صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

ثقافة

«الحرف التقليدية»..تبحث عن «النور»

13 سبتمبر 2012



صدر حديثا عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ضمن سلسلة إصدارات خاصة كتاب "واقع الصناعات الحرفى.. الحاجات والتحديدات" للدكتورين زاهى ناضر وفرحان صالح.
 
يقدم الكتاب تعريفا مبسطا لمعنى كلمة الحرفة بأنها الصناعة التى تستخدم المهارة اليدوية وأدوات عمل بسيطة فى انتاج سلع حرفية تحمل طابع صاحبها وتتسم عادة بالابداع الشخصى والتجربة الملموسة والخبرات المتوارثة ولا تخضع لمقاييس مقننة أو أى تقسيم دقيق للعمل.
 
 
 فى مقدمة الكتاب يسرد المؤلفان نبذة عن الاطار التاريخى والاجتماعى والاقتصادى للصناعات الحرفية ولمحات عن اصول بعض الحرف من كل دولة، والتى تمتد اصول معظمها الى أقدم العصور، ويصعب النظر إلى جذورها العميقة فى بنية المجتمعات الانسانية وتعقب مصادرها وتحديد ظروف نشأتها، ولكن يعبر انتشارها وتطورها تراكم المعارف وتوارثها وعن تفاعل الحضارات الكبرى وانفتاحها على بعضها البعض.
 
 
ناشد المؤلفان المجتمعات الحضارية المختلفة إعادة الاعتبار لهذه الحرف التى تشهد الآن اهتمامًا فى أكثر بلدان العالم تقدمًا، وحمايتها من الزوال والحفاظ عليها باعتبارها جزءًا مهما من الموروثات الشعبية دليلا على خصوصيات الشعوب وهويتها المميزة وشخصيتها الحضارية.
 
 
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«فانيا إكسرجيان».. ضحية التطرف
رحلة الدم والهوية أبرز قضايا مسرح الأرمن فى مصر
إمـبراطـوريـة العـار
عمال مدن القناة صفًا واحدًا دعمًا للتعديلات الدستورية
البرادعى وخالد على.. سكتا دهرًا ونطقا كفرًا
التعليم تعلن جدولاً للثانوية العامة وفتح الاقتراحات على «الفيس بوك»
استراتيجية جديدة لصناعة الأثاث

Facebook twitter rss