صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

أين تذهب فى العـــــيد؟

23 سبتمبر 2015



تحقيق وتصوير - دعاء محمد
تعتبر الأعياد موسما للتنزه لدى المصريين، ومع قرب الاحتفالات بعيد الأضحى المبارك، تَدب الحركة والحياة فى جميع الحدائق على مستوى الجمهورية احتفالا بقدوم العيد، وهروبًا من تكدس  شوارع القاهرة والتمتع برؤية المساحات الخضراء، لكونها مكانًا مناسبًا لتجمع العائلة وأكثر أمانًا لحركة ولعب الأطفال، ولقضاء وقت يملؤه المرح مع الأسرة، إضافة إلى الرحلات النيلية والمصايف.

قالت سلوى حسين - 50 سنة – أنها تجلس مع أولادها بالمنزل فى العيد، لعدم قدرتهم على التعامل فى الزحمة، وأنهم يفضلون الخروج فى الأيام العادية لكون الجو هادئًا.
وأوضح المهندس خالد حسن، مدير حديقة الفسطاط، أن استعداداتهم للعيد تكون بالقيام بالأعمال المعتادة كل سنة من قص وتقليم الأشجار والنخيل، وصيانة وتجهيز الألعاب لاستخدامات العيد.
وأشار إلى أن الحديقة تبدأ باستقبال الزائرين فى العيد من7صباحًا حتى الساعة12 ليلًا، وأن سعر التذكرة 3 جنيهات فى العيد والأيام العادية، وتضاعف الإدارة عدد عمال النظافة والصيانة خلال أيام العيد، لأنهم يعانون من سوء سلوك الزائرين، فجميع المساحات الخضراء تتحول إلى أرض جرداء بعد العيد، بالإضافة إلى إلقاء القمامة على الأرض وعدم الالتزام بنظافة الحديقة وتكسير معظم الألعاب من قبل الأطفال.
ومن الناحية الأمنية، يوجد بجانب الأمن الداخلى للحديقة، وحدات أمن من كل إدارة، شرطة ومباحث آداب وجرائم سرقة ومخدرات، للتعامل مع المشاكل التى تحدث بين أفراد الجمهور والتى وصفها بالعادية.
واستغاث أحد العمال بالحديقة مما يتعرضون له من بلطجة عليهم وعلى الزائرين من قبل بعض سكان عين الصيرة الذين يعيشون بالمنطقة، فهم يدخلون الحديقة بالأسلحة بيضاء ويتعدون بها على الزوار وممكن يصل الأمر إلى الذهاب للمستشفى.
بالإضافة إلى أصحاب الكافتيريات، الذين يمارسون البلطجة أيضًا فى الأيام العادية على رواد الحديقة، لشراء المشروبات منهم، ومن يرفض يعتدون عليه ويبيعون كوب الشاى بـ15جنيهًا.
أما عن حديقة الأزهر، قال محمد إبراهيم - منسق العلاقات العامة بالحديقة -  إن الحديقة تستقبل الزوار طوال أيام الأسبوع فى المواقيت المحددة لها، لكن فى العيد يتم اتخاذ بعض الإجراءات للحفاظ على الأمن وتقليل حدة الزحام بالحديقة.
حيث يتم تفتيش جميع الزوار تفتيشًا ذاتيًا، لمنع دخول ممنوعات قد تسبب مشكلة، ومنها الأوانى المعدنية والمواد القابلة للاشتعال أو ألعاب خاصة، مع الحرص على رفع سعر تذكرة الدخول فى العيد من 10 جنيهات إلى 15 جنيهًا، حتى نقلل عدد الزائرين لعدم حدوث زحام مبالغ فيه، ويستطيع كل فرد الاستمتاع بالحديقة، حيث يصل عدد الزوار فى أول يوم بالعيد حوالى 30 ألف زائر وفى باقى الأيام تصل إلى40 ألف زائر.
وهذا بجانب، الأمن الداخلى للحديقة الذى يتم تكثيف تواجده خلال أيام العيد، ووحدات الشرطة التابعة للدرب الأحمر، والتى ترصد المخالفات وتتعامل مع الخارجين بتحرير المحاضر لهم فى القسم.
وأوضح خالد سمير - مدير التسويق والعلاقات العامة بحديقة الكايرو لاند - بأن الإدارة تفحص جميع الألعاب لتكون جاهزة لاستقبال الجماهير فى العيد، بالإضافة إلى تحضير بعض التجهيزات الخاصة من إضاءات وجلب دى جى وبعض الفقرات الفنية، علمًا بأن سعر تذكرة الدخول فى العيد تصل لـ10 جنيهات بالإضافة إلى تذكرة كل لعبة، وأنهم يبدأون العمل فى العيد من الساعة 9 صباحًا حتى الساعة 1 ليلًا، وما تعانيه الإدارة هو سلوك بعض الزائرين غير الحضارى.
وعن الرحلات النيلية للقناطر الخيرية وحديقة الحيوان بالأتوبيس النهرى، فأوضح أحد العاملين بالمحطة، أن رحلات القناطر تبدأ فى العيد من 6 صباحًا حتى 12 من مساء اليوم، وتستغرق الرحلة ساعة من الوقت، وتتكلف12 جنيها، ذهابًا وإيابًا، وعلمًا بزيادة عدد الركاب فى العيد، والمتوافر بمحطة موقف عبدالمنعم رياض بالتحرير 4 أتوبيسات فقط، ويتم الاستعانة بالأتوبيسات العادية.
وأشار إلى أن مظاهر الاحتفال بالعيد تختلف تمامًا عن الأيام العادية، فيوجد دى جى داخل الأتوبيس، وكافتيريا، بالإضافة إلى تعبير الركاب عن فرحتهم بالعيد والجو الذى يحيطهم بالرقص والغناء.
ومن جانب تنشيط السياحة الداخلية واستغلال فترة إجازة العيد للذهاب إلى الشواطئ، فقال على أمين - مدير أحد المكاتب السياحية بوسط القاهرة - إن أبرز الرحلات التى يحرص العملاء على الذهاب إليها فى فترة العيد، هى شرم الشيخ والغردقة والأقصر وأسوان والعين السخنة والإسكندرية، وأفاد بأن نسبة السائحين الأجانب والعرب المقيمين فى مصر، الأكثر حرصًا على الذهاب لتلك الرحلات فى العيد،  وأن نسبة المصريين ضئيلة جدًا، حيث يتحكم العائد المادى فى الأمر وليس المناسبات والإجازات، كما ترتفع تكلفة الرحلات فى العيد عن الأيام العادية، فالرحلة التى تتكلف 900جنيه فى الأيام العادية، ترتفع فى العيد إلى1500 جنيه، وكثرتها تتسبب فى بعض المشكلات وشكاوى العملاء من إهمال الخدمة نتيجة الزحام.
 ولفت أحمد عبد الباقى - محاسب بأحد المكاتب السياحية - إلى أن على الرغم من زيادة تكلفة الرحلات فى العيد لنسبة تصل إلى 20% عن الأيام العادية، إلا أن عدد الرحلات يتضاعف فى العيد، لحرص المصريين بمختلف طبقاتهم على الذهاب للمصايف، وأشار إلى أن أعداد رحلات شهر العسل تنخفض فى العيد لزيادة أسعار الرحلات، بالرغم من زيادة حالات زواج فى العيد.
عزت إبراهيم - عامل بأحد مصانع القطاع العام – لفت إلى أنه يذهب إلى المصيف بالإسكندرية مع العائلة «10 أفراد»  لمدة أسبوع من خلال رحلة ينظمها المصنع الذى يعمل به، حيث يوفر لهم الشقة التى  سيقيمون بها، ويتحمل هو باقى النفقات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss