صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

صاحب فتوي قتل المتظاهرين أمام النيابة: قصدت المفسدين والمخربين

10 سبتمبر 2012

كتب : اميرة حسن





استمع المستشار الدكتور محمود إبراهيم  رئيس النيابة خلال 6 ساعات لأقوال الشيخ هاشم اسلام الموجه بمنطقة الدقهلية الأزهرية في البلاغ المقدم ضده من الأزهر الشريف وحزب الجبهة الديمقراطي، عقب إصداره فتوي تجيز إهدار دم المشاركين في مظاهرات 24 أغسطس الماضي.

وبالأسطوانات التي تحوي إصداره للفتوي واعترف انه صاحب تلك الفتوي لكنه أوضح أنه يقصد بها المخربين والمفسدين فقط منعا لحدوث مثل هذا الفساد.

وبمواجهته بأقوال الشيخ علي عبد الباقي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، الذي أكد ما قاله الشيخ مرزوق الشحات رئيس قسم الفتوي بالأزهر بأن الشيخ هاشم لم يكن عضوا في لجنة الفتوي وقت إصداره فتوي إهدار دم متظاهري 24 أغسطس، وليس له حق إصدار مثل هذه الفتوي باسم الأزهر، أو لجنة الفتوي، وأن ندبه إلي لجنة الفتوي انتهي في 30 يونيو الماضي، وأنه أصدر فتواه بعد هذا التاريخ، ولم يكن له أن يصدرها باسم اللجنة أو الأزهر -أنكر ذلك- وقال أنا لي الحق في إصدار الفتاوي لكن الأزهر ينكر ذلك مدعيا انني أصدر الفتاوي في حضور مجموعة من الأشخاص أحضرهم للأزهر.

وبمواجهته بأقوال الشيخ علي عبدالباقي الذي وجه إليه اتهاما بالسب والقذف حيث اوضح أنه قام بإهانة مجمع البحوث الإسلامية في برنامج «حدوتة مصرية» ووصفه بالكاذب في مداخلة لأمين عام مجمع البحوث الإسلامية مع مقدم البرنامج.

أوضح المتهم أنه يقصد أن ما قاله ليس صحيحا وأن له الحق في إصدار الفتاوي.

وطلب الشيخ هاشم تأجيل استكمال التحقيقات حتي يتمكن من إحضار مستندات تثبت صحة أقواله وقررت النيابة بإشراف المستشار سامح كمال رئيس المكتب الفني لرئيس الهيئة والمستشار عبد العزيز عناني رئيس الهيئة وحضور الدكتور محمد سمير المستشار الإعلامي للنيابة استكمال التحقيقات معه السبت المقبل.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
«كلنا واحد» فى الواحات لمساعدة المواطنين.. والأهالى: تحيا مصر
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
الحياة تعود لـ«مانشستر» الشرق

Facebook twitter rss