صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

وليد توفيق: لبنان تمر بمخاض وانسحبت من المظاهرات بسبب الطابور الخامس

25 اكتوبر 2015



حوار: سهير عبدالحميد
«أنا لبنانى النشأة مصرى الهوى» بهذه الكلمات يكون يرد الفنان اللبنانى وليد توفيق عندما يسأل عن حبه لمصر وغنائه الدائم لها ومحاولة مشاركة أهلها فى أى مناسبة وطنية.. مؤكدا ان هذا البلد له افضال كثيرة على اى عربى يطرق ابوابها وينطلق منها إلى عالم الشهرة.
وليد توفيق فى زيارته الأخيرة لمصر تحدث لـ«روزاليوسف» عن حفلات دعم السياحة التى يشارك فيها وسر زيارته الدائمة لشرم الشيخ وأغنياته الجديدة لمصر  ومصير قصة حياته التى كان سيقدمها وحقيقة عودته السينمائية وتفاصيل أخرى ترصدها السطور التالية:
■ بداية حدثنا عن الحفلة التى أحييتها مؤخرا لدعم السياحة فى مصر؟
- انا من عشاق مصر وترابها وأعتبرها بلدى الثانى وعندما تنادينى لابد أن ألبى النداء لذلك عندما حدثنى المسئولون بشأن احياء مجموعة من الحفلات بهدف دعم وتنشيط السياحة وتكون هذه الحفلة بداية وافقت على الفور والحمد لله كان استقبال الجمهور اكثر من رائع وحققت صدى جيدا مع الناس وأشعرتنى بحبهم لى وكان معى فى هذه الحفلة المطرب الشاب احمد جمال وهو من الأصوات الرائعة التى اتوقع له مستقبلا باهرا.
■ وهل ستشارك فى حفلات اخرى لدعم السياحة؟
- أتمنى ذلك فأنا أعتبر نفسى جنديا اسخر صوتى لخدمة بلد احتضننا وقدم لنا الكثير وإن شاء الله تكون الحفلة القادمة فى شرم الشيخ.
■ وهل اتفقت مع المسئولين هناك على إحياء هذه الحفلة؟
- ليس بشكل رسمى فبمجرد أن انتهيت من الحفلة الأخيرة سافرت فى إجازة لشرم الشيخ مع عائلتى والتى احرص على زيارتها من وقت لآخر وهناك فوجئت أنها اصبحت اكثر جمالا عن ذى قبل فالشوارع نظيفة ولا تقل عن الشوارع فى أوروبا والشواطئ تزداد سحرا وكان بالصدفة تقام هناك بطولة الجمهورية فى الفروسية التى شرفت بحضورها وتحدثت مع المحافظ بشأن تقديم حفلات هناك.
■ وهل هناك أغان وطنية جديدة تجهز لها خلال الأيام القادمة؟
- أصور حاليا أغنيتى «يباركولك الحبايب» على طريقة الفيديو فى عدد من شوارع مصر وبعض الأماكن السياحية وسيقوم بإخراجها رمزى بسيونى وسيتم طرحها فى الفضائيات مع اوائل العام الجديد والحقيقة هناك نقطة احب ان اشير لها وهى اننى عندما اغنى لمصر لا يكون ذلك بطلب من أحد فلا املك سوى صوتى اعبر به عن حبى لمصر وإن شاء الله سوف تصبح بخير لأنها هى رمانة الميزان فى الوطن العربى.
■ وهل هناك أغنيات جديدة باللهجة المصرية تجهز لها؟
- بالفعل هناك أغنيتان انتهيت من تسجيلهما باللهجة المصرية وهما من كلمات هانى عبدالكريم وألحانى الأغنية الاولى بعنوان «يا ريتنى شوفتك فى وقت اقرب من كده» والأغنية الثانية بعنوان «هو فى إحساس كده» وهما الآن فى مرحلة المونتاج والميكساج ونستعد لتصويرهما فيديو كليب.
■ سبق وأعلنت عن نيتك لتقديم قصة حياتك فى عمل فنى.. إلى اين وصل هذا المشروع؟
- الغيت الفكرة فى الوقت الحالى فقد وجدت من المبكر ان اقدم سيرتى الذاتية فى عمل فنى حتى المنتجين قالوا لى أنى أمامى وقت طويل حتى أفعل ذلك وان الحياة بعد الخمسين بها الكثير وهذا لا يمنع ان مشوارى به عقبات وصعوبات واجهتها حتى اصل للمكانة التى وصلت اليها.
■ ألم تشتاق للسينما والتمثيل بصفة عامة؟
- بالتأكيد لكن دعينى اقول لك شيئاً وهو اننى عندما مثلت وقدمت أعمالاً سينمائية كان التمثيل هنا لخدمة صوتى وللآسف كل المشروعات التى عرضت على فى السنوات الأخيرة سواء سينما أو دراما يريدونى ان امثل فقط دون ان أغنى وهذا صعب لأنى اعتبر الغناء هو الحياة بالنسبة لى اما المسرح فيحتاج وقتا ومجهودا خاصة انى مليش خلق عليه لذلك اعتذرت عن كل ما عرض علىّ فانا لست مضطرا فى الوقت الحالى أن أغامر عبر أى فكرة لمجرد أننى أريد العودة للتمثيل لكن هذا لا يمنع اننى ابحث الآن عن فكرة لمسلسل يقدمنى بشكل جيد وأغنى من خلاله.
■هل ما زالت عند رأيك فى عدم خوض تجربة التحكيم فى برامج اكتشاف المواهب؟
- برامج المواهب أصبحت وسيلة لتسلية الناس اكثر منها مساعدة المواهب ودعمها والفضائيات تلعب على هذا الأمر وخريطة برامجها اصبح بها مكان أساسى لبرامج المواهب لكن أنا مازلت عند رأيى فيما يخص المشاركة فى هذه البرامج فمشكلة التمثيل فهناك مطربون قد ينجحون جدا فى الغناء وعندما يتجهون للتمثيل أو تقديم البرامج يفقدون بريقهم وشعبيتهم بسبب حركاتهم وتصرفاتهم لأن الكاميرا سلاح ذو حدين حيث تفضح ما فى داخل الإنسان وهذا يجعل الكثير من المطربين والمطربات يفكرون ألف مرة قبل أن يدخلوا مجال تقديم البرامج أو التمثيل لأنها مغامرة غير مضمونة أما أن تنجح أو تفشل.
■ وهل هناك برنامج تحب مشاهدته من هذه النوعية؟
- أحب متابعة برنامج ذا فويس وأحب خفة ظل حكامه شيرين وعاصى الحلانى وصابر الرباعى وكاظم الساهر.
■ وكيف ترى الأوضاع التى تمر بها لبنان مؤخرا؟
- لبنان تمر حاليا بعملية مخاض وفى بداية المظاهرات وأيدت المطالب التى نزل من اجلها الناس فيما يخص الزبالة والكهرباء لكن انسحبت عندما وجدت اساءة لرجل الجيش والشرطة الذى ليس لهم اى ذنب فى الفساد الذى واجهناه فهم مواطنون مثلنا ايضا وجدت هناك طابورا خامس داخل اللعبة وحاولوا يشعلوا النيران بناء على توجيهات من دول أجنبية حتى يكملوا المخطط الذى بدأ فى الوطن العربى منذ خمس سنوات ويكون مصير لبنان فى النهاية مثل سوريا وليبيا وكأننا مثل العرائس التى يتم تحريكها وللأسف المشاكل ما زالت كما هى والفساد مستمر والزبالة فى كل مكان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
كوميديا الواقع الافتراضى!
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!
أشرف عبد الباقى يعيد لـ«الريحاني» بهاءه

Facebook twitter rss