صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الخبراء: طرح قضايا الإعلام بشرط التزام الإعلاميين بمواثيق الشرف

2 اكتوبر 2015



تحقيق- محمد خضير


أكد خبراء الإعلام أهمية وجود فقرات وبرامج الصحافة لمناقشة القضايا المتعلقة بالمهنية ودور الاعلاميين فى تطوير أدائهم الصحفى والاعلامى، والعمل على طرح قضايا اداء الاعلام ومدى التزام الصحفيين والاعلاميين بمواثيق الشرف الصحفى والاعلامى، وكذلك العمل على تنظيم فعاليات وندوات ومؤتمرات متعلقة بالمهنة ومناقشة القضايا العامة لأداء الاعلاميين ومعدى البرامج التليفزيونية والصحفيين والمراسلين.
وطالبوا بضرورة التزام القنوات الرسمية والفضائية بزيادة مساحة الفقرات والبرامج الخاصة بقضايا الاعلام وتوعية الجمهور بدور الاعلام ورسالته وأسس عمله كى يكون للمتلقى سواء قارئًا او مستمعًا او مشاهدًا دور ومشاركة فى تقييم أداء وعمل وسائل الاعلام بمختلف طرقها المقروءة والمسموعة والمرئية.
فى البداية اكد الدكتور صفوت امين العالم استاذ الصحافة والاعلام بكلية الاعلام بجامعة القاهرة ان هناك العديد من المشاكل المتعلقة بالمهنة لم تناقش ولم تحل ولم تجد سبيلها الى التطبيق الفعلى فى ممارسة المهنة والاداء المهنى، وان قلة هذه البرامج صنع مشكلة اكبر، خاصة ان الاخطاء الاعلامية موجودة والجمهور اصبح اكثر وعيًا بهذه الاخطاء المهنية الجديدة، وقدرته على كشف الاخطاء الصحفية والاعلامية اكبر.
وقال: إن هناك ملاحظات مثلًا؛ اخذت على بعض الاعلاميين عدم اجادة الانجليزية، وبالتالى يلجأون فى المؤتمرات الخارجية  لإعادة التقارير ولم يقيموا حوارات مع الوفود الاخرى وهذا دليل على انه ليس لدينا اعداد حقيقى للمحرر الدبلوماسى والذى يستوجب ان يجيد اكثر من لغة ويعرف بروتوكول التعامل الخارجى من ملبس وحوار وخبرة بقواعد المراسم والبروتوكول ووعى بالعلاقات الدولية، وبالتالى يجب ان تعى نقابة الصحفيين والتليفزيون والفضائيات ذلك والقيام بتطوير برامج التدريب والتطوير التى تقوم بتأهيل الاعلاميين والصحفيين.
ويرى الدكتور فاروق ابوزيد استاذ الصحافة بكلية الاعلام بجامعة القاهرة ان برامج الصحافة وعرض اقوال الصحف موجودة مثل برنامج مانشيت الذى يقدمه الاعلامى جابر القرموطى واغلب القنوات التليفزيونية موجود بها فقرات صحافة واقوال الصحف موجودة وليس بها اشكالية، وبالتالى ليس شغلها الشاغل مناقشة قضايا المهنة التى يجب ان تناقش فى نقابة الصحفيين واتحاد الاذاعة والتليفزيون وكليات الاعلام ووسائل الاعلام، من خلال عقد مؤتمرات وندوات وورش تدريب وبرامج تطوير، لانها تهم مجموعة معينة من الصحفيين والاعلاميين، ولا نشغل بها المجتمع كله لأن المجتمع به قضايا سياسية واقتصادية واجتماعية.
وقال الدكتور أبوزيد ان الاشكالية ليست فى مناقشة قضايا المهنة فقط بقدر ما هى التزام من الاعلاميين والصحفيين ووسائل الاعلام بالاهتمام بقضايا المجتمع بشكل عام وبأداء محايد ومهنى وموضوعى يضمن تقديم القضايا العامة بدون تحيز او مبالغة، مع الالتزام بالمواثيق والقواعد المهنية التى تنظم وسائل الاعلام من اذاعة وتليفزيون وصحف وعدم الخروج عنها دون الحاجة الى مناقشتها او عرضها على الرأى العام.
وطالب الدكتور محمود علم الدين أستاذ الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، وعضو اللجنة الوطنية للتشريعات الصحفية بضرورة التزام القنوات الرسمية والفضائية والصحف بزيادة مساحة الصفحات والفقرات والبرامج الخاصة بقضايا الصحافة والاعلام والعمل على توعية الجمهور بدور وسائل الاعلام ورسالته واسس عمله كى يكون للمواطن سواء قارئًا او مستمعًا او مشاهدًا دور ومشاركة فى تقييم اداء وعمل وسائل الاعلام بمختلف طرقها المقروءة والمسموعة والمرئية.
وقال الدكتور علم الدين إنه يجب على وسائل الاعلام ان تعظم من خطط التطوير والتدريب وعقد المؤتمرات والندوات للصحفيين والاعلاميين، وتفعيل أطر ومواثيق وقوانين المهنة التى تضمن التزام الاعلاميين بهذه المواثيق، وليس مجرد التركيز على القضايا الجدلية او تبنى قضايا لأغراض بعينها او مجال بعينه دون طرح كل قضايا المجتمع، خاصة ان المواطن الآن اصبح لديه وعى وثقافة تجعله قادرًا على تمييز الصواب من الخطأ الذى قد يرتكبه البعض او يتفاده البعض الآخر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss