صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

البرلمان

اتساع «ههيا» و«الإبراهيمية» يلهب المنافسة على مقعدى الدائرة

27 اكتوبر 2015



الشرقية - عماد المعاملى

تشهد دائرة ههيا والإبراهيمية وهى الدائرة الثامنة بمحافظة الشرقية منافسة شرسة بين 20 مرشحا للانتخابات البرلمانية بينهم ٧ مرشحين لأحزاب سياسية و١٣ مستقلا، حيث حرص المرشحون على القيام بجولات بمدن وقرى الدائرة لإبرام الصفقات وعقد التربيطات مع كبار العائلات.. كما بادروا بمشاركة الشباب فى دوراتهم الرياضية والتأكيد لهم من خلال مواقع التواصل الاجتماعى بأنهم الأمل الذى سيحقق لهم طموحاتهم وآمالهم.
ومن الظواهر اللافتة للنظر فى تلك الدائرة قلة لافتات المرشحين وعدم ترشح أى عنصر نسائى، ما فسره البعض ربما خوفا من النطاق الجغرافى المتسع للدائرة والتى تضم مدينتى ههيا والإبراهيمية و٨١ قرية، ومخصص لها مقعدان ويبلغ عدد الناخبين بها ٢٦١ ألف صوت، وتعد هذه الدائرة من الدوائر الملتهبة والشرسة لتنافس كوكتيل من المرشحين من الوجوه الجديدة والنواب السابقين وأبنائهم وأشقائهم ورجال إعلام وجيش وشرطة ورجال أعمال وموظفين.
ومن أبرز المرشحين عثمان شحاتة الصحفى بالأهرام ابن مدينة ههيا مستقل، حيث يخوض الانتخابات لأول مرة و يحظى بشعبية هائلة بين الأهالى ويسانده الكثير من عائلات مركزى ههيا والإبراهيمية، معتمدا على رصيد خدماته التى قدمها للناخبين خلال السنوات الماضية، وجرأته فى التعامل مع المسئولين وتناول المشكلات الاجتماعية للمدن والقرى، وهو ما يجعله أحد أقوى المنافسين على مقعدى الدائرة إن لم يكن أقواهم على الإطلاق.
ويظهر فى حلبة السباق بوضوح رجل الأعمال المستقل عاطف السيد إبراهيم ابن مدينة ههيا ورئيس المجلس المحلى للمركز سابقا، والذى يعتمد على صلات قوية برءوس عدد من العائلات بقرى الدائرة.
وكذلك اللواء مصطفى محمد باز مساعد وزير الداخلية سابقا ابن قرية الإحسانية مركز ههيا ومرشح حزب المصريين الأحرار، والذى يعتمد على خدماته السابقة التى قدمها من خلال عمله ودعم الحزب له ماديا ومعنويا فى مواجهة منافسيه.
وينافسه المرشح المستقل ابن مدينة ههيا اللواء عصام أبوالمجد مساعد مدير أمن الشرقية لفرقة الشرق سابقا وهو نجل النائب الأسبق المرحوم أبوالمجد نصار والذى مثل الدائرة لدورتين متتاليتين وشقيق النائب الأسبق المرحوم محمد أبوالمجد الذى شغل مقعد الدائرة ٣ دورات متتالية، ويعتمد على عصبية وثقل عائلته وصلته ببعض العائلات ورصيد الخدمات التى قدمها والده وشقيقه .
 وكذلك رجل الأعمال المستقل أحمد عبدالرحمن على سلامة ابن مدينة ههيا وهو من الوجوه الجديدة و نجل النائب الأسبق المرحوم عبدالرحمن سلامة والذى مثل الدائرة بمجلس الشورى ٤ دورات متتالية، ومرشح حزب الشعب الجمهورى أحمد عبد الدايم النائب السابق لدورتين متتاليتين عامى ٢٠٠٥ و٢٠١٠ ابن قرية مباشر مركز الإبراهيمية، ويعتمد على تأييد أهالى قريته والقرى المجاورة الذين قدم لهم العديد من الخدمات أثناء عضويته بالبرلمان.
ويتمتع مرشح حزب الوفد رجل الأعمال محمود شحاتة زايد ابن قرية كفور نجم بشعبية بمركز الإبراهيمية فضلا عن مساندة الحزب وهو ما يجعله منافسا قويا على مقعدى الدائرة، حيث ترشح لعضوية البرلمان عدة مرات سابقة ولم يحالفه التوفيق.
فيما يدخل السباق مرشح حزب النور سامى محمد فتحى ابن قرية الجلايلة مركز الإبراهيمية والذى يعمل مديرا ماليا بشركة خاصة، معتمدا على مساندة الحزب وآملا فى حشد عدد كبير من أصوات السلفيين واستمالة بعض الناخبين الآخرين لتأييده، خاصة مع وجود كتل تصويتية للتيار السلفى فى بعض قرى الدائرة، وإن كان يضعف من هذا الاحتمال الخسائر التى منى بها مرشحو الحزب فى محافظات المرحلة الأولى وضعف قدرتهم على الحشد وفقدانهم الكثير من تأييد تمتعوا به فى السابق.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
كاريكاتير
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss