صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

صـلاة ودعـاية

25 سبتمبر 2015



أدى الملايين فى مصر، صلاة عيد الأضحى، فى 4683 ساحة بجميع المحافظات التى حددتها وزارة الأوقاف.
وشهدت ساحات وزارة الأوقاف توافد ملايين المصلين الذين رددوا تكبيرات الصلاة، بحضور مسئولين، لاسيما فى القاهرة. وفيما ألقت قوات الأمن القبض على 25 اخوانيا، لاتهامهم بتنظيم ساحات مخالفة وبدون تصريح، وألغت القوات تلك الساحات ومنعت الصلاة بها.
شهدت صلاة عيد الأضحى فى مسجد القائد إبراهيم مخالفة انتخابية، حيث وزعت إحدى المرشحات هدايا على الأطفال، وبطاقات «فلاير» تعريفى بالمرشحة.
وهو الامر الذى تكرر فى عدد من المساجد خاصة فى محافظات الصعيد ووجه بحرى.
وفى القاهرة حيث انتشرت الدعاية الانتخابية لمرشحى مجلس الشعب بكثرة فى ساحات الصلاة، واستغلت بعض الأحزاب السياسية صلاة العيد وتجمع المئات من المصلين، للدعاية الانتخابية. واختلفت الدعاية ما بين منشورات ولافتات تهنئة بالعيد، فيما قام بعض أنصار الأحزاب بتوزيع صور لبعض المرشحين، كنوع جديد من الدعاية الانتخابية.
وفى الغربية حاول العشرات من مرشحى حزب النور، والمرشحين المستقلين استغلال خروج المواطنين من الساحات عقب انتهاء خطبة العيد، وعمل دعاية لأنفسهم، وتوزيع منشورات تستميل المواطنين، والذين أعرضوا عنهم وانشغلوا بفرحة أداء الصلاة.
وفى المنيا وزع أنصار مرشحين عقب الصلاة أوراقا تهنئ المسلمين بالعيد وتحمل صور المرشحين ورموزهم الانتخابية. وكان لافتا ان أدى أهالى سيناء صلاة عيد الأضحى المبارك بمختلف مراكز ومدن المحافظة، تحت مظلة جوية من طائرات الأباتشي، تحسبا لوقوع «هجمات إرهابية» عليهم وهم يؤدون الصلاة. وتناول خطباء صلاة العيد موضوع «خطر الإرهاب» الذى يضرب سيناء، وأهمية الموعظة من أضحية عيد الأضحى المبارك، مؤكدين أهمية التكافل فيما بين المسلمين والمبادرة بصلة الأرحام.
من ناحية اخرى وزعت الدعوة السلفية منشورات على المواطنين بشمال سيناء تتضمن إرشادات حول ذبح الاضحية، وتنصحهم بعدم الاختلاط والتبرج وسماع الأغانى والتدخين.
وتضمن المنشور الذى تم توزيعه بعد صلاة عيد الاضحى أمام المساجد بمدينة العريش أن «الذبح يبدأ من بعد صلاة العيد وحتى عصر آخر أيام التشريق، مع ضرورة توجيه الذبيحة نحو القبلة وترديد ذكر بسم الله والله اكبر عند الذبح».
وحذر المنشور المواطنين من منح «جلد الأضحية» للجزار كثمن للذبح، مع توضيح إمكانية التبرع به دون بيعه.
اقرأ ص 3 - 4 -5







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
15 رسالة من الرئيس للعالم
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss