صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

وزير التربية والتعليم: أرفض الدروس الخصوصية ومشكلات التعليم تحتاج 3 سنوات لحلها

2 اكتوبر 2015



كتبت ــ مينرفا سعد
أكد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى أن الوزارة تسابق الزمن حيث إن العام الدراسى بدأ بعد فترة قصيرة من توليه الوزارة، مشيرا إلى أنه سيتم عمل جوالات يومية ويتم التركيز فيها على  اختيار المدارس التى يوجد بها قصور ومشاكل التى توجد فى المناطق العشوائية والأكثر احتياجا وتسليط الضوء عليها  للاهتمام بها للعمل على حل المشكلات التى تواجهها..
جاء هذا خلال المؤتمر الصحفى الأول الذى عقده الوزير امس بديوان عام الوزارة بحضور بعض قيادات الوزارة.
أشار الوزير إلى أن التعليم يواجه مشكلات متراكمة تحتاج إلى جرأة فى حلها ومواجهتها، ونحن نضع آليات لحلها، مشيرًا إلى  أنه يتم التركيز على عملية الانضباط فى المدارس وليس حضور الطالب فقط بل تقديم خدمة تعليمية متميزة، ولتحقيق ذلك تم إرسال تعليمات لقيادات التربية والتعليم بالمرور على المدارس للمتابعة على أرض الواقع.
وأضاف أنه سيتم التركيز على إعادة تشكيل مجموعات التقوية واختيار أفضل المعلمين وستتم مكافأتهم بشكل مجزِ.
 صرح الوزير بأن لائحة الانضباط الخاصة سيتم تطبيقها ابتداء من الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أنه سيتم تطبيق 10 درجات للحضور والسلوك وسيتم الإعلان عن قواعد منح هذه الدرجات لوصولها إلى مستحقيها، وعدم حدوث تلاعب بها مشيرا إلى أنه سيتم  رصد تطبيق النظام الإلكترونى للغياب للطلاب يوم بيوم وتسجيلها وإرسالها من المدرسة للوزارة لمتابعتها .
وأشار الوزير إلى أنه تم عمل موقع للطالب  وولى الأمر وآخر للمعلمين لعرض مشاكلهم والتواصل معهم  لحلها.
وبخصوص الأنشطة قال الهلالى أنه يجب تفعيل دور الأنشطة وممارستها فى المدارس المتاح بها أماكن، مؤكدا أن الأنشطة مهمة للطالب حيث يحتاج لنسبة تحصيل المعارف 70 % ونسبة الأنشطة 30 %  وبالنسبة للتعليم الفنى أشار الوزير إلى أن الوزارة تهتم به وتعمل على ربطه بسوق العمل ومؤسسات الإنتاج، لكى يجد الطالب وظيفة عند تخرجه، مشيرا إلى أنه سيكون هناك نائب وزير للتعليم الفنى للاهتمام به ورعايته.
وبالنسبة للأبنية التعليمية قال الوزير إن لدينا خطة طموحة لبناء عدد من المدارس لكن هذا العدد يواجه تحديين هما الكثافة السكانية، والكثافة المتراكمة، مشيرا إلى أنه يتم التفكير بشكل غير تقليدى لحل هذه المشكلة من خلال التوسع فى بناء المدارس التجريبية، ومدارس التعليم العام ومدارس المتفوقين بالاستعانة بمشاركة المجتمع المدنى..  وأشار الوزير إلى أنه سيتم فى خلال الفترة المقبلة متابعة المدارس لاختراق المشكلات بها والعمل على حلها فهناك مشاكل كثيرة لابد من الاعتراف بها وتحتاج حلولًا غير تقليدية من خلال استراتيجية قصيرة المدى لمدة سنة واستراتيجية طويلة المدى لمدة 3 سنوات لتحسين المنظومة التعليمية وتتحول لبرامج خطية قابلة للقياس..أما عن الدروس الخصوصية فقال إنه يرفض الدروس الخصوصية وهناك آليات لإلغائها من خلال عودة المدرسة للانضباط بحضور الطلبة ومجهود المعلم وتفعيل المجموعات المدرسية، ومحاربة الدروس بالتعاون مع المحليات والداخلية والمالية وهناك جهد تم بذله وسيتم بالتوازى مع هذه الجهات ولابد من توفير بديل جيد للطالب وولى الأمر.
كانت وزارة التربية والتعليم أصدرت بيانا أطلقت عليه إنجازات الوزير خلال 12 يوما تضمن جولاته الميدانية للمدارس والمديريات التعليمية للوقوف علي المعوقات داخل المدارس وفى المنظومة التعليمية.
 وكان البيان قد تجاهل حادث تسمم تلاميذ البحيرة فى ثانى أيام الدراسة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss