صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

الطلاب: تجربة «الآى باد» فى التعليم فاشلة

7 اكتوبر 2015



تحقيق – محمود مصطفى

اتجهت أنظار الجميع نحو إعلان استخدام وزارة التربية والتعليم للتكنولوجيا فى المدارس عن طريق ما يدور بداخلها وكيفية استخدامها وهل لدى الطلاب قبول لاستخدامها أم لا؟ وهل ستساعد الطلبة والتلاميذ فى الفهم والتركيز؟ وبعد مرور عام من التجربة فى بعض المدارس قيمت «روزاليوسف» تلك التجربة من خلال المباشرين لها.

سألنا الطالبات المتعاملات مع الآى باد بالمدارس، وقالت ياسمين أحمد - طالبة بالصف الثانى الثانوى - إن الآى باد مشروع فاشل وسيئ لأنه لم يساعد الطلاب على أى شىء بل شجع بعض الأشخاص لاستخدامه بطريقة خاطئة، وأكدت أنها تسلمت الآى باد آخر الفصل الدراسى الثانى الماضى، وأعادته للمدرسة ثانية لتغيير المناهج الدراسية، وكان مدير المدرسة رافضا لتسليم الطلاب الآى باد واعترض بشدة، بسبب برامج النت والترفيه «كالواتس آب، والفايبر، والألعاب» ولكنه وافق بعد ذلك، وأشارت إلى أن هناك إهمالاً شديداً من الطلاب فى استخدام الآى باد والتكنولوجيا ورعايتها، بل وأتلفت أخلاق بعضهم.
وأشارت طالبة أخرى إلى أن غالبية الطلاب يستخدمونه فى التسلية وليس الدراسة، لذلك فهو يضر أكثر من إفادته، وأكدت أن المناهج الدراسية التى تم تحميلها على الآى باد قديمة وليست مناهج السنة المخصصة لنا، وتساءلت: الآى باد يوجد به كتاب المدرسة فما فائدته إذن؟ وقالت: «أنا بستخدمه فى الترفية والتسلية كاللعب والإنترنت والأغانى».
وأضافت إن السبورة الالكترونية أو كما يطلق عليها «السبورة الذكية» معظم المدرسين المتواجدين داخل المدرسة لا يجيدون التعامل معها بطريقة صحيحة، وإذا حدث عطل مثل انقطاع الكهرباء فإنها تتوقف، ومدرس الحاسب الآلى هو الذى يقوم بإصلاحها بسبب عدم وجود فنيين أو مهندسين لذلك، وأن هناك طلاباً أتلفوا السبورة، فكيف يتم التدريس عليها من قبل المدرس؟، ويتم الشرح فى حالة إصابتها بتلف أو انقطاع الكهرباء بطريقة شفوية أو على الحائط.
طالبة بمدرسة بمدينة نصر تدعى «ن.ه» توضح خطورة استخدام تلك السبورة فى الفصل بسبب الأسلاك والتوصيلات الكهربائية لها، وجهاز الحاسب الآلى الذى يتم توصيله بها، وتلف الجهاز مرات عديدة، وقالت أن القليل من المدرسين يجيدون استخدامه، وعند إصابة الحاسب الآلى بعطل أو تلف تتوقف العملية الدراسية بالفصل لمدة تترواح من بين يومين وثلاث، أيام, وقالت: لم نر معمل الحاسب الآلى إلا مرة واحدة، ويستخدم الطلاب الأجهزة فى امتحانات العملى فقط.
وحرصت «روزاليوسف» على التواصل مع مسئولى الملف التكنولوجى بوزارة التربية والتعليم، ولكن لم يستجب أحد، فكان رد المتحدث الرسمى للوزارة هانى كمال أنه ليس المسئول عن ذلك الملف، وأنه أعطى تعليمات بالتعاون مع الإعلاميين لمسئولى الملف، ووجهنا إلى محسن عبد العزيز المسئول الأول عن ملف التكنولوجيا بالوزارة، والذى وجههنا إلى المهندس طاهر أبوزيد على أنه مسئول بالملف، ولكن لم يدل بأى تصريحات عنه بحجة أنه ليس المسئول الرسمى للملف التكنولوجى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى

Facebook twitter rss