صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

كارثة.. صهر مخلفات حروب العراق فى مصانع السويس

13 سبتمبر 2012

كتب : سيد عبد اللاه




عقب انتهاء الحرب الامريكية الأخيرة على العراق عام 2003 حذر الخبراء العراقيون من خطورة الاقتراب من الدبابات والمدرعات والمعدات والتحصينات الحربية العراقية التى دمرتها أمريكا فى حربها مع العراق باستخدام ذخائر تحتوى على «يورانيوم منضب».
 
و كشفت الفحوصات الميدانية التى أجريت فى العراق من قبل الباحثين الأجانب وفى مقدمتهم العالم الكندى هارى شارما والعالم البريطانى كريس بسبى خبراء عراقيين عن وجود نسب عالية من الإشعاعات والسموم الكيميائية فى الركام المنتشر هناك منذ حرب عاصفة الصحراء التى اندلعت عام 1991 لتحرير الكويت من الاحتلال العراقى، وزادت هذه السموم والإشعاعات بعد حرب احتلال أمريكا للعراق عام 2003 مما أدى الى إصابة عدد كبير من العراقيين بالامراض والتشوهات وأمام هذه الكارثة سارع العراقيون إلى تجميع مخلفات الحروب من معدات عسكرية فى جنوب العراق ومحاولة التخلص منها حفاظا على أرواح مواطنيهم.
 
ونظرا لاستحالة التخلص من هذه المخلفات بعد قرار الحكومة العراقية بمنع محاولة إعادة تصنيعها فى مصانع الصلب هناك لشدة خطورتها.
 
بدأت حكومة العراق فى التخلص منها عن طريق تصديرها كخردة بتكلفة النقل للتهرب من التخلص منها كنفايات نووية ومشعة نظرا لتكاليفها الباهظة والمرتفعة.
المؤلم فى هذا الامر أن مصر كانت من أوائل الدول التى تهافتت على استيراد هذه النفايات كحديد خردة.
 
 
وأمام هذه الكارثة سارع 15 نائبا قبل قيام الثورة على رأسهم نواب السويس «فاروق متولى ورفعت البشير» إلى طلب الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات احترازية عاجلة على الحدود المصرية الأردنية وجميع المنافذ المصرية للحيلولة دون تسرب أى مخلفات من بقايا المعدات العسكرية وغيرها من المخلفات «الخردة» الناجمة عن الحرب الأمريكية البريطانية ضد العراق.
 
وأكد الـ 15نائبا فى أسئلة وطلبات إحاطة قدموها إلى رئيس الحكومة فى هذا الوقت أحمد نظيف ووزيرى الصحة والبيئة ضرورة ان يصدر رئيس الحكومة قرارا فوريا يحظر على المستوردين استيراد هذه الخردة بعد أن ثبت من التقارير انها محملة وملوثة بمواد إشعاعية ضارة ولكن دون جدوى كما طالب عدد من الخبراء والأكاديميين الأردنيين بإيقاف مرور شحنات الصب الواردة إلى مصر من العراق نظرا لخطورتها على المواطنين هناك.
 
وكشفت نقابة الاطباء الاردنية ان هناك خطورة شديدة على الاراضى الاردنية والمواطنين هناك بسبب مرور هذه الشحنات من الاردن وهو ما اكده تقرير الخبير الاردنى الدكتور فواز الخليلى بأن الخردة العراقية التى تستوردها مصرعن طريق الاردن تحتوى على نسبة كبيرة من اليورانيوم المنضب.
 
 
 الأكثر خطورة فى هذا الامر أن استيراد هذه المخلفات زاد بشكل ملحوظ عقب اندلاع الثورة فى مصر لصالح بعض شركات الحديد والصلب وعلى رأس هذه الجهات المستوردة مصنع فى السويس يعد من اكبر المصانع التى تستورد الخردة ومخلفات الحروب.
 
ونظرا لخطورة هذه المخلفات التى تتسبب فى العديد من الحوادث والكوارث آخرها انفجار دانة داخل الفرن وإصابة احد العاملين بها والعثور على 45 دانة من المخلفات العسكرية بقسم الفرز فى المصنع وتم التحفظ عليها من قبل ادارة الحماية المدنية «قسم المفرقعات».
 
من جانبها نفت مصلحة الجمارك والموانئ بالسويس دخول أى نوع من انواع الخردة الا بالطرق الشرعية مقابل رسوم التصدير المنصوص عليها وفقا لقوانين التجارة المصرية وأكدت ان هناك عمليات فحص دقيق للخردة المستوردة من الخارج قبل إدخالها للبلاد للتأكد من خلوها من الإشعاعات النووية وقللت من إمكانية تهريب الخردة العراقية نظرا لضخامة حجم الخردة والتى تتمثل فى معدات وآلات كبيرة الحجم.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss