صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

عبد الفتاح الجرينى أتمنى الغناء مع سميرة سعيد والجسمى وعملت فى التلحين باسم مستعار

27 اكتوبر 2015



حوار_ آية رفعت

بالرغم من قلة عدد ألبوماته مقارنة بأبناء جيله فإن الفنان المغربى عبد الفتاح الجرينى استطاع أن يضع بصمة قوية بشخصيته المتفردة التى تختلف عن باقى المطربين على الساحة، ولعل أكثر ما يميز جريني، بجانب شعره الشهير، اختياره لتيمة مختلفة من الأغانى التى تتميز بأسلوب يمزج بين الغربى والشرقى الطربى فى نفس الوقت. وبعد مدة غياب زادت عن 4 أعوام يستعد المطرب المغربى لطرح البوم جديد خلال الأسابيع القليلة المقبلة ولكن بطريقة مختلفة حيث سيطرح كل اغنية على حدى.. وعن تجربته الجديدة واسباب غيابه ومشاكله الانتاجية تحدث جرينى مع روز اليوسف فى الحوار التالى:


■ فى البداية ما سبب تأخرك فى طرح ألبومات والاكتفاء بأغانى منفردة؟
ــ بالفعل تغيبت ما يزيد على 4 أعوام منذ آخر البوماتى الذى تم طرحه عام 2010 وكان ذلك بسبب الظروف الانتاجية التى مرت بها شركة الانتاج «نجوم ريكوردز» وتغير سياستها وإدارتها وقتها بالاضافة إلى انشغالى بمشاريع أخرى مثل تقديم البرامج. لذلك ظللت فى تواجد دائم أمام الجمهور.
■ ألم يؤثر هذا الغياب عليك فنيًا؟
ــ لا إطلاقًا فأنا كنت طوال الوقت أعمل على اختيار الأغانى التى سأعود بها غير أنى كنت متواجدًا باستمرار فى الحفلات اللايف وكل ما فى الأمر أن الجمهور كان ينتظر منى أعمالاً جديدة لتقديمها. لذلك عملت على انهاء اعمال جديدة لتقديمها إليهم.
■ متى سيتم طرح الألبوم؟
ــ قريبًا فانا انتهيت من تسجيل جميع أغنياته ومن المتبقى لنا ترتيب الأغانى التى سيتم تصويرها، فأنا لم أطلقه مرة واحدة مثل باقى الألبومات لأنى قررت خوض تجربة جديدة لمحاربة القرصنة، فنحن نطرح الألبوم الذى نعمل عليه لسنوات فى السوق وبعدها بساعات قليلة تتم سرقته ففضلت أن ابدأ بتصوير الأغانى بطريقة الفيديو كليب وطرح اغنية على كل فترة وليكن شهرًا أو شهرين من الألبوم على بعض التطبيقات الحديثة، بحيث إننى أقضى على قرصنة الألبوم كاملاً وأجلعه يعيش طويلا مع الناس وينتظرون الجديد كل فترة. وتعاقدت بالفعل على تصوير 10 أغان مع الشركة المنتجة وبعد انتهاء هذه الأغانى سأطرحه مجمعًا.
■ هل قصدت فى كليب «ده حبيبى» الذى عرض مؤخرا طرح فكرة كلام الناس عن «شعرك»؟
ــ نعم وتعمدت أن أظهر بلوك مختلف والغريب أن البعض أعجب بلوك الضفائر الذى قدمته ولكنى لم ولن اتغير.. وبالمناسبة هناك اغنية ضمن اغنيات الألبوم قدمتها تتحدث عن فكرة اعتراض الناس على شعرى فأنا طالما لم اضايق أحدًا فأنا احب أن اظهر بما يريحني، وبالمناسبة أنا منذ صغرى وشعرى هكذا وهذا اللوك يعجبنى وتميزت به فلماذا أغيره.
■ هل قمت بتلحين بعض الأغانى بالألبوم؟
ــ نعم هناك الكثير من الأغانى التى تحمل اسمى كملحن ولكنى لم اقرر حتى الآن طرح أى أغان منها،  وبالمناسبة لقد كنت اقوم بوضع الحانى على اغنيات سابقة واضع اسمًا مستعارًا للملحن، وذلك بسبب رغبتى فى معرفة رد فعل من حولى على اللحن، فعندما يعرف الجمهور أنه من الحانى سيجاملوننى حتى وإن كان سيئًا وأنا فى بدايتى كنت أرغب فى معرفة رد فعل الجمهور بشكل صحيح. ولكنى الآن أستطيع أن أطرح اسمى كملحن بكل ثقة بعد مرورى بعدة خبرات وتجارب.
■ وهل هناك دويتو بالألبوم؟
ــ لا ولكنى أتمنى  تقديم دويتو مع سميرة سعيد ومع الجسمى وآدم وغيرهم من المطربين.
■ ما سبب إقامة مسابقة لاختيار العازفين الموسيقيين؟
ــ وجدت أن التركيز فى الفترة الاخيرة كان يصب على اختيار المواهب الغنائية والراقصين والممثلين والمذيعين فقط بينما تم تجاهل الموسيقيين تماما فقررت بصحبة الشركة أن نقدم مسابقة صغيرة لاختيار المواهب الشابة فى العزف والموسيقى عن طريق رفع فيديو لهم اثناء عزفهم أغنية «ده حبيبى» التى قدمتها مؤخرا وعلى هذا الاساس سوف نقوم بمقابلة بعضهم لاختيار الأفضل لكل آلة. فعندما وجدنا أن البرامج تهمل موهبتهم قررنا أن نمنح لهم فرصة.
■ ألم تفكر فى تطوير الموضوع ليكون برنامجًا مثل برامج اكتشاف المواهب؟
ـــ الاقبال الكبير عليه جعلنى افكر بالأمر جديًا ولو استطعنا تطوير الفكرة فمن المقرر أن نحوله لبرنامج كامل لاكتشاف المواهب ولم لا، ومجموعة mbc اعلنت عن تبنيها للمواهب التى تظهر فى الفترة المقبلة من خلال هذه المسابقة.
■ منذ بدايتك وقد تعاقدت مع شركة نجوم ريكوردز؟ فهل تتحكم بك بعقد احتكارى؟
ــ لا أبدًا فبالفعل قدمت معها الألبومات الثلاثة وقد مرت بمشاكل وقتها وتغيرت بها سياسات وإدارات ولكنى اخترت أن أكمل معها ولا أفسخ التعاقد مثل عدد من المطربين الآخرين. وذلك باختيارى الشخصى فأنا لدى مشكلة فى فكرة الولاء للناس الذين اعمل معهم.. حتى أن كاست العمل الخاص بى معى منذ ظهورى وحتى الآن. وحياتى ستظل هكذا اتعامل مع الأشخاص الذين ارتاح معهم وأعلم أنهم يحملون لى الخير بقلبهم.
■ هل هناك مشروعات لبرامج جديدة تسعى لتقديمها؟
ــ حاليًا لا ولكنى أبحث عن فكرة جديدة ومختلفة عما قدمته من قبل.. فعلى سبيل المثال هناك برنامج امريكى «late night show» لجيمى فالكون وهو إلى حدا ما يقترب من فكرة برنامج «البرنامج»، وهذه النوعية احبها كثيرا لأنها كوميدية جدا ولكن سيكون الامر خارج الاطار السياسي. وأتمنى  أن اقوم بتصوير البرنامج هنا بمصر وأعتقد أن البرامج الكوميدية ستنجح مع خفة ظل الشعب المصرى.
■ ما رأيك فى انتشار ظاهرة تقديم الفنانين للبرامج؟
ــ اعتقد أنها سعى منا للشمولية أى اننا نستطيع تقديم كل شىء ومن النماذج التى أراها نجحت فى هذا أحمد فهمى عضو فريق واما الذى نجح بالغناء والتمثيل والتقديم وكذلك أروى اليمنية وأمير كرارة وغيرهم.
■ لماذا رفضت المشاركة بلجان التحكيم برامج اكتشاف مواهب الغناء؟
ــ تم عرض الأمر على ورفضت ليس لشىء ولكن لا أستطيع أن احكم على زملائى فهناك الكثير من المواهب التى تشارك بهذه المسابقات كانوا معى فى نفس المستوى ويشاء الله أن اسبقهم قليلا فلا أعطى لنفسى الحق بالحكم عليهم.
■ هل ترى أن هذه البرامج حاليا مجدية للساحة الفنية؟
ـــ بالطبع فالمشكلة ليست فى العدد ولكن فى كيفية الاستمرار وكل المواهب التى يتم اعتمادها جيدة جدا والساحة لا تملأ من فراغ ولكن المهم هو مواجهة الفنان نفسه لمصاعب المهنة والطريق فهم يضعونه على بداية الطريق والمطلوب منه أن يجتهد ويكمله. يعنى انا خريج أحد برامج المسابقات وكانت دفعتى بها 15 مطربًا وقدموا لكل واحد اغنية فمن نجح منا فى استكمال مشواره وصل. وأنا لا أنكر أنى لو لم أقدم غناء مصريًا ما انتشرت بهذا الشكل.
■ لماذا لم تفكر فى الاحتراف بالغرب مثل أغلب نجوم المغرب العربى؟
ــ أنا أهتم بالغناء الشرقى بشكل أكبر ومشكلتى انى بدأت بالغناء الغربى من الأساس ولكنى احببت الشرقى لما فيه من روح وطربيات يفتقدها الغربي. ويمكننى التفكير بتقديم أغان غربية والاحتراف عالميًا ولكن بعدما اكون نجحت وكونت شهرة بالشرقى أولاً.
■ وماذا عن التمثيل؟
ــ أحصل حاليًا على كورسات تقوية بالتمثيل وقدمت للمشاركة بفيلم عالمى بهوليوود وقمت بتقديم اختبارات الأولية للاختيار ولكن النتيجة لم تظهر بعد. وعلى كل الأحوال هذه الكورسات ستفيدنى فيما بعد حتى بكليباتى. وأتمنى  أن اقدم أدوارًا تاريخية لانى أحب هذه النوعية.
■ كيف أثرت عليك وفاة والدك؟
ــ جعلتنى فى موقف الاب الابن والاخ معا.. وعلمت بعدها أن اسمى مكانة يكون بها الرجل هى مكانة الاب. حتى أن الفتاة عندما تريد الارتباط فتبحث عن شاب مثل اخيها بينما لو ارادت الزواج وتكوين الاسرة فتبحث عن شبيه أبيها. وأصبحت لدى مسئولية كبيرة فى الاهتمام بأخواتى البنات.
■ هل هذا سبب تأخر زواجك؟
ـــ نعم فأنا أخذت على عاتقى ضرورة تزويج أخواتى الثلاث اولا حتى يكن مستقرن فى حياتهن وبعدها اتفرغ لحياتى الخاصة، وبالفعل قمت بتزوج اثنين منهن ويتبقى لى الثالثة وهى لازالت فى مرحلة الدراسة.
■ وما هى مواصفات شريكة حياتك؟
ـــ كل شخص يظل يضع تخيلات لفتاة احلامه أن تكون من عائلة وجميلة ومهذبة وغيرها من الصفات الجميلة متجاهلا صفاته الشخصية إذا كانت جيدة أم لا. فأنا ارى أن كل شخص يتمنى من تشبهه وأنا عن نفسى أتمنى  أن أتزوج بمن تشبهنى فالطيور على أشكالها تقع.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss