صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الهلالى: تطبيق درجات الغياب والسلوك فى صالح الطلاب

13 اكتوبر 2015



كتبت - مينرفا سعد

 

فاجأ الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى مدرسة السعيدية الثانوية العسكرية بنين التابعة لإدارة جنوب الجيزة بزيارته صباح أمس؛ لمتابعة سير العملية التعليمية، والتأكد من مدى تفعيل القرار الخاص بالمواظبة على الحضور والانضباط السلوكى.
حضر الوزير طابور الصباح، وتحية العلم واستمع إلى فقرات الإذاعة المدرسية. وتفقد المكتبة وأشاد بانتظام الطلاب فى التردد عليها، مشيرا إلى أن وجود الطالب والمعلم والتفاعل بينهما أساس الانضباط داخل المدرسة، بالإضافة إلى عمل مجموعات تقوية وممارسة الأنشطة، وطالبهم بالتنبيه على زملائهم بالحضور والانتظام حتى لا يفقدوا درجات السلوك والانضباط التى يمكن أن تكون نقطة فارقة بالنسبة لهم فى تحديد مستقبلهم.
ومن جانب آخر غادر وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى القاهرة أمس متجها إلى اليابان؛  للتعرف على أحدث نظم التعليم باليابان من خلال تفقده بعض المدارس والمؤسسات التعليمية ومناقشة أوجه التعاون المستقبلية بين الجانبين. .من جهة أخرى تناولت صفحات التواصل الاجتماعى لنشطاء ديوان عام التربية والتعليم صورة ضوئية لإحالة وكيل الوزارة للشئون المالية واثنين من العاملين بالإدارة إلى المحكمة التأديبية وذلك بالقضية رقم  5  لسنة 2015 نيابة إدارية قسم تعليم أول بالدعوى رقم (475) لسنة 57 ق،  واستنكر النشطاء ترقيته إلى وكيل وزارة للشئون المالية بالرغم من الإحالة إلى المحكمة التاديبية، حيث كان منتدبا كمدير عام الشئون المالية وتم تعيينه رسمياً بعد ذلك مدير عام الشئون المالية ومن بعدها وكيل وزارة للشئون المالية ورئيس الإدارة المركزية للشئون المالية حالياً.
وعلى الجانب الرسمى أكد اللواء محمد هاشم رئيس قطاع الأمانة العامة انه لا يوجد اى اهدار للمال العام فى هذه القضية انما مجرد مخالفات اجرائية اثناء عمل مناقصة  قطع غيار التكييف قائلا: «مفيش حاجة ضاعت والموضوع مكنش يستاهل يتحول للنيابة».
وعن عدم وقفه عن العمل حتى تصدر المحكمة التاديبية قرارها قال اللواء حسام أبوالمجد رئيس قطاع مكتب وزير التربية والتعليم إن النيابة هى من تحدد اذا كانت الاحالة الى المحكمة معها وقف عن العمل ام لا.. مشيرا إلى ان العديد من قيادات الوزارة محالين بالفعل الى المحكمة حاليا ومستمرون فى اداء عملهم حين صدور الحكم.
وأشار إلى ان الكثير من هذه المشاكل يمكن حلها عن طريق الشئون القانونية إلا أن الدرجة الوظيفية التى يحتلها الموظف تجعل المخالفة تحال إلى النيابة الإدارية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss