صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

الشركات السياحية تطالب بإسقاط المناوى وجماعته

16 اكتوبر 2015



كتب - محمد زكريا

 

تصاعدت وتيرة ردود الأفعال الغاضبة بين أعضاء الجمعية العمومية لغرفة الشركات السياحية بعد اجتماعهم الأخير مع مجلس إدارة الغرفة الذى كان بمثابة القشة التى قصمت ظهر البعير بسبب إصرار مجلس إدارة الغرفة على تجاهل مطالب الشركات.. بينما أعلن عدد من مجلس إدارة غرفة الشركات بالمحافظات استقالتهم بالإضافة إلى استقالة إيهاب عبدالعال عضو مجلس إدارة الغرفة بالقاهرة.
ومن جانبه أكد حسام العكاوى  رئيس الائتلاف العام للسياحيين وعضو الجمعية العمومية للشركات أن مجلس إدارة غرفة الشركات السياحية  برئاسة خالد المناوى فقد شرعيته بسبب مطالبة أعضاء الجمعية العمومية بالإجماع له بترك منصبه بسبب تجاهله وتعنته لمطالب الشركات.. وأشار العكاوى إلى أن مجلس إدارة الغرفة فشل على مدار 8 أشهر منذ تشكيله فى التواصل وايجاد حلول جذرية للشركات والاهتمام بمصالحه الشخصية.
وأوضح العكاوى أن اختيار مجالس  إدارة الغرفة للمحافظات جاء من أهل الثقة وليس الكفاءة، مشيرا إلى أن المجلس عدل دون سند قانونى مدة عمل مجالس إدارة غرفة المحافظات  من  4 سنوات إلى سنة واحدة  وهو أمر كارثى يضمن الولاء  والطاعة لمجلس إدارة الغرفة الرئيسى بالقاهرة.. بينما أعلن إيهاب عبدالعال عضو مجلس إدارة غرفة الشركات أنه تقدم باستقالته منذ أيام الى وزير السياحة بسبب المخالفات المالية والقانونية لمجلس إدارة غرفة الشركات مشيرا إلى أن الغرفة فرضت رسوما إجبارية 5 آلاف جنيه على كل شركة سياحية خاصة بمشروع التأمينات دون الحصول على موافقة أعضاء الجمعية العمومية.
وأكد عبد العال أنه تم  عمل استمارة تمرد ضد مجلس الإدارة، برئاسة خالد المناوى، وتعميمها على الشركات السياحية لسحب الثقة من المجلس وتم توقيع العديد من الشركات السياحية على الاستمارة، متوقعا أن عدد التوقيعات سيتجاوز الـ1000 عضو.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«فانيا إكسرجيان».. ضحية التطرف
رحلة الدم والهوية أبرز قضايا مسرح الأرمن فى مصر
خادم الحرمين يزور مصر غداً
إمـبراطـوريـة العـار
صاروخــــــــــان الرسام الساخر
وَشـَهِدَ شـَاهـِدٌ مـِنْ أَهـْلـِهم .. أهالى الإرهابيين يعترفون بتورط أبنائهم فى جريمة اغتيال النائب العام
البرادعى وخالد على.. سكتا دهرًا ونطقا كفرًا

Facebook twitter rss