صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 يناير 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الجامعة الأمريكية تهدم مبنى العلوم وجرافيتى الشهداء

21 سبتمبر 2015



قررت الجامعة الأمريكية بالقاهرة، إزالة سور الجامعة من ناحية شارع محمد محمود والمرسوم عليه جرافيتى الشهداء وهدم مبنى العلوم الكائن بحرمها بميدان التحرير وتحويل مكانه إلى حديقة خضراء فى إطار الخطة العامة للدولة لتجميل ميدان التحرير.
وبحسب بيان الجامعة، جاء قرار الجامعة بهدم المبنى الذى يعود تاريخه إلى ستينيات القرن الماضى والذى كان يستخدمه طلاب العلوم فى الماضى، لأنه لم يعد مستخدما وذلك لانتقال الدراسة إلى حرم الجامعة الأمريكية بحى القاهرة الجديدة عام 2008، كما أنه لم يعد صالحا للاستخدام بعد الأضرار البالغة التى لحقت به أثناء أحداث ثورة يناير عام 2011.  
وأوضح البيان، أن قرار هدم مبنى العلوم يتزامن مع تحويل حرم التحرير إلى مركز ثقافى، فمع انتقال الطلاب لحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة، تحول مقر الجامعة القديم بالتحرير إلى مقر لإقامة الندوات، والمعارض، والمحاضرات العامة، والحفلات والموسيقى، لذا بهدم مبنى العلوم ستكتمل خطة تحويل حرم التحرير لمركز ثقافى بعد إضافة الحديقة إلى المكونات الثقافية السابقة.
وأضاف إنه من أجل إزالة مبنى العلوم بحرم التحرير كان لا بد من إزالة السور المتاخم له لدخول المعدات اللازمة ولإتمام عملية الهدم، ولما لسور الجامعة بشارع محمد محمود من أهمية تدركها الجامعة لما يحتويه من جرافيتى ورسومات موثقة لثورة 25 يناير فإن الجامعة قامت بتصوير هذه الرسومات وتوثيقها وحفظها لعرضها بمعرض دائم يؤرخ لمرحلة مهمة فى تاريخ الحياة السياسية المصرية المعاصرة، كما سيكون المعرض مفتوحا للجمهور.
وتابع إنه بعد الانتهاء من إزالة مبنى العلوم وتحويل مكانه إلى حديقة، ستقوم الجامعة بإنشاء سور معدنى، على غرار الموجود بميدان التحرير، وسيكون كاشفا للحديقة الجديدة مما سيزيد من الرقعة الخضراء فى المنطقة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

فى مهرجان الهيئة العربية للمسرح.. زخم مسرحى وبث مباشر من مصر للشارقة
شراكة استراتيجية بين مصر وجنوب السودان
واحة الإبداع.. النسوة فى قلب الحى
«همزة وصل» تثير حفيظة عمرو دوارة
بسام راضى: مشروعات البنية التحتية التى تحققت بمصر خلال 4 سنوات تعادل عمل 25 سنة
«صباح ومسا» جولته القادمة بمهرجان أفينون
خان الخليلى المكان الذى قتل صاحبه

Facebook twitter rss