صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

البرلمان

12 مرشحا يتنافسون على مقعد «عبدالمحسن صالح» بأسيوط

15 اكتوبر 2015



أسيوط - إيهاب عمر

يتنافس 12 مرشحا على المقعد الفردى للدائرة الثانية ومقرها مركز أسيوط، التى احتكرها الحزب الوطنى المنحل خلال الـ25 عاما الماضية.
وتشتعل المنافسة بين المرشحين على المقعد الفردي، بتلك الدائرة بعد إعلان محمد عبدالمحسن صالح، أمين الحزب الوطنى المنحل الأسبق بأسيوط، أمين المجالس المحلية السابق، بالحزب الوطنى المنحل، اعتزاله العمل السياسي، وعدم خوضه الانتخابات البرلمانية مرة أخري، فى أعقاب هزيمته أمام مرشح جماعة «الإخوان الإرهابية» سمير خشبة فى انتخابات مجلس الشعب السابقة خلال عام 2012.
اعتزال عبدالمحسن صالح، منح الكثير من الوجوه الجديدة، فرصة خوض الانتخابات البرلمانية الحالية،دون خوف من تفكك التربيطات السياسية التى كانت تساند عبدالمحسن فى قرى مركز أسيوط من مجالس شعبية ووحدات حزبية بمركز أسيوط الذى تبلغ الكتلة التصويتية 269 ألفاً و66 ناخبا.
وتقسم الدائرة الانتخابية بمركز أسيوط على أساس «العصبية الجغرافية ما بين مناطق «قبلى» وبحري»، حيث يتعصب أبناء قرى المنطقة الجنوبية بالمركز لمرشحيهم، وكذلك الأمر بالنسبة لمرشحى المنطقة الشمالية بالمركز.
ومن أبرز المرشحين بتلك الدائرة، من أبناء المنطقة الشمالية أحمد حسن مهران عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطنى المنحل فى انتخابات 2010، معتمدا على العصبية القبلية فى شمال مركز أسيوط وقرى وجه بحرى المركز وينافسه جمال عباس سكرتير عام محافظة أسيوط السابق وأمين حزب المصريين الاحرار بالمحافظة، والذى يعتمد على الخدمات التى قدمها لأبناء قرى شمال، مسقط رأسه لكسب تأييدهم خاصة، وذلك بعد أن أعلن أبناء المنطقة الجنوبية بالدائرة، عن دعمهم لمرشح.
وفى جنوب مركز أسيوط ينافس بقوة، زكريا نصير ابن قرية موشا والذى ترشح أكثر من مرة فى الانتخابات السابقة وكان المرشح الثانى بعد خوف الحزب الوطنى من فشل العقيد «محمد عبداللاه» والذى كان مرشح الحزب الاول فى انتخابات 2010 ولكن بعد نجاح «عبداللاه» لما له من شعبية خرج نصير من حسابات الوطنى المنحل، ليكتفى بعدها، بعضويته بمحلس شعبى محلى المحافظة.
إلا أن وفاة البرلمانى السابق، محمد عبداللاه، دفع المرشح زكريا نصير، وآخرين، لخوض المعركة الانتخابية عن مقعد الدائرة، والذين من بينهم عبدالحميدعبداللاه «شقيق عبداللاه»، ويتنافس معهم الدكتور البدرى أحمد ضيف ابن قرية الزاوية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss