صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

سيد حجاب: حزنت بعد الحكم على نجم بالسجن.. رغم إهانتى

10 سبتمبر 2012

كتب : سوزي شكري




 

 اختار الشاعران سيد حجاب وأحمد فؤاد نجم العمل بالمثل القائل «الصلح خير» بعد وساطة عدد من المثقفين منهم الناشر محمد هاشم، بعدما حصل حجاب على حكم قضائى بحبس الفاجومى 6 أشهر بعد أن اتهمه بالسب والقذف.

 

صاحب «قبل الطوفان الجاى»، قال:  أحمد فؤاد نجم أخطأ فى حقى وفى حق اشخاص رحلو ولم يمكنهم الرد عليه، فما قاله كلام يمس كرامتى وكرامة آخرين، وقد قمت بإقامة دعوى قضائية ضده، وحين علمت أنه صدر ضده حكم بالسجن 6 شهور وغرامة حزنت جدا وتألمت وقولت لنفسى كيف يسجن نجم بسببى رغم إنه أهاننى ؟، ونحن على المستوى الإنسانى أصدقاء، وطلبت من المقربين له ان يقدم نجم معارضة فى الحكم.

 

 وأضاف: كنت رافض التنازل عن القضية لان الإهانة كانت علنا فلابد ان يكون الاعتذار علناً، ومع سعى الاصدقاء والمقربون واقفت ولم اتردد لحظة على ان يتم الصلح، وبالفعل تم الصلح فى «ميريت» التى دائما تحتضن المثقفين ليس فقط بأعمالهم وانما خلافاتهم أيضا.

 

من جانبه قال الناشر محمد هاشم: كان نجم قد وجه انتقادا حاداً الى سيد حجاب فى إحدى الفضائيات، فقام حجاب بإقامة دعوى سب وقذف، ولكن حين علم حجاب أن الحكم صدر بالسجن اتصل بى وأبلغنى ان يبحث نجم عن محام لعمل معارضة، وامام مساعى مجموعه من المثقفين والأصدقاء وافق الاثنان على الصلح.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«ادعم نقيبك»: أعضاء بالمجلس يستغلون قضايا حبس المحامين لـ«الشو» الانتخابى
الحكومة تعيد «الذهب الأبيض» لبريقه فى «المنوفية»
المحافظات جاهزة لـ«الأمطار»
شوارعنا نظيفة
«فوانيس» جديدة تضىء «قويسنا» ليلا
د.مجدى يعقوب أمير القلوب
أردوغان يفتح أبواب الجحيم على تركيا

Facebook twitter rss