صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

بريطانيا تمنع خروج «طفل» بيكاسو

6 سبتمبر 2012

كتب : داليا طه




فرضت بريطانيا حظرا مؤقتا على تصدير لوحة الرسام الإسبانى بابلو بيكاسو «طفل وحمامة» بعدما قرر مالكوها عرضها للبيع فى مزاد علنى، وتقدر قيمتها بنحو 80 مليون دولار، وقال إيد فايزى وزير الثقافة البريطانى إنه منع تصدير اللوحة إلى خارج بريطانيا حتى 16 ديسمبر، وإنه إذا قدم مشتر أو مؤسسة خاصة من خارج بريطانيا عرضا «جادا» للشراء فإن المنع سيستمر حتى 16 يونيو 2013 اعتمد قرار فايزى على توصيات من لجنة مراجعة تصدير الأعمال الفنية التى يديرها مجلس إنجلترا للفنون، بينما ذكرت وزارة الثقافة فى بيان: «سيوفر هذا الحظر فرصة أخيرة لجمع المال لإبقاء اللوحة فى المملكة المتحدة».
 
رسم بابلو بيكاسو لوحة طفل وحمامة فى عام 1901، عندما كان فى التاسعة عشرة من عمره، واستعملت هذه اللوحة كغلاف على الكتب والدفاتر وفناجين الشاى والأدوات المنزلية، حتى إن الجمعيات النسائية استعملتها فى حملاتها، ففى رسالة كتبت عام 1949 من اللجنة النسائية المنظمة لليوم العالمى لأجل السلام، التى كانت فى عضويتها الكاتبة الفرنسية اللامعة سيمون دو بوفوار، طلبت النساء الإذن باستخدام لوحة «طفل وحمامة» فى بطاقات أعياد الميلاد، لجمع التمويل اللازم لأنشطتها.
 

كان الحمام الموضوع المفضل لدى بيكاسو منذ سنواته الأولى، فقد كان والده حريصا على اقتناء الحمام وإطلاقه فى كل غرف المنزل، بالتالى كان يرسمه باستمرار فى تخطيطاته ولوحاته، ومن الأب تعلّم الابن عشق هذا الطائر الرمزي، وكان هو أيضا يطلقه فى مرسمه بعد ذلك بخمسين عاما. قال بيكاسو: «المدهش فى الحمام أنه حين ينظر إليك، فهو من يشعر بالأمان، مع أن المفترض أن نكون نحن من يشعر بالأمان».

 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss