صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

غداً الصمت الانتخابى.. الأحزاب تدشن غرف عمليات مركزية لإدارة الجولة الأولى

15 اكتوبر 2015



كتبت ـ فريدة محمد


قبل ساعات من بدء الصمت الانتخابى الذى مقرر أن يبدأ غدا الجمعة، أسست الأحزاب والقوى السياسية غرف عمليات مركزية استعدادًا للانتخابات البرلمانية، وتواصل غرفة العمليات والمتابعة الانتخابية بحزب الوفد، عملها برئاسة ممدوح رياض رئيس اللجنة، حيث تتواصل مع مرشحى الحزب لتذليل أى عقبات ومساندة المرشحين.
وأكد ممدوح رياض القيادى حزب الوفد، أن اللجنة فى حالة انعقاد دائم فى مقرها بحزب الوفد، مطالبًا اللجنة العليا للانتخابات بضرورة مواجهة مخالفات ظهور المال السياسى بشكل كبير فى المرحلة الأولى للدعاية.
وتابع رياض إنه لابد من تفعيل قرارات اللجنة بخصوص الصرف على الدعاية الانتخابية أو الدعاية داخل دور العبادة أو المنشآت الحكومية أو توقيتات الدعاية.
وأشار رئيس غرفة العمليات والمتابعة الانتخابية بحزب الوفد إلى أن الحزب شدد على ضرورة الالتزام  بقرارات اللجنة العليا للانتخابات حتى تتم العملية الانتخابية بشكل صحيح ومتكامل وهذه هى ثوابت الوفد التى يتحرك من خلالها مرشحوه بكافة المحافظات.
وأعلن الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى تشكيل غرفة عمليات لمتابعة الانتخابات البرلمانية بالمرحلة الأولى، استعدادًا للانتخابات التى تبدأ الأحد والاثنين، مشيرة إلى أن غرفة العمليات فى حالة إنعقاد دائم قبل فتح المقار الانتخابية للناخبين ليدلوا بأصواتهم إلى غلق المقار الانتخابية من قبل لجنة الانتخابات.
وأعلنت غرفة العمليات إنها فى انعقاد مستمر طيلة أيام اقتراع المرحلة الأولى والثانية، على أن يقوم أمناء المحافظات محل الاقتراع بفتح المقار الحزبية المتاحة والتواصل مع مرشحينا ومع غرفة العمليات، وتلقى الغرفة تقارير عن سير العملية الانتخابية لمرشحى الحزب فى كافة المحافظات.
وتقوم الغرفة بتلقى أى شكاوى بخصوص الرقابة والتنظيم، وتقديم دعم قانونى لكافة المرشحين.
بالإضافة إلى الدعم اللوجيستى من خلال التواصل مع أمانات الحزب فى المحافظات، وتضم الغرفة أحمد فوزى وأسامة بسيط وتامر الريس وهشام فتوح وأحمد عزت أبوليلة وريمون مرقص وتامر النحاس ود.ولاء عزالدين ود.عاطف شنودة وإسلام هاشم ونادية روبين وإسلام الضبع وعبدالتواب سلطان وتامر كامل، وتضم الغرفة أيضًا مايكل جميل وصموئيل ثروت وباسم فوزى.
ونشبت أزمة بين قائمتى «فى حب مصر» وقائمة «الجبهة المصرية» وذلك بسبب تصريحات مصطفى بكرى البرلمانى السابق والمرشح ضمن قائمة «فى حب مصر» والذى قال فيها أنه أجرى اتصالا هاتفيًا مع الرئيس عبدالفتاح السيسى، قال له «الصعيد يا ريس عاوزين مشروع زى قناة السويس»، وأن الرئيس السيسى رد عليه قائلاً: «يا مصطفى إحنا بنعد لـ3 مشروعات ستغير خريطة ووجهة الصعيد تمامًا».
وقالت قائمة الجبهة المصرية: «حديث مصطفى بكرى عن الاتصال بالرئيس وإعلان ذلك على المواطنين فى مؤتمر انتخابى، يهدد نزاهة الانتخابات ويهدر مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص الدستورى بين القوائم الانتخابية المختلفة ومرشحينها ويخل بالحياد الذى فرضه الدستور على الرئيس وأجهزة الدولة فى الانتخابات».
وطالبت الجبهة بإصدار بيان من الرئاسة يوضح حقيقة الأمر، ويعيد الثقة للمواطنين فى نزاهة وشفافية الانتخابات المقبلة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ادعموا صـــــلاح
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss