صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«الجيش» يقود ملحمة إعادة الأوضاع إلى طبيعتها

27 اكتوبر 2015



المحافظات ـ جمالات الدمنهورى ونسرين عبدالرحيم

دفعت المنطقة العسكرية المركزية والقوات البحرية بمعداتها من سيارات كسح المياه وأتوبيسات نقل المواطنين واستطاعت أن تسحب جميع كميات المياه من الشوارع والانفاق وتجمعاتها تحت الكبارى ونقلت الركاب الذين تقطعت بهم السبل فى بعض المناطق إثر اختفاء السيارات الاجرة ووسائل النقل العام، كما قامت المنطقة الشمالية صباح أمس بالدفع بـ6 سيارات محملةب المواد الغذائية والسلع التموينية لتوزيعها على المنكوبين، وذلك بعد غرق أحياء محافظة الإسكندرية أمس الأول والتى  تقدم على اثرها المحافظ هانى المسيرى، باستقالته لمجلس الوزراء، وقام صباح أمس بجمع محتوياته من مكتبه، معربا عن سعادته بعودته مرة أخرى لحياته الطبيعية بعد أن شغله العمل عن الجلوس مع بناته.
فى حين تم تكليف الدكتورة سعاد الخولي، نائبة «المسيري» بالقيام بمهام محافظ الإسكندرية السابق للإسكندرية، التى اصطحبت المسئولين والتنفيذيين ورؤساء الأحياء معها فى جولة تفقدية على شوارع «الثغر» لمتابعة شفط المياه بطريق نفق كليوباترا وحى وسط وشرق.. وأشارت الخولى إلى أن غرفة العمليات تتابع شكاوى المواطنين بدقة وأنه قد تم التنبيه على المسئولين بالتواجد بالشارع وسط الأهالى لمتابعة شفط المياه من جميع الأماكن المتضررة منها المدارس ولجان الانتخابات لتجهيزها.
وفى السياق ذاته أكد وليد جابر، مدير مسرح بيرم التونسى بالإسكندرية، أن المسرح تضرر نتيجة هطول الأمطار والذى شهدته الإسكندرية، حيث تسبب فى انهيار أجزاء من السقف الداخلى للمسرح.. وأوضح أنهم اضطروا إلى فصل الكهرباء عن جميع أجهزة المسرح لمنع وقوع الكوارث، مؤكدًا أن ما أصاب المسرح أصاب عددا من المنشآت المهمة بالمدينة، منوها إلى أن مياه الأمطار ألحقت أضرارا بسقف قاعة مؤتمرات مكتبة الإسكندرية، ما عكس بدورها إغلاقها أمام المؤتمرات.
وعلى صعيد متصل تجرى نيابة شرق الإسكندرية تحت إشراف المستشار نبيل صادق، تحقيقات موسعة حول واقعة الغرق، حيث استدعى المستشار سعيد عبد المحسن المحامى العام الأول لنيابة استئناف الإسكندرية رءوساء شركة الصرف الصحى والكهرباء والهيئة العامة لنقل الركاب «مسئول الترام»، ورؤساء الأحياء، للتحقيق وسماع اقولهم وشهادتهم فى أحداث غرق الثغر الذى تسبب فى وفاة المواطنين.
كان المستشار محمد سمير، المتحدث باسم هيئة النيابة الإدارية، قد أكد أن ماحدث يعد إهمالا جسيما وأن أى مسئول سيتضح اهماله ستتم محاسبته ويعلن من خلال بيان على الرأى العام، موضحا أن المحافظ السابق، هانى المسيرى، يعد منصبه منصباً سياسياً، والنيابة الإدارية لا تملك التحقيق معه لاعتباره ضمن الكادر الإدارى خاصة أن تعيينه من قبل رئيس الجمهورية.
وفى البحيرة أعلن المحافظ الدكتور محمد سلطان عن تشكيل غرفة عمليات لمواجهة الأزمات الطارئة، مشيراً إلى التحرك الفورى  لجميع الجهات لحل أزمة السيول التى ضربت مراكز ومدن «رشيد ـ حوش عيسى ـ كفر الدوار ـ دمنهور».
وأكد المحافظ تعويض جميع المتضررين من السيول ونقلهم لأماكن أخرى مجهزة، مشيرا إلى الانتهاء من رفع المياه بالكامل من جميع أنحاء المحافظة عن طريق استعانة المعدات من قوات الدفاع المدني، ومجلس المدينة.
وأعلن العميد جمال ياسين، مدير إدارة الحماية المدنية، عن الدفع بـ61 ماكينة لرفع المياه التى أغرقت الشوارع الضيقة برشيد وتم تصريفها فى البحر.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
الفارس يترجل
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور

Facebook twitter rss