صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الإبراشى: بلاغ من القناة ضده عقب تجاوزه

13 اكتوبر 2015



كتب - محمد خضير

 

أشترط الإعلامى وائل الإبراشى للتصالح مع المنتج السينمائى أحمد السبكى، بأن يقف أمام كل منزل مصرى، ويعتذر له، ويأتى بتلك الموافقات لكى يقدمها له.
وأكد خلال برنامج العاشرة مساء على قناة دريم أمس الأول أن ما قاله السبكى ليست قضية شخصية ولكنها قضية رأى عام ولم يعد من حقى أو بحوزتى التصالح معه.
وأوضح أن قناة دريم، ومحاميه الشخصى يتقدمان ببلاغ للنائب العام للقصاص من السبكى، فالقضية أصبحت تتعلق بانحطاط الذوق العام، ومشروع فنى هدام، يساند جماعة إرهابية تسعى لتقسيم الدولة، موجها الشكر لكل من سانده ودعمه ودافع عنه، بعد سب السبكى له.
وعرض الابراشى تقريرًا مصورًا، عن طفل لا يتجاوز الـ 10 سنوات، فقد إحدى عينيه فى مشادة مع زملائه، على خطى أفلام السبكى.
وعلقت شقيقة الضحية، قائلة: عايزين المسئولين يخلوا بالهم من اللى بيتعرض، الأطفال بتلقط، وبيعملوا نفسهم عبده موتة، ومش معقولة هنقفل التليفزيون، مضيفة: إحنا عايزين السبكى، يرجعلنا عين أخويا اللى دمرها.
كما هاجم الدكتور سمير صبرى المحامى المنتج السينمائى أحمد السبكى وذلك لتطاول الأخير على الإعلامى وائل الإبراشى وتوجيهه للفظ خارج على الهواء بسبب انتقاد الإبراشى لأفلام عائلة السبكي.
وقال صبرى: السبكى تهجم بأقذر الألفاظ وهدد الإبراشي.. وشعرت بالهلع داخل بيتى بسبب اللفظ الذى سمعته ولكن لم يكن ذلك مستغرباً على السبكي.. ويجب على الدولة أن تحارب هذا الإسفاف.
وتابع: هناك فرق بين الحرية وقلة الأدب.. فهناك مخطط لإفساد شبابنا بالمخدرات والإيحاءات الجنسية، منوهاً الى أنه قد تقدم ببلاغ ضد السبكى بسبب هذا اللفظ الخارج.
وقال الموسيقار هانى مهنى، إن الفن منظومة متكاملة ويسير فى خطين مستقيمين ولا يجوز تراجع واحد عن الآخر.
وطالب فى مداخلة هاتفية بعدم التعويل على آل السبكى، كرمز فى تاريخ الفن.
وأوضح أن المتلقى الناضج والواعى للأفلام السينمائية اختفى، مطالبا بصناعة متلق جيد، لمواجهة قضية إفساد الذوق العام، فالمنتج والمتلقى للأعمال السينمائية مسئولان عن تدنى الحوار وظهور الألفاظ الخادشة للحياء.
وأبدى استغرابه لما حدث  متسائلا: كيف تم السماح لشخص يقول لفظ خادش للحياء على الهواء ويسمعه جميع المشاهدين فى منازلهم.
قال الكابتن عزمى مجاهد، مدير إدارة الإعلام باتحاد الكرة، إن السبكى أهان المصريين ولا يمكن التسامح معه على خطاياه.
وأكد عزمى، فى مداخلة هاتفية أن الغالبية العظمى من الفنانين متهمون بإفساد الذوق العام داعيا الدولة للتحرك لحماية المجتمع من أفلام السبكى والفن الهابط، مشيرا إلى أن واقعة الاعتداء على الإعلاميين فى أمريكا، شرف لكل المصريين، لأنهم كانوا يمثلون الدولة ويجب احترامهم.
واعتذر عزمى للشعب المصرى، لما تلفظ به السبكى، على الهواء، واخترق منازل المواطنين فى جميع أنحاء الجمهورية.
وقالت نهال رضا، المنسق العام لحملة احترموا عقولنا، إن الحملة تهدف للتصدى للانحدار الأخلاقى الناتج عن الأعمال السينمائية.
وأضافت فى مداخلة هاتفية أن الفترة الأخيرة شهدت انتشار أفلام المخدرات، والبلطجة والعرى التى تهدف لتدمير العقل البشرى.
وتساءلت إلى أين يأخذ منتجو الأفلام السينمائية الدولة، مؤكدة أن الحملة بها أكثر من 60 ألف عضو، يتصدون للفن الهابط.
وتابعت، أين أفلام الزمن الجميل، وأين الرقابة مما تشهده الساحة الفنية، وصناعة الإبداع؟.
وطالب على الشريعي، رئيس لجنة التفتيش بنقابة المهن الموسيقية، الرقابة على المصنفات الفنية التدخل بشكل حاسم لحماية الفن، لأن بعض الأفلام لا تناسب المجتمع.. وأكد الشريعى فى مداخلة هاتفية أن أفلام السبكى والأغانى التى تقدم فيها لم تحصل على تصريح، مشيرا إلى أن هناك ضريبة تحت مسمى الحرية الخاصة بالفنانين، السبكى لا يدفعها، وحق الدولة ضائع، ولكنه يدفع فى بعض الأفلام فى الضرورة فقط.    

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss