صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

شركات الطيران المصرية تستعرض إمكانات «سوخوى» الروسية

8 اكتوبر 2015



كتب : أحمد سند

فى أعقاب ثورة 30  يونيو توطدت وتميزت العلاقات المصرية الروسية مما يعكس دلالة واضحة أن القرار المصرى لا يزال قادرا على تحقيق المصلحة المصرية بالدرجة الأولى، وأن الاتجاه إلى روسيا ليس معناه التبعية لها وإنما هو قرار وطنى خالص،لذلك حظى بدعم وتأييد الشعب المصري، وهو ما أكده الرئيس عبد الفتاح السيسى مرارا على انفتاح مصر وإقامة علاقات متوازنة وراسخة مع جميع دول العالم.
وهناك حالة من النشاط والتطور ايجابى  الذى تشهده العلاقات الاقتصادية بين الجانبين والتى بدأت  خلال عام 2014 عبر  التوجه نحو مضاعفة حجم التبادل التجارى بينهما من 2.5 إلى 5 مليارات دولار مع نهاية العام الحالى  بفضل زيادة الصادرات الزراعية المصرية لروسيا وارتفاع حجم صادرات القمح الروسى إلى مصر.
ومع تعدد الإمكانات المتاحة للبلدين مما يدفع التعاون فى عدة قطاعات، ومن بينها الطاقة، لا سيما النووية، والغاز والنفط، وتصنيع الشاحنات والسيارات، والاستخدام السلمى للفضاء والتعاون عبر الأقمار الصناعية وكذلك تفعيل العلاقات الثقافية والعلمية والتعليمية إلى جانب  بلوغ عدد الشركات الروسية العاملة فى مصر نحو 400 شركة  تعمل بشكل أساسى فى القطاع الخدمى كالسياحة والإنشاءات والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتمويل إضافة إلى القطاعين الصناعى والزراعى
كما تعتبر منتجات الأثاث والأسمدة وزيت الزيتون والأجهزة المنزلية والأحذية والخضراوات والفواكه والحقائب والرخام والسجاد والسيراميك وورق الطباعة من المنتجات ذات الفرص التصديرية المرتفعة، وتستطيع السوق الروسية استيعاب كميات متزايدة من الصادرات المصرية التى يماثل الكثير منها بنود الاستيراد الروسى..ويعزز ذلك انضمام روسيا لمنظمة التجارة العالمية فى عام 2012 وبما يساعد فى إزالة كثير من العوائق أمام الصادرات المصرية لأسواق روسيا ويسرع من وتيرة المفاوضات المتعلقة بإنشاء منطقة للتجارة الحرة بين مصر وروسيا وبما يسمح بتدفق المزيد من المعاملات التجارية بين البلدين من خلال إزالة جميع العقبات والرسوم الجمركية أمام حركة التجارة بشكل يؤدى فى النهاية إلى رفع حجم التجارة الثنائية إلى 10 مليارات دولار وهو المستوى المستهدف لمعدل التبادل بين البلدين بنهاية العقد الحالى.
وتعد روسيا  أكبر مصدر للسياحة إلى مصر، ووصل العدد إلى ما يقرب من 3.5 مليون سائح إجمالى عدد السياح الروس الذين زاروا مصر، لذلك اتخذت الجهات المسئولة بمصر عددا من الإجراءات منها قيام وزارة الخارجية بتنشيط الترويج السياحى لمصر فى الخارج.
ونتيجة استقرار الأوضاع الأمنية فى مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى وفى ظل النشاط المتميز للدكتور محمد البدرى سفير مصر لدى روسيا كشفت رابطة وكلاء السياحة الروسية أن مصر هى الدولة  الأكثر جاذبية للسياح الروس نظرا للخدمات السياحية المتميزة التى تقدمها مصر للسائحين الروس، والتى انعكست عبر  تزايد الحركة السياحية الروسية الوافدة إليها.
وعلى صعيد صناعة النقل الجوى قامت شركة سوخوى الروسية خلال اﻷسبوع الحالى بعرض تقديمى لطائرنها الجديدة من طراز سوبرجيت 100 بحضور الطيار حسام كمال وزير الطيران المدنى  العرض التقديمى الذى عقدته شركة سوخوى الروسية لطائرتها الجديدة من طراز سوبرجيت 100 والذى عقد بمقر وزارة الطيران المدنى بحضور شركات الطيران المصرية
وقد استهل الوزير اللقاء بكلمة أعرب فيها عن ترحيبه بزيارة الوفد الروسى للقاهرة والتى تأتى فى إطار العلاقات الوطيدة والمشتركة التى تجمع البلدين مصر وروسيا  والتى شهدت العديد من المبادرات بهدف تعزيز فرص الاستثمار والتبادل التجارى  فى المجالات المختلفة ومنها صناعة النقل الجوى.
وأشاد الوزير بزيادة الحركة الجوية بين البلدين ممثلة فى رحلات مصرللطيران وشركات الطيران الخاصة والتى تربط القاهرة بموسكو ورحلات الطيران العارض بين المدن السياحية المصرية مثل شرم الشيخ والغردقة والمدن الروسية خاصة وأن الكثير من السائحين الروس يعتبرون مصر المقصد الأساسى والأول لهم فى السياحة الخارجية .
حضر اللقاء الطيار محمود الزناتى رئيس سلطة الطيران المدنى والأستاذ شريف فتحى رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران ولفيف من قيادات وزارة الطيران المدنى ومصرللطيران و رؤساء وممثلى رؤساء شركات الطيران المصرية وهى اير كايرو وإير ليجر ،القاهرة للنقل الجوى، AMC، المصرية للطيران، النيل للطيران، فلاى ايجيبت، اير جو ايجيبت . ، وترأس  الوفد الروسى  الذى ضم 12 خبيراً السيد ديميترى أيروشوك.
وقد قام أعضاء الوفد الروسى بتقديم شرح تفصيلى عن الامكانات الفنية والتشغيلية للطائرة الروسية من طراز سوخوى سوبرجيت SSJ100 والتى تتسع لعدد 95 راكباً ويمكنها الطيران لمسافة 4500 كيلومتر ومواصفاتها من حيث الجسم الخارجى للطائرة والأبعاد والطائرة من الداخل ومعدل استهلاك الوقود  وإمكانات المحركات  وتكاليف التشغيل ومراكز خدمة العملاء والصيانة والتدريب.
ومن جانبه أكد  ديمترى إيرشوك رئيس الوفد الروسى أن صناعة النقل الجوى فى مصر تشهد تطوراً ملحوظا كما تتمتع شركات الطيران المصرية سواء مصرللطيران أو الشركات الخاصة  بسمعة طيبة لدى مؤسسات التمويل الدولية تدفع كبرى الشركات العالمية المصنعة للطائرات لإبرام صفقات معها. وأعرب إيرشوك عن شكره وتقديره لوزير الطيران المدنى على اهتمام سيادته بهذا اللقاء وإتاحة الفرصة لعرض إمكانيات الطائرة الروسية على أكبر عدد من شركات الطيران المصرية، كما قام رئيس الوفد الروسى بتقديم دعوة للقائمين على صناعة النقل الجوى فى مصر بزيارة روسيا لزيادة تبادل الخبرات وفرص التعاون بين الجانبين.      
وفى نهاية العرض أعرب الطيار حسام كمال عن شكره وتقديره لممثلى الشركة الروسية متطلعاً إلى التعاون القريب فى مجالات الطيران المختلفة وخاصة وأن حركة الطيران فى مصر تشهدا نموا ملحوظا الأمر الذى يدعو شركات الطيران المصرية لسرعة وضع خطط تحديث أسطولها الجوى والتعرف على أفضل الطرازات المعروضة فى سوق النقل الجوى حاليا من حيث اقتصاديات التشغيل وعروض التمويل وطرق السداد وتناسبها مع جداول تشغيل رحلاتها وغيرها من دراسات السوق.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss