صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

رحلة عذاب المصريون فى «سرفيس» الأقاليم

22 سبتمبر 2015



تحقيق- سمر حسن

ازدحام.. تكدس..  اختناق.. مشاجرات.. صراخ وعويل.. زيادة فى تعريفة الركوب.. كل هذا يعيشه المواطن المصرى داخل المحروسة قبيل أيام العيد.
غياب الرقابة على المواقف والمواصلات، وجشع السائقين واستغلالهم لحاجة المواطنين للسفر فى موسم العيد من أجل العودة إلى محافظاتهم وزيارة أقاربهم جعلهم فريسة من بعض السائقين معدومى الضمير، الذين يتحكمون فى سعر المواصلات ويرفعون ثمنها كما يشاءون.
رصدت جريدة «روز اليوسف» آراء المواطنين، والسائقين، والمسئولين حول هذه القضية الشائكة والتى تعكر صفو فرحة المصريين بالعيد.


قال محمد يحيى - مواطن من الدقهلية - أواجه صعوبة بالغة فى ركوب المواصلات للتنقل داخل المحافظة وذلك فى الأيام العادية، أما موسم العيد فله رحلة أخرى من العذاب والإهانة، حينما أذهب إلى الموقف كى أستقل مركبة للعودة إلى مسقط رأسى، يستغل السائقون حاجتنا وزحمة العيد ويضيفونش مبالغ مالية فوق الثمن الأصلى قد يصل إلى الضعف، ولا نجد أى مسئول يمنع هذه المهازل.
 ووافقه الرأى على فوزى - 28سنة مدرب كرة قدم - أن المواطنين يقعون فريسة لهؤلاء السائقين يستغلونهم ويبتزونهم كيفما شاءوا، وأضاف قائلا: أننا صرخنا مرارا وتكرارا ولكن لا يصل صوتنا لأحد.
 وقالت فوزية محمود- 52 سنة ربة منزل - فى موسم العيد يخرج معظم المصريين من منازلهم للتنزه وزيارة الأقارب فى وقت واحد، فتجد الشوارع والأماكن العامة كلها مزدحمة، والمواقف كلها مليئة بالركاب، فيستغل السائقون الفرصة لغرض البلطجة وفرض مبالغ مالية على الركاب، ومن يعترض يتشاجرون معه، ويمنعونه من استقلال السيارة، علاوة على ما يحدثونه من فوضى وتكدس بين الركاب، حيث يوقفون السيارات بعيدا عن موقف الركاب حتى يتفقوا على المبلغ الزائد فى ثمن الأجرة ثم تأتى سيارة واحدة تلو الأخرى، فيتزاحم ويتدافع عليها الجميع، وطالبنا بتفعيل دور رجال المرور، ومديرى المواقف منعا لحدوث أى اختناقات فى أيام العيد.
وقالت أمل ابراهيم - 48 سنة ربة منزل - موسم استغلال السائقين للمواطنين ليس فى أيام العيد فقط، وإنما قبل أن يأتى العيد بأسبوعين، فهذه فترة شراء مستلزمات العيد والملابس الجديدة، ويصل فيه الاستغلال لأقصى ذروته، وليس لدينا أى خيار سوى الخضوع لهم، أو الدخول معهم فى عراك، مؤكدة أن هذا نتيجة تراخى المسئولين، وترك المواطنين فريسة للسائقين.
قال سائق فى موقف عبود: إن السائقين ينتظرون أيام العيد بفارغ الصبر من السنة للسنة لزيادة الدخل، فهو موسم بالنسبة لهم، من خلاله ومن خلال حركة الركاب وضغطهم، واستطرد: نحدد الأجرة ولا نفرض شيئا على أحد، من يرى أن الأجرة المطلوبة تناسبه فليستقل السيارة، أما من لا يستطيع فلا يركب معنا.
وقال سائق آخر - طلب عدم ذكر اسمه - نحن لا نفرض شيئا على أحد وإنما هى مسألة عرض وطلب، فنقوم بالاتفاق مع الركاب على الأجرة بالتراضي، وأضاف قائلا: «لازم أزود فى الأجرة عشان آكل لحمة وأشترى ملابس جديدة لعيالى زى باقى الناس».
وننتظر هذا الموسم لنعوض ما وقع علينا من غرامات ومخالفات أغلبها دون وجه حق، علاوة على الكارتة التى تدفع مرتين دون وجه حق، وأكد على ضرورة مراعاة ظروف السائقين والنظر فى مشاكلهم كما تنظر الدولة لمشاكل أى مواطن.
وقال إن لديه أسرة لا يستطيع البقاء معهم والخروج معهم وزيارة الأقارب كباقى المواطنين من أجل توفير الخدمة للركاب، واعتبر هذا سببا كافيا لرفع الأجرة كتعويض لهم.
ومن جانبه أكد طارق صبرى - نائب مدير موقف الأقاليم عبود - أن إدارة الموقف تبذل قصارى جهدها لمواجهة أى تجاوزات من قبل السائقين سواء رفع سعر الأجرة، أو تغيير خط السير، وتشن حملات يومية ﻹحكام السيطرة على المواقف، خاصة بعد منحهم الضبطية القضائية، والتى من خلالها يستطيعون التعامل مع أى سائق مخالف للقوانين، وأنه تم تقسيم العمل على فترتين فى كل منها يتواجد ضابط شرطة لمتابعة سير العمل، وأن المكتب مفتوح طول اليوم لتلقى شكاوى المواطنين.
وشدد على معاقبة المخالفين للقوانين بمنتهى الحزم بحيث يتم تحرير محضر مخالفة له وتغريمه مبلغا ماليا بقيمة 500 جنيه، وهذه تسمى غرامة فورية ومدة دفعها وعمل محضر التصالح 48 ساعة، وإذا امتنع أو تجاوز الفترة المحددة تسحب تراخيصه ويحول للنيابة، وأيضا يلغى عقده الموقع مع موقع عبود والذى من خلاله يسمح له بتحميل ركاب من الموقف طبقا للخط المحدد له وبالأجرة المحددة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
مصر محور اهتمام العالم
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى

Facebook twitter rss