والذى يقوم ببطولته الفنان أحمد الفيشاوى والفنان ماجد الكدوانى والذى تدور أحداثه حول انضمام احد الشباب العربى الذى يعيش بإحدى الدول الأوروبية لهذا التنظيم الإرهابى وكيفية تعامل هذا التنظيم مع العقليات الغربية وكيفية إقناعهم بمبادئ هذا التنظيم والتغاضى عن الكثير والذى يتعارض مع الإسلام ليكشف لهم ما يدور داخل هذا التنظيم، ولم يقتصر الأمر فقط على السينما فقد قام المخرج الشاب وسام المدنى بتقديم فكرة برنامج لإحدى الفضائيات بعنوان «ش. ش. ع» وهى اختصارا لاسم شقاوة شباب داعش والذى تدور فكرته فى اطار كوميدى من خلال حلقات منفصلة متصلة فى شكل سيت كوم ولكن نهاية كل حلقة سنوجه رسالة مهمة للمشاهدين، ومن جانبه اكد المدنى أن الفكرة جاءته عندما لاحظ تأييد عدد من الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعى لفكر هذا التنظيم وبالنظر الى عدد من صور هؤلاء الشباب وجدت ان شكلهم وطريقة ارتدائهم للملابس تتنافى تماما مع فكر هذا التنظيم لذلك سنجد فى الحلقات الكثير من المواقف الكوميدية بسبب هذه الاشياء البسيطة والتى من الممكن أن يخلق منها الكثير من الرسائل المهة للمشاهدين لتوعيتهم من هذا التنظيم الإرهابى وتمنى المدنى أن يلقى برنامجه نجاحا كبيرا خاصة أنه بعيد كل البعد عن البرامج التى تعرض حاليا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss