صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

عاشور: حرب أكتوبر انتصار للأخلاق ونموذج يـُحتذى به لاحترام كرامة الإنسان

8 اكتوبر 2015



قال العميد متقاعد بالجيش الكويتى عبدالله المقلد أحد ابطال حرب أكتوبر المجيدة اتمنى من العرب الحفاظ على جميع الأراضى العربية التى دفعت شعوب الأمة فى سبيلها الدماء الغالية بقيادة مصر العزيزة والقائدة دائما.
وأضاف فى تصريحات له على هامش مشاركته فى احتفال المكتب العسكرى المصرى بالكويت بذكرى انتصار حرب أكتوبر أول أمس « الحمد لله اننى مازلت على قيد الحياة وان اشهد الذكرى الـ٤٢ لانتصارات أكتوبر المجيدة، فقد شاركت فى حروب عدة منها حرب الاستنزاف وحصلت على وسام حورس ووسام الشجاعة من القيادة المصرية.
كما أشار إلى حصوله على وسام آخر هو وسام حرب الجولان لمشاركته فى القتال، قائلا « فأنا من ضباط الكتيبة ٤٣ فى قوات المغاوير والتى شاركت ضمن التعاون العربى الذى كان على أعلى درجة من الترتيب والتنسيق خلال تلك المرحلة المهمة من تاريخ امتنا العربية.
وقال المقلد: «إن أجدادنا المصريين حفروا قناة السويس وتحملوا المصاعب والمشاق الجسيمة والآن يكمل أبناؤنا المصريون الملحمة بإنشاء قناة السويس الجديدة بقيادة الرئيس المصرى المحبوب المشير عبدالفتاح السيسى».
ولفت إلى أن التنسيق بين الكويت ومصر متميز دائما حيث شاركت الكويت مع مصر فى ٦٧ وفى حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر ٧٣ حتى النصر مشيرا الى امتزاج دماء شهداء الكويت فى هذه الحروب مع دماء إخوانهم الشهداء المصريين وكذلك مشاركة القوات المصرية الباسلة لإخوانهم فى الكويت فى حرب تحرير الكويت عام 1991.
وكان المكتب العسكرى المصرى بالكويت قد احتفل بذكرى مرور 42 عاما على نصر حرب أكتوبر المجيد مساء أمس بمشاركة أعضاء البعثة الدبلوماسية وأبناء الجالية المصرية وأعضاء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية على أرض الكويت.
من جانبه قال السفير المصرى لدى الكويت ياسر عاطف إن يوم ٦ أكتوبر هو يوم العزة والكرامة وعيد النصر للشعب المصرى ، موجها التهنئة لأبناء الجالية المصرية فى الكويت بهذه المناسبة العزيزة.
وتابع:«أهنئ جميع أشقائنا فى الكويت التى وقفت معنا هى وكل الدول العربية كتلة واحدة سواء على الجبهة المصرية أو الجبهة السورية فى معركة من أجل استعادة الكرامة واسترداد الأرض».
ومن جانبه، أكد رئيس المكتب العسكرى العميد حاتم عاشور أن يوم السادس من أكتوبر سيظل علامة فارقة فى التاريخ العسكري، فكما أهدى المصريون القدماء للعالم مفاهيم العلوم العسكرية، أعطت العسكرية المصرية الحديثة فى ذلك اليوم درساً فى تجاوز التحديات وعَلمت البشرية أنه لا وجود للمستحيلات أمام الإرادة، فمهما تكاثر عتاد العدوِ وعُدته يظل الجندى هو محور المعركة وأساسها.
وتابع عاشور - فى كلمته التى ألقاها فى الاحتفال - «فكما أبهر الجندى المصرى العالم بقدرته على المفاجئة والمواجهة وحرفيته القتالية العالية، أبهرهم أيضاً بتعامله الإنسانى والأخلاقى مع أسراه وهو ما سجلته الوثائق والسجلات، فكان انتصاراً للأخلاق على الهمجية والبربرية ونموذجاً يُحتذى به لاحترام كرامة الإنسان».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
«كلنا واحد» فى الواحات لمساعدة المواطنين.. والأهالى: تحيا مصر
الحياة تعود لـ«مانشستر» الشرق
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss