صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

السيسى: حرب أكتوبر انتصار لمصر وللعرب

6 اكتوبر 2015



كتب عمر علم الدين


شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة الاستعراض العسكرى الذى أقامته القوات المسلحة بالكلية الحربية بمناسبة احتفالات مصر بالذكرى الثانية والأربعين لحرب أكتوبر المجيدة، التى تعد أحد أهم أنتصارات العروبة فى العصر الحديث، والتى أعادت لأمتنا العربية هيبتها وحطمت أسطورة العدو الذى ظن انه لا يقهر.
وقال الرئيس عبدالفتاح السيسى القائد الأعلى للقوات  المسلحة إن حرب اكتوبر هو انتصار لمصر وللعرب  فقد شاركونا الحرب  هنا ونحن ندافع عن أرضنا ووجه التحية لجيل أكتوبر قائلا:  كنا نعيش  حالة انكسار  حتى حولها هذا الجيل إلى انتصار.
وأضاف الرئيس إن أكتوبر به الكثير من الدروس  التى يجب استيعابها بعد 42 سنة رغم أن الكثير من  شعبنا  لم يحضروا هذا الانتصار وما سبقه من إعداد لمدة 6 سنوات.
بدأ مراسم الاحتفال  بمرور تشكيل من طائرات الهليكوبتر فى مواجهة المنصة تحمل علم مصر وأعلام القوات المسلحة والأفرع الرئيسية التى خاضت وخططت لأشرف انتصار للأمة العربية معلنة بدء العرض العسكرى.
 وشاهد الرئيس السيسى فيلمًا تسجيليًا أعدته إدارة الشئون المعنوية تحت عنوان «جيش من شعب: « والذى قدم لمحة من لمحات الصمود والتحدى لجيش عريق وشعب ابى اتحدا معا على مر العصور من اجل الحفاظ على بقاء الوطن والتغلب على الانكسارات والعقبات وتحقيق الانتصارات جيلا بعد جيل.
 وفى سماء العرض وبمواجهة المنصة تقدم تشكيل جوى من الطائرات طراز جروب مشكلة بكل مهارة رقم 42 احتفالا بذكرى الانتصار العظيم.
 تكريم الشهيد
 شهدت فعاليات الاحتفال تقديم تحية اعتزاز وتقدير لأبناء مصر من الشهداء الذين قدموا ارواحهم ودماءهم فى سبيل الدفاع عن الوطن ارضًا وشعبًا على مر العصور، حيث  دخلت عربة مدفع تجرها الخيول تحمل جثمانا يمثل الجندى المجهول، تلاها سيارة تحمل مجسما للنصب التذكارى لشهداء القوات المسلحة، وعددا من براعم المستقبل يحملون نماذج من صور الشهداء، حيث عزفت الموسيقات العسكرية سلام الشهيد واطلاق الدخان الأخضر والحمام من أسطح المبانى، وقدم كورال الأطفال اغنيتين لتحية الشهداء والمصابين لما قدموه من بطولات وتضحيات فداء لمصر وشعبها العظيم .
 عرض معدات منظومات التسليح المتقدمة.
 أعقبه مرور لنمازج من أحدث منطومات القتال والاسلحة والمعدات العالمية والمحلية الصنع التى زودت بها الأفرع الرئيسية والتشكيلات والوحدات، كذلك نماذج من الأنظمة المتقادمة التى تم تحديثها بعقول وسواعد أبناء القوات المسلحة فى مختلف تخصصات المشاة والمدرعات والمدفعية والإشارة والحرب الكيميائية والحرب الالكترونية والهيئة الهندسية والمركبات والإمداد والتموين وحرس الحدود والقوات البحرية وقوات الدفاع الجوى. وظهر فى ساحة العرض احدث ناقلات الجند ومركبات القتال المدرعة من طراز «ام 113» و «واى بى ار» والتى تعمل مع وحدات المشاة الميكانيكى المجهزة بأجهزة الرؤية الليلية والهاون والمدافع والقواذف الصاروخية من طراز «تو»، كذلك الدبابة «ام 1 أ 1» التى تعد من الأحدث فى العالم لما تتسم به من خفة الحركة والمناورة العالية ونظم التسليح وادارة النيران، كذلك الدبابة «ام 60 أ3»  ودبابة النجدة الثقيلة «ام 88 أ2» ذات القدرة العالية على تنفيذ اعمال النجدة والاخلاء للمعدات ذات الجنزير.
العروض الجوية
كما شارك نسور القوات الجوية الذين اتخذوا  من العلا سبيلا لمجد مصر وعزتها وكرامتها، والذين فتحوا طريق العبور العظيم بتنظيم وتنفيذ عمل ية جوية محكمة شاركت فيها 220 طائرة، وخاضوا أكبر معركة جوية فى سماء المنصورة.
 حيث قدموا عرضا جويا كبيرا تضمن مرور لتشكيل من طائرات اكتشاف ومكافحة الغواصات طراز «اس اتش تو جى»، والاسعاف الطائر طراز «الأوجستا» والهليكوبتر المسلح« الجازيل « المضادة للدروع والتى تشارك فى تأمين المجرى الملاحى لقناة السويس، و«المى 17» التى تمارس مهام مكافحة الارهاب والاستطلاع والمراقبة الامنية والمجهزة للخدمة العامة والإخلاء الطبى وأعمال البحث والانقاذ، كذلك احدث الهليكوبترات الهجومية من طراز «الاباتشى» والتى تتميز بقوة نيرانية كبيرة ضد الأهداف المختلفة.
كما استعرضت القوات الجوية قدرتها على الحصول على المعلومات ونقل مسرح العمليات فى الاتجاهات الاستراتيجية المختلفة وتنفيذ العديد من المهام القتالية المختلفة لحماية ركائز الامن القومى المصرى على جميع الاتجاهات، وظهر فى سماء العرض تشكيل مختلط من طائرات الاستطلاع الجوى منها طائرات الانذار المبكر «إى تو سى» وطائرات «البيتش كرافت»، وتشكيلات من طائرات النقل الخفيف طراز الانتينوف والبافلو ، وطائرات النقل المتوسط من طراز الكاسا وطائرات النقل الاستراتيجى من طراز «سى 130».
 ومرور تشكيلات من طائرات «الميج 21» التى شاركت فى حرب اكتوبر ولا تزال تحتفظ بكافاءتها وقدرتها على تنفيذ المهام، وطائرات «الميراج 5» و «الألفاجيت» وطائرات القتال من طراز « ميراج 200 ».
 كما شهد الحفل مرور تشكيل من المقاتلات متعددة المهام من طراز « اف 16 » من مختلف الاجيال والطرازات والتى نفذت الضربة الجوية ضد العناصر الإرهابية على الاتجاه الاستراتيجى الغربى، ومشاركة احدث المنظومات القتالية التى زودت بها القوات الجوية من مقاتلات الجيل الرابع المتقدم من الطائرات الرافال التى تعد بمثابة اضافة قوية لقدرات  قواتنا الجوية بما تملكة من خصائص فنية وانظمة قتالية ونيرانية عالية، وقدم فريق الألعاب الجوية إحدى المناورات  الجوية الصعبة «الزهرة المتفتحة» التى خطفت أبصار الحاضرين  فى اروع ختام للعرض الجوى .
  حضر الاحتفال الرئيس التونسى الباجى قايد السبسى والمشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة السابق والمستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية السابق والمهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء وفضيلة الإمام الاكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر والبابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار قادة القوات المسلحة وكبار رجال الدولة وعدد من السفراء والملحقين العسكريين المعتمدين من الدول الشقيقة.
 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss