صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 مارس 2019

أبواب الموقع

 

البرلمان

حملات للتصدى للرشاوى الانتخابية بالبحيرة والدقهلية

5 اكتوبر 2015



البحيرة - جمالات الدمنهورى وأسامة فؤاد
دشنت مجموعتان من الشباب بمحافظتى البحيرة والدقهلية، حملتين للتصدى للرشاوى الانتخابية، فى انتخابات مجلس النواب القادم.
الحملة الأولى التى انطلقت بمحافظة البحيرة بعنوان «أوعى قرشك يغرك» للتصدى للرشاوى الانتخابية التى قد يلجأ إليها بعض المرشحين، جاءت الحملة كرد فعل لخوض عدد من رجال الأعمال الانتخابات على المقاعد الفردية بـ10 دوائر انتخابية بمحافظة البحيرة، فيما وزع مجموعة أخرى من الشباب بمدينة دكرنس بمحافظة الدقهلية ملصقات للتوعية بأهمية اختيار النواب المحترمين تحت شعار « النائب المحترم يصنعه ناخب محترم»
وطالب أحمد صالح المحامى أمين مساعد الحزب الناصرى بالبحيرة، بمواجهة الراغبين فى شراء كرسى البرلمان بالمال، ومنع كل من تسول له نفسه التلاعب بالبسطاء واستغلال حاجاتهم، مشيرا إلى أن هدف الحملة توعية الناخبين، حتى لا يصل الفاسدون للبرلمان، بعد ثورتى 25 يناير و30 يونيو.
وأوضح محمد الشربينى المحامي، أن رجال الاعمال يسيطرون على المشهد الانتخابى بمدينة كفرالدوار، وباقى الدوائر الانتخابية بالبحيرة وهو الأمر الذى لا يبشر ببرلمان يحقق أهداف الشباب ويعبر عن مكتسبات ثورتين، لافتا إلى أن النواب القدامى يتصدرون المشهد السياسى بسطوة رأس المال والدعاية المفرطة واستغلال فقر الناخبين ورغم ذلك يقف الشباب عاجزا فى معركة من طرف واحد.
وأكد أحمد سعيد جادالله قيصر - المنسق الإعلامى بحملة جيل يبنى وطن - أن المرشحين لمجلس النواب يعتمدون على دعاية بصرية بشكل مبالغ فيه من لافتات وصور ومقار انتخابية فارهة ولا يوجد حتى الآن مرشح واحد يطرح رؤية انتخابية أو برنامجا فهم مرشحون بلا «هوية سياسية معلنة أو معروفة» لكنهم يشترون أصوات الناخبين بوعود توظيف أو تقديم خدمات مقابل أصوات الناخبين متجاهلين أهمية البرلمان فى سن تشريعات وقوانين لصالح المواطنين وللصالح العام.
فى سياق متصل دشنت مجموعة أخرى من الشباب بمدينة دكرنس بمحافظة الدقهلية حملة «النائب المحترم يصنعه الناخب المحترم» بهدف النزول لشوارع وميادين المدينة لتوعية المواطنين وتوزيع الملصقات على المواطنين.
وقال محمد عبد الغنى شادى المنسق الإعلامى لتحالف شباب الثورة والمنسق العام للحملة: إننا نواصل القيام بدورنا فى التوعية وحث المواطنين على حسن اختيار النائب القادم، والتحذير من المال السياسى والعصبية مشيرا إلى أن هناك إقبالا كبيرا من المواطنين على إعادة تصوير أوراق التوعية وتوزيعها فيما بينهم.
 وأكد عبدالغنى، أن مصر بحاجة لنواب من أجل التشريع والرقابة بعيدا عن البحث عن مصالحهم ومصالح ذويهم، موضحا أن النائب القادم لابد وأن يعلم جيدا أنه فى مهمة شاقة وليس كما كان فى الماضى نائب الهبات والهدايا والمصالح الشخصية الضيقة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أحمد سالم مقدم برنامج «المواجهة» على القاهرة والناس: الناس زهقت من المذيع «اللتات» وسيطرة البرامج الفنية تزعجنى
مذبحة نيوزيلندا.. تجار السياسة يستفيدون منها
ضياء رشوان: مجلس الصحفيين سيناقش لائحة الجزاءات عقب تشكيل هيئة المكتب
السعودية تطلق 4 مشروعات ترفيهية بـ23 مليار دولار
انقسام فى المنتخب بسبب ثلاثى الزمالك!
انطلاق حملة للكشف والعلاج المجانى لـ«الجلوكوما» فى أسيوط
«يانج سانج» مدير المركز الثقافى الكورى لـ«روزاليوسف»: مصر العاصمة الثقافية الأولى فى الوطن العربى

Facebook twitter rss