صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

3 وزراء يحتفلون بتعامد الشمس على وجه رمسيس فى معبد أبو سمبل

23 اكتوبر 2015



كتب  - علاء الدين ظاهر

شهد معبد أبو سمبل أمس ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك «رمسيس» وسط اقبال كبير من السائحين من مختلف أنحاء العالم فى احتفالية كبرى حضرها د. ممدوح الدماطى وزير الآثار وهشام زعزوع وزير السياحة ود.حسام مغازى وزير الرى و مصطفى يسرى محافظ أسوان وأكد الدماطى ان ظاهرة تعامد الشمس هذا العام تحمل أهمية خاصة لتزامنها مع الاحتفال بمرور 50 عامًا على بداية حملة إنقاذ آثار النوبة والتى تبنتها المنظمة الدولية للعلوم والثقافة «اليونسكو» واستمرت لمدة ثلاث سنوات وعقب الاحتفالية افتتح الدماطى مركز الزوار بأبوسمبل حيث تم وضع ثلاثة تماثيل لثلاث شخصيات مهمة ساهموا فى إنقاذ معبد أبوسمبل وهم الدكتور سليم حسن رئيس اللجنة التى شكلت حينها لدراسة الأضرار المترتبة على إنشاء السد العالى والدكتور ثروت عكاشة وزير الثقافة آنذاك والذى دشن حملة دولية وقتها تحت عنوان «أنقذوا آثار البشرية» وكذلك الفرنسية «كريستيان نوبل كور» والتى وقفت مع مصر لإنقاذ آثار النوبة بالرغم من الاضطرابات التى كانت موجودة بين مصر وفرنسا فى تلك الفترة، لافتًا إلى أنه تم تكريمهم على هامش الاحتفال تقديرًا لدورهم البارز ومن ناحية أخرى أكد الدكتور خالد العنانى مدير المتحف المصرى بالتحرير والمشرف العام على متحف الحضارة على أن معارض الآثار المؤقتة التى ينظمها المتحف من حين لأخر تهدف إلى جذب السياحة الداخلية وتنشيط السياحة الخارجية الأجنبية، خاصة أن مبنى المتحف نفسه مسجل كأثر،
وتابع العنانى فى تصريحات خاصة لروز اليوسف اليومية: إنشاء المتحف المصرى الكبير لن يؤدى لغلق متحف التحرير أو يخصم من رصيده وكنوزه الأثرية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss