صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

التحقيقات لم تكشف هوية مرتكبى حادث رفح .. وتنسيق كامل مع إسرائيل

9 سبتمبر 2012

كتب : احمد عبد العظيم




فجر العقيد أحمد محمد على أول متحدث رسمى للقوات المسلحة، عدة مفاجآت وقال فى مؤتمر صحفى عالمي، إن العملية الدائرة الآن فى سيناء لا تسمى العملية نسر، ولكنها تسمى العملية «سيناء».
 

وأكد أن التحقيقات لا تزال جارية، ولم تكشف عن هوية مرتكبى حادث رفح، وقال إن هناك تنسيقا كاملا مع الجانب الإسرائيلى بخصوص العمليات فى سيناء.

 

 واعترف المتحدث بتدهور الوضع الأمنى فى سيناء خاصة خلال الفترة الأخيرة فى شمال سيناء، وهو ما انتهى باستشهاد 16 من عناصر الجيش مما دفع رئيس الجمهورية لإصدار تعليماته بالسيطرة على الوضع فى سيناء.

 

وأوضح أن العلاقات مع أمريكا علاقات استراتيجية عميقة جدا، ولكن العمليات التى تقوم بها القوات المسلحة فى سيناء عمليات مصرية خالصة دون أى دعم أجنبى.

 

وقال إن خطة تطهير سيناء تم تنفيذها على مرحلتين الأولى بدأت من 7 إلى 30 أغسطس لسرعة استعادة الوضع الأمنى ودعم أجهزة الشرطة، وتم الدفع بالقوات من غرب القناة لمنطقتى ب وج وتم تنفيذ العديد من المهام أبرزها تركيز التأمين على النقاط الموجودة على الحدود والاهداف الحيوية فى مدن سيناء والسيطرة على الطرق بدعم من القوات الجوية والبحرية، واتخاذ الإجراءات الفنية لتدمير الأنفاق وتم تنفيذ اعمال هجومية انتقائية على العناصر الاجرامية فى هذه المرحلة.

 

وأضاف المتحدث انه تم سحب عدد من القوات لإعادة انتشارها فى المرحلة الثانية التى بدأت يوم 31 اغسطس ومستمرة حتى الآن، موضحاً أن عملية انسحاب القوات خلال الفترة الأخيرة، جاءت بعد الانتهاء من مرحلة معينة من العمليات انتظارا لإعادة الانتشار فى مناطق أخرى، مدللا بدخول 4 مدرعات حديثة لسيناء يوم الثلاثاء الماضى ،وقبلها دخلت 10 أخرى..

 

وأشار إلى أن نتائج المرحلة الماضية من العمليات شملت اكتشاف وتدمير 31 نفقا على الحدود مع قطاع غزة من إجمالى 225 نفقا على الحدود بها 500 فتحة نفق، وقتل وإصابة 33 فردا من العناصر الإجرامية (مقتل 32 وإصابة واحدة) وتم ضبط 38 فردا من المشتبه بهم وتم تسليمهم لمديريات الأمن وللجهات القضائية المختصة، فيما تم الإفراج عن 20 محتجزا، كما تمت مصادرة عدد كبير من الأسلحة منها؛ بنادق آلية ورشاشات وأر بى جى وذخائر مدفعية وألغام مضادة للدبابات وطائرات تحكم على بعد، و 20 سيارة يستخدمها المسلحون.

 

ولفت إلى أن مواطنا واحدا من رفح قام بتسليم الأسلحة التى يمتلكها، مقدرا عدد العناصر الإجرامية فى سيناء بين 400 و600 متهم، تم القبض على 38 منهم وتصفية 32 دون وقوع إصابات بين أبناء سيناء أو القوات المسلحة.

 

ونفى المتحدث الرسمى أى اختراق من قبل طائرات معادية خاصة الطائرات بدون طيار، وحول ما تردد من دخول ضباط من الموساد لسيناء خلال الأيام الأخيرة لتنفيذ عملية اغتيال المواطن «ابراهيم عويضة» فأوضح أنه قتل بعبوة ناسفة ولم يستدل على اى اجسام معدنية تدل على وجود صاروخ تسبب فى مقتل المواطن، وقال إن عويضة احد نشطاء التهريب عبر الحدود وقد يكون مقتله على يد العناصر التهريبية ظنا منهم أنه أبلغ عنهم.

 

المتحدث قال إن القوات المسلحة قررت أن يكون هناك مصدر رسمى للمعلومات والتواصل مع وسائل الإعلام من خلال تعيين متحدث رسمى، منعا لحدوث أي بلبلة فى تناول الأخبار الخاصة بالجيش.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss