صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

الهيئة العالمية لجودة الدعوة تنظم برامج مكثفة للارتقاء بالدعاة فى«داغستان»

9 اكتوبر 2015



على الرغم من رفض الأزهر الشريف لكيان يطلق على نفسه «عالميا» فى إطار تنظيم العمل الدعوى اعلنت الهيئة العالمية لضمان جودة الدعوة وتقييم الأداء ITQAN عن تنظيم عدد من ورش العمل والحلقات النقاشية مع الدعاة ومسئولى الإدارة الدينية فى جمهورية داغستان إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية،وذلك بدعوة من الإدارة الدينية فى الجمهورية بهدف نشر ثقافة الجودة الدعوية وتعميق الوعى بأهمية تطبيق قيم ومفاهيم الإتقان والإحسان فى منظومة الأداء الدعوى. كما اشتملت الجولة على عدد من ورش العمل التى هدفت إلى تطبيق المواصفة القياسية الدولية ITQAN 1001 للتعرف على جدوى تطبيقها فى سير العملية الدعوية وتسجيل الملاحظات الخاصة بالواقع الداغستانى واستشفاف آراء الدعاة بشأن تطبيقها وتسجيل الملاحظات، إضافة إلى برنامج تدريبى للعمل على الارتقاء بالمهارات الإدارية للدعاة فى مجال الإدارة الدعوية وتقييم الواقع وبيان الفجوة واستطلاع آراء المدعوين نحو الرسالة المسجدية وبيان أثر معايير جودة الرسالة المسجدية على حمايتها من أفكار التطرف والغلو والبعد بها عن الاختراق الفكرى للجماعات المتطرفة.
كما اشتمل برنامج الزيارة على زيارة لعدد من مساجد العاصمة برفقة مفتى الجمهورية أحمد حاجى ومدير الوقف الداغستانى ونواب المفتى والاطلاع على مدى اشتمالها على معايير الدور الحضارى للمسجد بالإضافة إلى زيارة نائب رئيس مجلس الوزراء.
تأتى جولة الهيئة فى داغستان ضمن برنامج متكامل لتطبيق المواصفة القياسية الدوليةITQAN1001 على عدد من الدول التى اختارتها اللجنة الفنية للهيئة لتكون عينة ممثلة من دول العالم وهى (المملكة المغربية - داغستان - الشيشان - البوسنة والهرسك - الكويت - فرنسا -أستراليا - النيجر - الولايات المتحدة الأمريكية).
وكان الأزهر الشريف أعلن رفضه للهيئة العالمية لضمان جودة الدعوة التى اطلقها وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة وقالت جامعة الأزهر الشريف فى بيان رسمى إن الازهر هو المؤسسة العالمية والمرجعية التى ارتضاها العالم أجمع لتمثل المرجعية الأساسية لمفهوم الدين الإسلامى الصحيح وهى الهيئة التى تحافظ على فكر الأمة من الاختلاط بالمفاهيم المزعومة، وعلية فإن الأزهر الشريف هو الذى يمثل الذاتية الحقيقية فى جودة الدعوة ونيل رسالتها، وعليه فإن جامعة الأزهر تحذر منسوبيها من الانضمام لقوائم تلك الهيئة وتؤكد أن الانضمام لتلك الهيئة أو غيرها يعد خروجا على رسالة الجامعة ويعرضهم إلى التحقيق والمساءلة القانونية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss