صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

البرلمان

عائلات جهينة تحسم مقعد البرلمان

1 اكتوبر 2015



سوهاج - خالد سليمان
تنفرد دائرة «جهينة» بمحافظة سوهاج، دون غيرها من جميع الدوائر الانتخابية، بنظام «قبلى» يحسم العملية الانتخابية لصالح صاحب العائلة الأكثر عددا.
دائرة جهينة مقسمة، لـ4 قرى تجتمع عائلات كل قرية لتأييد مرشح بعينه، بغض النظر عن الخلافات فيما بين عائلات هذه القري، حيث يحسم اتفاق عائلات هذه القرى فوز مرشح دون الآخر.
يتنافس على المقعد الفردى بدائرة جهينة، 10 مرشحون مما يجعل المعركة الانتخابية شرسة فيما بين المرشحين، وأبرزهم النائب السابق العمدة محمد علام ابن قرية الحرافشة، الذى رشح نفسه فى الساعات الأخيرة ليقلب الموازين فى المعركة وينتمى علام للحزب الوطنى المنحل رغم ضآلة أصوات قريته الانتخابية إلا أن علام يجيد اللعبة الانتخابية بجدارة وينافسه النائب السابق ابن قرية نزة الدقشية الدكتور حمام عابدين الذى تحدى وزير الرى السابق نصر علام وتنافس ضده مستقلا عن حزب الوفد ولكنه لم يحالفه الحظ..  ويتنافس النائب السابق محمد الضبع المرشح عن «حزب المصريين الأحرار» ومعتمدا على علائات «أبوخبر» كما يدخل الصراع مرشح حزب البناء والتنمية السابق الشيخ عدلان محمود رغم ترشحه مستقلا هذه المرة. ويخوض السباق الانتخابى عن نفس الدائرة، خالد صالح ابوزهاد وين ابوخبر، الذى خاض الانتخابات البرلمانية فى 2012 ولكنه خسر، كما ينافس بقوة كل من فتحى الناظر وينتمى لقرية نزه الحاجر وخالد مقلد الذى يعتمد على عائلات «بنى رماد» وماهر سلام أبوعقيل الذى ينتمى لعائلة ابوعقيل السياسية، شقيق النائب القديم محمود سلام والذى ينتمى لعائلات «أولاد أحمد» ويأتى فى المنافسة بقوة أيضا معتمدا على كتلة تصويتية كبيرة، الدكتور احمد الجهينى عميد كلية العلوم بجامعة سوهاج، الذى يحظى بالقبول فى أوساط الشباب، بالإضافة لخالد حسنى الميرى، مرشح حزب النور.. وتشهد الدائرة عزوف من المرشحى بسبب عودة مرشحين بعينهم كانوا فى النظام السابق.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss