صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

معركة الاتهامات تشتعل بين «النور السلفى» و«المصريين الأحرار» و«فى حب مصر»

14 اكتوبر 2015



كتب - فريدة محمد ومحمود محرم

اشتعلت المعركة الانتخابية بين حزب النور السلفى وقائمة «فى حب مصر» التى أسسها اللواء سامح سيف اليزل بغرب الدلتا، من جانب والسلفيين وحزب المصريين الأحرار من جانب آخر، وتسابقت القائمتان فى جولات المحافظات من أجل تحقيق المزيد من المكاسب الانتخابية، واستمرت حرب الاتهامات المتبادلة، وقال القيادى الوفدى أحمد السجينى والمتحدث باسم القائمة: «يجب أن يعلم الجميع أن اختلافنا مع حزب النور ليس خلافًا سياسيًا فقط وإنما يأتى فى إطار المنافسة الانتخابية محذرًا من استخدام الدين فى العملية السياسية».
وهاجم السجينى «النور»، قائلاً: «يعلن أنه حزب سياسى يهدف إلى مدنية الدولة بمرجعية إسلامية، ونرى أن هذا الأمر كفله الدستور ولا يحتاج إلى مزايدة، وتساءل السجينى «من الذى يحدد تلك المرجعية الإسلامية، هل هم سياسيون، أم الدعوة السلفية التى تعمل خارج إطار البحث العلمى والمناهج المعتمدة من الدولة المصرية، أم هى الجبهة السلفية، أم هو مكتب الإرشاد التابع لجماعة الإخوان».
وحذر السجينى السلفيين من المزايدة على مؤسسات الدولة خاصةً الأزهر، موضحًا أنه يرفض الخروج عن الإطار الرسمى للأزهر الشريف أو الكنيسة محذرًا فى ذات الوقت من فتنة مجتمعية واستقطاب فكرى يتطور إلى نزاع دموى بسهولة ويسر، مضيفًا «حزب النور يضر الدين والمجتمع ضررًا بالغًا».
وفى سياق متصل نظمت قائمة فى حب مصر بقطاع غرب الدلتا مؤتمرًا جماهيريًا بالدلنجات بمحافظة البحيرة، حضر المؤتمر القيادات السياسية والشعبية بالدلنجات وعدد من مرشحى القائمة بقطاع غرب الدلتا وهم الدكتور هشام عمارة ويحيى العيسوى وسعداوى ضيف الله وأمل زكريا.
وقام المرشحون بعرض أهداف وثوابت القائمة ورؤيتهم لحل المشاكل التى تعانى منها محافظة البحيرة كما قاموا بشرح أهمية المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، ويأتى ذلك إطار خطة قائمة فى حب مصر الانتخابية فى عقد مؤتمرات جماهيرية لعرض أهداف القائمة ورؤيتها، مضيفًا أنه سيعقد مؤتمرا جماهيريا بمدينة أبوالمطامير بمحافظة البحيرة.
وفى المقابل رفض د. شعبان عبدالعليم عضو المجلس الرئاسى لحزب النور، الاتهامات الموجهة لحزبه واصفا اياها بالمزايدة الدعائية والانتخابية، رافضًا ما اسماه الحملة الشرسة التى تشنها وسائل الإعلام ضد الحزب السلفى، قائلاً: «لا نستخدم الدين ولدينا برنامج انتخابي وأفكار».
وشن نادر بكار مساعد رئيس حزب النور لشئون الإعلام هجومًا شرسًا على حزب المصريين الاحرار ومؤسسه المهندس نجيب ساويرس، لوقوف خلفه عدد من الصحف ومجموعة من رجال الأعمال متهربين من الضرائب.
وتابع بكار حينما ننظم مؤتمرات حزبية فى كل محافظات مصر يشاع علينا باستعراض القوة والحشد فى حين أنه لا يجب تعليق فشلهم فى التواصل مع الشارع المصرى على نجاحاتنا.
وأضاف بكار دعاية حزب المصريين الأحرار تخطت 100 مليون جنيه ولم يتم محاسبة مؤسسه الذى يتهرب من الضرائب المتراكمة عليه.
ودعما لهجوم بكار على المصريين الاحرار شنت اللجان الالكترونية التابعة لحزب النور هجومًا على ساويرس وقائمة فى حب مصر حيث نشرت مقالات تهاجم رئيس حزب المصريين الاحرار تتهمه بالتهرب من الضرائب بجانب بعض الألفاظ التى وصفوها بأنها خارجة تعكس شخصيته بجانب تربحه من جيوب الشعب المصري.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss