صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

تأجيل دعوى حل 90 حزباً سياسياً لـ 19 ديسمبر

18 اكتوبر 2015



كتب ـ سعد حسين ورمضان أحمد


قررت دائرة الأحزاب السياسية بالمحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار الدكتور جمال ندا رئيس مجلس الدولة، أمس السبت، تأجيل الدعوى القضائية المقامة من خالد سليمان المحامى بصفته وكيلا عن الإعلامى توفيق عكاشة، والتى يطالب فيها بحل جميع الأحزاب السياسية القائمة وعددها 90 حزبًا، بعد ثبوت فشلها فى تقديم مرشحين للانتخابات البرلمانية التى تم تأجيلها بسبب عدم دستورية بعض مواد قانون الانتخابات، لجلسة ١٩ ديسمبر المقبل.
وذكرت الدعوى أن هذه الأحزاب فشلت فى تقديم مرشحين للقوائم الانتخابية التى لم يتقدم لها سوى مرشحين من 7 أحزاب وكيانات سياسية، كما أخفقت تلك الأحزاب فى تغطية القوائم الأربع المقررة على مستوى الجمهورية، ما يؤكد ورقية هذه الأحزاب وهشاشة تكوينها.
كما قررت المحمة الإدارية العليا تأجيل الطعن المقدم من لجنة الأحزاب السياسية لتأييد قرارها برفض تأسيس حزب «السادات الديمقراطى» لمؤسسه عبد الحكيم عصمت السادات، لجلسة 19 ديسمبر المقبل، وذكرت لجنة شئون الأحزاب، أن الحزب مخالف للوائح وقانون إنشاء الأحزاب.
وفى نفس السياق قررت الدائرة الأولى بالمحكمة الإدارية العليا، مد أجل الحكم فى الطعن المقام ضد لجنة شئون الأحزاب من الناشط الشيعى أحمد راسم النفيس، لرفض اللجنة تأسيس حزب جديد تحت مسمى «حزب التحرير»، لجلسة ١٩ ديسمبر المقبل .
حيث ذكرت لجنة شئون الأحزاب فى الدعوى، عدم استيفاء الحزب لعدد التوكيلات المطلوبة لتأسيس الحزب، وقررت إحالة الأوراق للمحكمة الإدارية العليا وفقًا للمادة الثامنة من قانون الأحزاب السياسية.
وكان تقرير مفوضى الدولة، قد أوصى بقبول مذكرة لجنة شئون الأحزاب ورفض تأسيس حزب التحرير للناشط الشيعى أحمد النفيس.
فيما قررت دائرة الأحزاب السياسية بالمحكمة الإدارية العليا، حجز دعوى حل حزب «مصر القوية» وإلغاء قرار لجنة شئون الأحزاب السياسية الصادر بالموافقة على تأسيس الحزب واعتباره كأن لم يكن، أو إلزام الحزب بتوفيق أوضاعه وتغيير اسمه، للحكم بجلسة ١٦ يناير المقبل.
جاء ذلك فى الدعوى القضائية المقامة من روفائيل بولس تواضروس المحامى ورئيس حزب مصر القومى، والتى حملت رقم 14289 لسنة 68 قضائية.. وأكد بولس تواضروس المحامى فى دعواه، أن حزب مصر القومى قد صدرت الموافقة على تأسيسه فى 17 أغسطس 2011، ثم صدرت بعد ذلك موافقة لجنة شئون الأحزاب على تأسيسه فى تاريخ لاحق، مما أوجد خلطًا واضحًا وصريحًا بين الحزبين فى الشارع المصرى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss